هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

السفينة الروسية اورورا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Cruiser Aurora.jpg

Aurora, moored in سانت بطرسبرغ، روسيا
تأريخ
(
Russian Empire → Soviet Russia → Russia)
اسم السفينة: Aurora
السَمِيّ: Aurora
أمر الطلب: June 1896
حوض بناء السفن: Admiralty Shipyard, Saint Petersburg
بدء العمل في بناء السفينة: 23 May 1897
نزول السفينة إلى الماء: 11 May 1900[1]
اكتمال البناء: 10 July 1903
دخول الخدمة: 16 July 1903
الخروج من الخدمة: 17 November 1948
الجوائز والتشريفات:
مآل السفينة: Museum ship since 1956
الحالة: Ceremoniously commissioned
ملاحظات:
المميزات العامة
الفئة والطراز: Pallada-class protected cruiser
الإزاحة: 6,731 t (6,625 طن كبير)
طول السفينة: 126.8 م (416 قدم 0 بوصة)
عرض السفينة: 16.8 م (55 قدم 1 بوصة)
خط الغاطس: 7.3 م (23 قدم 11 بوصة)
القوة المركـَّبة:
الدفع: 3 shafts; 3 triple-expansion steam engines
السرعة: 19 عقدة (35 كم/س؛ 22 ميل/س)
النطاق: 7,200 كـم (4,500 ميل) at 10 عقدة (19 كم/س؛ 12 ميل/س)
الطاقم: 590[2]
التسليح:

أورورا (بالروسية: Авро́ра, tr. Avrora, IPA: [ɐˈvrorə]) هي طراد روسي محفوظة في متحف حاليا كسفينة متحف في سانت بطرسبرغ. كانت أورورا واحدة من ثلاث طرادات من فئة بالادا، بنيت في سانت بطرسبرغ للخدمة في المحيط الهادئ. خدمت جميع السفن الثلاث من هذه الفئة خلال الحرب الروسية اليابانية. نجت اورورا من معركة تسوشيما وتم احتجازها تحت حماية الولايات المتحدة في الفلبين، وعادت في النهاية إلى أسطول البلطيق. وقعت واحدة من أول الحوادث خلال ثورة أكتوبر في روسيا على سفينة اورورا الذي يقال إنه أطلق الطلقة الأولى. مما يشير إلى بداية الهجوم على قصر الشتاء.

الحرب الروسية اليابانية[عدل]

أورورا في عام 1903

في 10اكتوبر من عام 1903، غادرت اورورا كرونشتاد كجزء من "التعزيزات "للأدميرال فيرينيوس إلى ميناء آرثر.

اثناء تواجدها في البحر الأحمر وفي طريقها إلى ميناء آرثر تم استدعاء التعزيزات إلى بحر باتليك بسبب احتجاج الأدميرال ماكروف، الذي طلب من الأدميرال فيرينيوس مواصلة مهمته إلى ميناء آرثر. سمح فقط للمدمرات (7) من التعزيزات للاستمرار إلى الشرق الأقصى. بعد انسحابها عن التعزيزات ووصولها إلى ميناء الوطن، خضعت السفينة إلى إعادة تجديد. بعد التجديد أمرت اورورا إلى العودة ميناء آرثر كجزء من الاسطول الروسي. أبحرت السفينة كجزء من التعزيزات للأدميرال اوسكار انكسفيت والذي سيكون قائده هو الطراد المحمي أوليغ

وهو من الاسطول التابع للأدميرال زينوفي روزيستفينسكي. في طريقها إلى الشرق الأقصى، تلقت اورورا خمس ضربات واصيبت بنيران صديقة مشوشة تركت اضرار طفيفة، والتي تسببت بمقتل بحار والقسيس الخاص بالسفينة خلال حادثة Dogger bank.

في يوم 27 و 28 مايو من عام 1905 شاركت اورورا في معركة تسوشيما، بجانب السرب الروسي. خلال المعركة قبطان السفينة من الرتبة الأولى، الكابتن يوجين يغوريف، و 14 شخص من الطاقم لقوا حتفهم.

تمرد ثورة أكتوبر[عدل]

تم تصوير أورورا على وسام ثورة أكتوبر

خلال الحرب العالمية الأولى ، عملت أورورا في بحر البلطيق تقوم بدوربات ومهام قصف الشاطئ. في عام 1915، تم تغييرسلاحها إلى أربعة عشر بندقية معيار 152 ملم (6بوصات). في نهاية عام 1916، تم نقلها إلى بتروغراد (التي أعيدت تسميتها إلى سانت بطرسبرغ) لإجراء إصلاح كبير. كانت المدينة مليئة بالثورة وانضم جزء من طاقمها إلى ثورة فبراير عام 1917.

قُتل قائد السفينة، الكابتن ميخائيل نيكولسكي، عندما حاول قمع التمرد.[4] تم إنشاء لجنة ثورية على متن السفينة، وتم انتخاب الكسندر بيليشيف قبطان.

الحرب العالمية الثانية[عدل]

أورورا في عام 2004.

في عام 1922، عادت اورورا للخدمة كسفينة تدريب. وتم تعيين السفينة في اسطول الباتليك، وزارت دول بحر البلطيق مرارًا وتكرارًا، بما في ذلك النرويج في الاعوام 1924، 1925، 1928 و1930. ألمانيا في عام 1929 والسويد في عام 1925 و1928. وفي يوم 2 نوفمبر من عام 1927، حققت اورورا وسام الراية الحمراء لمزاياها الثورية.

خلال الحرب العالمية الثانية، تم أخذ البنادق من السفينة واستخدامها في الدفاع البري في لينينغراد. ورست السفينة في ميناء اورانبيام، [5] وتعرضت للقصف بشكل متكرر. في 30 سبتمبر 1941 أصيبت بأضرار وغرقت في الميناء.

وحتى الوقت الحاضر[عدل]

منظر جانبي للميناء للطراد عام 2008
أورورا <i id="mweg">وكراسين</i> في كرونستادت
الشفق القطبي (الحقبة السوفيتية)

بعد أن خدمت لفترة طويلة كسفينة متحف، من عام 1984 إلى عام 1987، تم وضع السفينة مرة أخرى في ساحة بناء خاصة بها، حوض بناء السفن الإميرالية، من أجل استعادة رأس المال. أثناء الترميم الشامل، وبسبب التدهور، تم استبدال هيكل السفينة أسفل خط الماء بهيكل ملحوم جديد وفقًا للرسومات الأصلية. تم سحب الجزء السفلي من الهيكل المقطوع إلى خليج فنلندا، إلى القاعدة غير المكتملة في روتشي، وغرقت بالقرب من الشاطئ. كشفت عملية الترميم أن بعض أجزاء السفينة، بما في ذلك الواح الدروع التي صنعت في بريطانيا.[6]

في يناير 2013، أعلن وزير الدفاع الروسي سيرجي شويغو عن خطط لإعادة تشغيل اورورا وجعلها رائدة فيالبحرية الروسية نظرًا لأهميتها التاريخية والثقافية. في 21 سبتمبر من عام 2014 تم سحب السفينة إلى حوض بناء سفن تابع للأدميرال في كرونشتادت ليتم إصلاحها لتعود في عام 2016. وفي 16 يوليو عام 2016 عادت إلى ميناء سانت بطرسبرغ حيث منزلها

Aurora in Kronstadt في سبتمبر 2015

انظر أيضًا[عدل]

الشفق القطبي يرسو على الشاطئ في سانت بطرسبرغ

المراجع[عدل]

  1. ^ "History"، The Cruiser Aurora، مؤرشف من الأصل في 8 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2021.
  2. ^ "General information"، The Cruiser Aurora، مؤرشف من الأصل في 8 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2021.
  3. ^ Polenov, L.L. (1987)، Крейсер «Аврора» [Cruiser "Aurora"] (باللغة الروسية)، Leningrad: Судостроение، ص. 162–165.
  4. ^ Dowling, p. 571
  5. ^ Sávina, Sofía (07 نوفمبر 2014)، "Aurora: The cruiser that sparked a revolution – or did it?"، روسيا بيوند، مؤرشف من الأصل في 8 ديسمبر 2021.
  6. ^ "Aurora"، Museum Ships.us (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 8 ديسمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2021.