الستير (أسماء الله الحسني)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Basmala White.png
Allah-high-blue.png

هذه المقالة جزء من سلسلة عن:
الله في الإسلام

الستير من أسماء الله الحسنى ، ورد في السنة النبوية ، بينما لم يرد اسما الستار و الساتر في القرآن أو السنة [1] ، ومعناه : الذي من شأْنه حب الستر والصَّوْن والحياء .[2]

لغويًا[عدل]

الستير في اللغة على وزن فعِّيل من صيغ المبالغة، فعله ستر الشيء يَسْتُرُه سَترًا: أَخفاه .[2]

في السنة النبوية[عدل]

ورد الاسم في السنة النبوية ولم يرد في القرآن الكريم ، فعن يعلى بن أمية :«أن رسول الله Mohamed peace be upon him.svg رأى رجلا يغتسل بالبزار بلا إزار ، فصعد المنبر ، فحمد الله وأثنى عليه ، ثم قال Mohamed peace be upon him.svg : إن الله عز وجل حييٌّ ستير يحب الحياء والستر ،فإذا اغتسل أحدكم فليستتر[3]»

من الأقوال في معناه[عدل]

  • قال ابن الأثير : «ستير: فعيل بمعنى فاعل، أي: من شأنه وإرادته حبُّ السَّتر والصون.[2]»
  • قال أبو بكر البيهقي : «ستير: يعني أنه ساتِرٌ يستر على عباده كثيرًا، ولا يفضحهم في المشاهد. كذلك يحبُّ من عباده السَّتر على أنفسهم، واجتناب ما يَشينهم، والله أعلم .[2]»
  • وقال ابن القيم أيضًا في نونيته :
وهو الحيي فليس يفضح عبدهعند التجاهر منه بالعصيان
لـكنه يـلـقي عليه سترهفهو الستير وصاحب الغفران

الأقوال في ثبوته[عدل]

  • قال عبد العزيز الراجحي : «الستار لا أعلم أنه من أسماء الله ، ولكن من أسماء الله : الستير ، كما جاء في الحديث : إن الله حيي ستير ، أما الستار فلا أعلم أنه من أسماء الله ، وإنما هو من باب الخبر ، أُخْبِرَ عن الله أنه ستار ، وباب الخبر أوسع من باب الأسماء[4]»
  • قال ابن عثيمين : «وأما الستير فقد ورد فيه حديث ، ولكن يحتاج إلى نظر في صحته ، فإذا صح فهو من أسماء الله ؛ لأن مذهب أهل السنة والجماعة أن كل ما صح في أسماء الله عن رسول الله فإنه يثبت ، أي : ثابت التسمية به[4]»

مراجع[عدل]

Midori Extension.svg
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.