المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

الروبوت ناو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يوليو 2016)

يعتبر الروبوت (NAO )مثالا لأعظم الإنجازات التكنولوجية التي تحدى بها الإنسان قدراته. حيث يتفاعل بشكل مذهل مع الوسط الذي يحيط به، فيرفع يديه عندما يريد التعبير عن الفرح، ويخفي وجهه مختبئا حين يعبر عن الخوف… كما يستطيع الكشف عن مشاعر الناس بالإعتماد على لغة الجسد وتعابير الوجه، وبذلك يُطور طريقته الخاصة في التفاعل معها والتأقلم مع محيطه، كما يتذكر ملامح الأشخاص وكيفية معاملة كل شخص له.

منذ ‘ميلاده’ سنة 2006 وهذا الروبوت اللطيف في تطور مستمر، تعمل عليه الشركة الفرنسية ‘ألدباران للروبوتات’Aldebaran Robotics، وقد تمكن العاملون على تطوير هذا الروبوت اللطيف بجعله ‘حساسا’ بهذا الشكل، عن طريق تزوييده بكاميرات وأجهزة استشعار مختلفة النوع. كل هذا جعل الدارة الكهربائية في ‘دماغ’ الروبوت شبيهة إلى حد ما بالشبكة العصبية في دماغ الإنسان.

قد تبدو المهام التي يقوم بها صديقنا الروبوت في الفيديو بسيطة للغاية، ولكن في عالم الروبوتات يعتبر (NAO )‘الحساس’ ثورة تكنولوجية حقيقية…

Midori Extension.svg
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.