هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى فتح الوصلات الداخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
هذه الصفحة لم تصنف بعد. أضف تصنيفًا لها لكي تظهر في قائمة الصفحات المتعلقة بها.
لقد اقترح دمج هذه المقالة مع مقالةأخرى، شارك في النقاش إذا كان عندك أي ملاحظة.

الستيريلوم/معقم الايدي الطبي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Commons-emblem-copyedit.svg
هذه المقالة ليس بها أي وصلات لمقالاتٍ أخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (يونيو 2018)
Commons-emblem-merge.svg
لقد اقترح دمج محتويات هذه المقالة أو الفقرة في المعلومات تحت عنوان معقم اليدين. (نقاش)

معقمات اليدين[عدل]

معقمات اليدين هي من منتجات النظافة المشهورة و التي تقوم بدور مهم في منع انتشار الجراثيم و البكتيريا الضارة بصحة الإنسان. مأمونية معقمات اليدين: تأكد من قراءة ملصق التعليمات الموجود على المعقم لمعرفة الاستخدام الأمثل للمعقم. يجب أن تتذكر أن معقم اليدين يحتوي على مركبات سامه (ضرورية للقضاء على الجراثيم)، لذلك فإن استخدامه بشكل غير صحيح قد يشكل خطراً.

مما يحتوي معقم الايدي[عدل]

تحتوي أنواع معقم اليدين ذات الأساس الكحولي على تركيبة من الإيزوبروبانول، والإيثانول (الكحول الإيثيلي)، و1-بروبانول. تُعد الأنواع التي تحتوي على كحول من 60% إلى 95% هي الأكثر فاعلية. ولكن يجب توخي الحذر عن استخدامها لأنها قابلة للاشتعال. لمعقمات اليدين ذات الأساس الكحولي فاعلية على ميكروبات متنوعة ولكنها لا تؤثر على البوغ.[6] تحتوي بعض الأنواع على مركبات مثل الجليسرول لمنع جفاف البشرة. قد تحتوي الأنواع الخالية من الكحول على كلوريد البنزالكونيوم أو الترايكلوزان.

التسمم بمعقمات اليدين[عدل]

من أكثر الأخطار التي قد تسببها معقمات اليدين هو خطر التسمم خصوصاً لدى الأطفال و ذلك نظراً لجاذبية علب المعقمات و وجود الألوان الجميلة على بعضها. إن أغلب معقمات اليدين تحتوي على نسبة تتراوح من 60% إلى 90% من الكحول (في الغالب إيثيل أو أيزوبروبايل). و للمعلومية فإن بلع كمية قليله منها قد يؤدي إلى: دوار صداع صعوبة في الكلام و في بعض الحالات الشديدة قد يؤدي إلى الإضرار بالدماغ تجنب التسمم بمعقمات اليدين:

تجنب استخدام معقمات اليدين إن أمكن، و يفضل غسل اليدين بالماء و الصابون عوضاً عن استخدام المعقمات الكحولية. ضع كمية قليله من المعقم على اليدين لأن وضع كمية كبيرة من المعقم تؤدي إلى بطء تبخر المعقم أو تسربه من على اليد. يجب الإشراف على الأطفال عند استخدامهم للمعقم و التأكد من فرك الأطفال أيديهم حتى يجف المعقم. استخدام المعقمات ذات الرغوة لأنه يسرع من جفافها. أبعد معقمات اليدين عن متناول الأطفال. تشجيع المعلمين على استخدام مسحات الأطفال بدلاً عن معقمات اليدين. محاولة منع الأطفال من مص أصابعهم. معرفة و حفظ رقم المركز الوطني للأدوية و السموم للاتصال به عند الحاجة. نصائح مهمة:

• لا تستخدم المعقم إذا كان لديك جروح مفتوحة في اليد. • إذا كانت الأوساخ التي على اليد مرئية بالعين، فإن معقم اليدين يصبح عديم الفائدة و يتطلب غسل اليدين بالماء و الصابون. • استخدم معقم اليدين على اليدين فقط و لا تستخدمه على باقي أجزاء الجسم. • لا تخزن معقم اليدين في السيارة خصوصاً أثناء الصيف • أبعد معقمات اليدين عن مصادر الحرارة مثل الأفران أو الدفائات. • تأكد من جفاف يديك تمامً بعد استخدام المعقم قبل تقريبها إلى مصادر الحرارة كالقيام بالطبخ أو الشوي أو التدخين وذلك لتجنب خطر الإصابة بالحروق.

الطرق البديلة للمحافظة على نظافة اليدين:

أ‌. غسل اليدين بالماء و الصابون: يبقى غسل اليدين بالماء و الصابون الطريقة الأفضل لتنظيف اليدين و التخلص من الجراثيم، و تعرفك على الطريقة المثالية لغسل اليدين يغنيك عن استخدام أي معقمات.

الطريقة المثالية لغسل اليدين: اغسل يديك بالماء الدافئ. استعمل الصابون حتى تظهر منه رغوة كثيفة. افرك يديك برغوة الصابون لمدة 15 إلى 20 ثانية شاملاً جميع أجزاء اليد بما فيها ما بين الأصابع و تحت الأظافر. اشطف يديك بالماء جيداً. نشف يديك بفوطتك الخاصة أو بالمناديل الورقية.

ب‌. تجنب الملامسة المباشرة:

§ تجنب ملامسة الأسطح القذرة § استخدم المناديل أو الأكمام لفتح الأبواب § حافظ على نظافة الأسطح و امسحها بالمسحات المقاومة للجراثيم § تغطية الأنف و الفم عند السعال أو العطس و عدم السعال أو العطس في اليدين مباشرة. § كما لا يمنع ذلك من غسل اليدين بتكرار خلال اليوم من باب الوقاية.

كلمة أخيره:

إن معقمات الأيدي تعتبر طريقة أمنة و فعالة لتطهير اليدين من الجراثيم و البكتيريا شريطة استخدامها بالشكل الصحيح

المراجع[عدل]

^ "hand sanitizer - definition of hand sanitizer in English | Oxford Dictionaries". Oxford Dictionaries | English.. 1. ^ Bolon، MK (September 2016). "Hand Hygiene: An Update.". Infectious disease clinics of North America. 30 (3): 591–607. PMID 27515139. doi:10.1016/j.idc.2016.04.007. 2. ^ The selection and use of essential medicines: Twentieth report of the WHO Expert Committee 2015 (including 19th WHO Model List of Essential Medicines and 5th WHO Model List of Essential Medicines for Children). (PDF). WHO. 2015. صفحة 323. ISBN 9789240694941. تمت أرشفته (PDF) من الأصل في 20 December 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 ديسمبر 2016. 3. ^ de Witt Huberts، J؛ Greenland، K؛ Schmidt، WP؛ Curtis، V (1 July 2016). "Exploring the potential of antimicrobial hand hygiene products in reducing the infectious burden in low-income countries: An integrative

Categorisation-hierarchy-top2down.svg
هذه الصفحة غير مصنفة:
صنفها حسب الموضوع. جرب المصناف الفوري. دقق تصنيفك قدر الإمكان. (يونيو 2018)