الرمادي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 33°25′N 43°18′E / 33.417°N 43.300°E / 33.417; 43.300

الرمادي
—  مدينة  —
معبرة الرمادي
موقع الرمادي على خريطة العراق
الرمادي
الرمادي
الدولة  العراق
المحافظة الأنبار
عدد السكان (2011م)
 - المجموع 560 ألف[1]


الرَمَادِي هي مدينة عراقية تبعد عن غرب بغداد بحوالي 108 كيلومتر، وهي مركز محافظة الأنبار. تقع المدينة في جنوب غرب ما يسمى بالمثلث السني العراقي. حسب التقديرات يبلغ عدد سكانها 560 الف نسمة تقديرات عام 2011م، وينتمي أغلب سكان المدينة إلى عشائر الدليم من البوفهد والبوعلوان والبوذياب والبوعساف والبومرعي والبو خليفة والبوريشة والبو عبيد.

بدأت على أرض الرمادي نهضة عمرانية وذلك بسبب الموقع البعيد عن أحداث الحرب العراقية الإيرانية، وهي تعتبر مدينة مهمة بالنسبة للتجارة بين العراق والأردن وسورية، كما أنها مرتبطة بخطوط مواصلات سريعة مع العاصمة العراقية بغداد بالإضافة إلى المدن الأخرى القريبة من الحدود الغربية للبلاد، وتحوي المدينة مواقع أثرية.

كانت المدينة نقطة رئيسية للمقاومة العراقية للاحتلال الأمريكي للعراق. وتحوي كذلك على خط السكة الحديدية الرئيسية الذي يؤدي إلى سورية، لذا فإن القادة العسكريين الأمريكيين يعتبرون المدينة منطقة انتقال (للمقاومين).

التاريخ[عدل]

أسس مدينة الرمادي والي بغداد العثماني مدحت باشا الذي حكم بين عامي 1869م و1872م. وأصبحت بعد ذلك مدينة يرتادها المسافرون ليتزودوا بالطعام. في عام 1932م سكنت المدينة بشكل فعلي وتم إنشاء طرق مواصلات تمر بالمدينة مما أدى إلى نهضتها العمرانية بعد أن انتشرت فيها المساكن. ومن بين القبائل العربية التي سكنتها الدليم، والمناذرة، وعنزة. كما يوجد بها مجموعة من الأكراد. وبين الرمادي والفلوجة يقع مطار "سن الذبان" (الذي أسسه البريطانيون عام 1935م) في غرب نهر الفرات، بالقرب من الحبانية، وكان معسكراً تنقل إليه القوات الجوية البريطانية من المعسكرات الأخرى.

تواجد الجيش العراقي في المدينة منذ عام 1955م بعد أن ألغيت معاهدة 30 حزيران 1935م والتي تنص على أن تقوم بريطانيا بإنشاء قاعدتين جويتين في الرمادي والشعيبة. وفي نيسان/أبريل عام 1956م فتحت قنوات مائية لبحيرة الحبانية.

التاريخ الحديث[عدل]

جندي أمريكي في أحد أسواق الرمادي في 7 حزيران 2008م

تعتبر الرمادي من المدن التي تشهد مستوى عالٍ من العمليات المسلحة، ومن أشهر المعارك المسلحة التي جرت في المدينة جرت في منطقة السجارية في بداية الحرب. حاولت القوات الأمريكية إحكام السيطرة على المدينة بعد قتال عنيف، وشهدت مدينة الرمادي معارك ومواجهات ضد القوات الأمريكية استمرت نحو خمس سنين متواصلة.

وكان لأبناء عشائر المدينة ولجماعة أنصار السنة وعشرات التنظيمات المسلحة الأخرى الدور الكبير في التصدي للأمريكان (الإحتلال). وكانت الصواريخ وقذائف الهاون والقنابل الموضوعة على الطرق والسيارات المفخخة والإنتحارية من أكثر ما يتعرض له جيش وقواعد الأمريكان.

معركة بين قوات أمريكية ومسلحين عراقيين في 15 حزيران 2006م

إستقر الوضع الأمني في الرمادي أواخر عام 2007 م بعد تأسيس الشرطة المحلية في المدينة، وقد توصل شيوخ الرمادي إلى اتفاق مع الحكومة العراقية يقتضي بأن تنحسب القوات الأمريكية من القواعد والثكنات العسكرية بالمدينة مقابل إنشاء الشرطة المحلية واعادة افراد الجيش السابق. وسيطرت قوات الشرطة المحلية على المدينة وعلى عموم محافظة الأنبار.

إشتهرت معارك الفلوجة إعلامياً لكن مدينة الرمادي شهدت معارك ومواجهات عنيفة هي الأخرى، واستمر القتال ضد القوات الأمريكية في الرمادي اكثر من خمس سنين متواصلة لم يتوقف القتال ضد القوات الأمريكية الا بضع ساعات كل عدة أشهر في بعض الاحيان بسبب الأمطار الكثيرة أو الغبار الكثيف، وعجز الجيش الأمريكي عن السيطرة التامة على منطقة واحده بالمدينة بسبب المقاومة العنيفة واستعمل الامريكيون قوات المرتزقة الاجنبية على الارض لكي يخففوا من خسائرهم، واستناداً إلى التقارير الرسمية فقد قتل 4000 جندي امريكي و 4000 من عناصر قوات المرتزقة في محافظة الأنبار، وأغلبهم في وحول الرمادي والفلوجة، وقد رميت بعض جثث المرتزقة في نهر الفرات والصحراء.

آخر الأحداث[عدل]

  • في 15 مايو 2015 شهدت الرمادي معركة بين تنظيم داعش وقوات الجيش.
  • في 17 مايو 2015 سقطت مدينة الرمادي مركز مُحافظة الأنبار بالعراق بيد تنظيم داعش.
  • في 28 ديسمبر 2015 تم تحرير مركز مدينة الرمادي من قبل قوات الجيش العراقي تتقدمها القوات الخاصة العراقية، بعد قتال دام أكثر من شهرين وأعلنت قيادة العمليات المشتركة إنتهاء المراحل الثلاثة التي وضعتها في عملية تحرير الرمادي، وأسفرت العمليات عن تحرير أغلب أحياء الرمادي ومركزها والمجمع الحكومي من سيطرة تنظيم داعش.[2] ولا تزال أحياء أخرى تحت سيطرة تنظيم داعش.

التعليم[عدل]

  • أفتتحت أول مدرسة في قضاء الرمادي في عام 1919م، للبنين فقط (الذكور)، وسميت في وقتها مدرسة الرمادي وتعرف حالياً بمدرسة الرشيد.
  • أفتتحت أول مدرسة للبنات في 1932م، باسم مدرسة النهضة وتعرف حالياً بمدرسة أسامة بن زيد.
  • أفتتحت أول جامعة بالمدينة في عام1987م.
  • أفتتحت فيها كلية أهلية عام 1993م، باسم كلية المعارف.

أهم الجوامع والمساجد[عدل]

جامع الدولة الكبير

يحتوي قضاء الرمادي على أكثر من سبعين جامعاً ومسجداً وفيما يلي ذكر لبعض منها:

معرض صور[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ احصاء سكان مدينة الرمادي
  2. ^ http://www.bbc.com/arabic/middleeast/2015/12/151229_iraq_ramadi_abbadi_visit من موقع بي بي سي عربي بعنوان (العبادي يزور الرمادي بعد تحريرها من تنظيم "الدولة الإسلامية") وبتاريخ 29 ديسمبر/ كانون الأول 2015 واطلع عليه في ٣٠ ديسمبر ٢٠١٥
Midori Extension.svg
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.