الدين في بولندا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث





Circle frame.svg

الدين في بولندا بحسب مسح "المشهد الديني العالمي" لمركز بيو للأبحاث, 2012[1]

  لا دين (4%)
  بوذية (0.2%)
  هندوسية (0.1%)
  معتقدات اخرى (0.3%)

تعد المسيحية هي أكبر ديانة في بولندا بنسبه 93% من سكان تعتبر أحد أكثر دول الاروبية تديناً رغم الاحتلال شيوعي. ينقسم مسيحيون إلى 92 % كاثوليك ما يقارب من 34 مليون وبروتستانت 0.4 وطوائف وأديان اخرى 1.4% وحسب دراسات 2011 [2].حسب دراسات غلوب 2010 أعرب سكان بولندا عن إعتقاداتهم[3]

  • 93% من السكان يؤمنون بوجود الله أو وجود إله أو روح عُلوية.
  • 5% من السكان لا يؤمنون بوجود الله أو وجود إله أو روح عُلوية.

و يتبع مُعظم البولنديون المسيحية الكاثوليكية, إذ يُشكل أتباع الكنيسة الرومانية الكاثوليكية حوالي 95% من السُكان, أي 35 مليون نسمة. و علي الرغم من أن أغلبهم لا يذهب إلي الكنيسة أو يشارك في الطقوس الدينية, إلا أنهم يشاركون في المناسبات الدينية الكُبري. و الكنيسة الرومانية الكاثوليكية تدير العديد من المنظمات الثقافية و الرياضية من خلال أبرشياتها في المدن الصغيرة و المناطق الريفية. و يوجد أيضاً تواجد ملحوظ لكنيسة الأرمن الكاثوليك, و الكنيسة الأوكرانية الكاثوليكية. و تنتشر الكنيسة البولندية الأرثوذكسية في المناطق الشرقية ببولندا, و يتبعها نصف مليون بولندي. و تتواجد عدد من الطوائف البروتستانتية أهمها الطائفة الخمسينية و الإنجيلية, و يبلغ أتباع الكنيستين مئة ألف 100,000 بولندي , مع وجود طوائف أخري مثل الأدفنسنت, و أتباع الطائفة الميثودية. و ينتمي عدد من البولنديين إلي طائفة شهود يهوه ,و يبلغ تعدادهم 129 ألفاً.

كان لليهود تواجداً كبيراً قبل الحرب العالمية الثانية و الإحتلال الألماني النازي لبولندا. و قد كان تعدادهم يصل ل3 مليون يهودي بولندي يسكنون شرق بولندا,و تناقصت أعدادهم بشكلِ كبير بسبب جرائم النازية تجاههم, كما هاجر عدد كبير من اليهود إلي بلدان أخري, كالولايات المتحدة و إسرائيل الناشئة في ذلك الزمن, و يبلغ تعدادهم الآن 25,000 ألف نسمة. و يُعد التجمع اليهودي القديم في بولندا من أهم التجمعات اليهودية التاريخية في العالم. اليوم, يُشَكِل اليهود نِسبَة 1% من السكان مع المُسلمين.

وصل الإسلام مع قدوم التتار في القرن 14. ارتبط الإسلام في بولندا تاريخياً بالتتار. و في الفترة ما بين القرن ال16 و ال18, وصل تعداد المسلمين التتار ل15,000, و مُنِحوا حق البقاء علي دينهم من قِبَل الكومونولث البولندي الليتواني, و حصلوا علي حق الزواج من النساء البولنديات الكاثوليكيات و الأرثوذكسيات, كما حصلوا علي حق التمثيل القانوني أمام حكومة الكومونولث في ذلك الزمان. و قد اندمج المسلمون التتار في المجتمع البولندي بشكلِِ جيد مع مرور الزمن.و في العصر الحديث بدايةً من العام 1970, تزايد عدد المسلمين القادمين من الدول العربية في الشرق الأوسط و شمال أفريقيا الذين أتوا من بلاد ذات أنظمة إشتراكية كطُلاب عِلم, و تزايد عدد البولنديين الأصليين الذين اعتنقوا الإسلام في فترة السبعينيات و الثمانينات. بسقوط الشيوعية عام 1989, إزداد عدد المسلمين المهاجرين من تركيا و يوغوسلافيا السابقة, بالإضافة لمهاجرين قادمين من أفغانستان و باكستان و عدد من اللاجئين الشيشانيين بأعداد صغيرة. و توجد أقلية من المسلمين الشيعة قادمين هُم من إيران و العراق و لبنان و البحرين و باكستان, و ليس لديهم مسجداً خاصاً بهم.

معرض الصور[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "The Global Religious Landscape" (PDF). Pewforum.org. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2015. 
  2. ^ "Global Christianity". 1 ديسمبر 2014. 
  3. ^ http://ec.europa.eu/public_opinion/archives/ebs/ebs_341_en.pdf