السلحفاة (نجم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
السلحفاة
Diagram showing star positions and boundaries of the Lyra constellation and its surroundings
Cercle rouge 100%.svg

نجم السلحفاة في الدائرة الحمراء( γ )
معلومات الرصد
حقبة J2000      اعتدالان J2000
كوكبة القيثارة
مطلع مستقيم 18سا 58د 56.62241ثا[1]
الميل ‏22.4003″ 41′ ‎+32°[1]
القدر الظاهري (V) 3.261[2]
الخصائص
نوع الطيف B9 III[3]
U−B مؤشر اللون –0.125[2]
B−V مؤشر اللون –0.047[2]
القياسات الفلكية
السرعة الشعاعية (Rv) –21.1[4] كم/ث
الحركة الخاصة (μ) م.م: –3.09[1] د.ق/سن
م.ف: +1.11[1] د.ق/سن
التزيح (π) 5.26 ± 0.27 د.ق
البعد 620 ± 30 س.ض
(190 ± 10 ف.ف)
تفاصيل
نصف قطر 15[5] نق
جاذبية سطحية (log g) 3.5[6] سم.غ.ثا
درجة الحرارة 10,080[6] ك
معدنية (فلك) [Fe/H] +0.11[6] dex
سرعة الدوران (v sin i) 71–72[7] كم/ثا
تسميات اخرى
Sulafat, Gamma Lyrae, γ Lyr, γ Lyrae, NSV 11624, 14 Lyr, HR 7178, HD 176437, HIP 93194, SAO 67663, FK5 713.[8]

السلحفاة أو غاما القيثارة هو نجم خافت يُوجد قرب النسر الواقع في كوكبة القيثارة. وهو يَقع عند النهاية الجنوبيّة للقيثارة، حيث يُشكل زوجاً قريباً من النجوم مع الشلياق. السلحفاة هو ثاني ألمع نجوم الكوكبة بقدر ظاهري يَبلغ 3.24، ممّا يَجعله ألمع بقليلٍ من الشلياق، لكنّه مع ذلك حصل على لقب "غاما" في تسمية باير. يَقع السلحفاة عند النهاية الباردة لدرجة B في التصنيف النجمي ويَملك لوناً مشابهاً جداً للون النسر الواقع. لكن على عكس النسر، فهو نجم عملاق بنصف قطر يُعادل 15 ضعف نصف قطر الشمس. يَبعد السلحفاة عن الأرض حوالي 630 سنة ضوئية ويَبلغ ضياؤه 2100 ضياء شمسي، مما يَجعله حقاً من "العمالقة السّاطعين" ويَمنحه حرارة سطحيّة تُقارب 10,000 كلفن، وكتلته هي أعلى قليلاً من 5 كتلة شمسية. السلحفاة هو نجمٌ في طريقه إلى الموت، حيث أنه قد استنفذ وقوده الهيدروجينيّ بالكامل منذ 150,000 عام، ممّا يعني أن عمليّة الاندماج النووي في نواته قد توقّفت منذ ذلك الحين. وخلال 200,00 سنة أخرى، سيكون قد تثلّج حتى يُصبح عملاقاً برتقالياً وسيبدأ باللمعان حيث سيأخذ الهيليوم في نواته بالاندماج مكوّناً الكربون، ثم سيَفقد طبقاتها الخارجيّة ممّا سيحوّله إلى قزم كربون-أوكجسين أبيض، وهو أشبه برماد كثيف مُنكمش بحجم الأرض. وخلال 25 مليون سنة من الآن سيبدأ السلحفاة بقذف طبقاته الخارجيّة مولداً سديماً كوكبياً حوله.

كوكبة القيثارة، حيث يظهر نجم السلحفاة

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث van Leeuwen، F. (November 2007)، "Validation of the new Hipparcos reduction"، Astronomy and Astrophysics 474 (2): 653–664، arXiv:0708.1752، Bibcode:2007A&A...474..653V، doi:10.1051/0004-6361:20078357 
  2. ^ أ ب ت Oja، T.، "UBV photometry of stars whose positions are accurately known. III"، Astronomy and Astrophysics Supplement Series 65 (2): 405–4 
  3. ^ Cowley، A. et al. (April 1969)، "A study of the bright A stars. I. A catalogue of spectral classifications"، Astronomical Journal 74: 375–406، Bibcode:1969AJ.....74..375C، doi:10.1086/110819 
  4. ^ Evans، D. S. (June 20–24, 1966)، "The Revision of the General Catalogue of Radial Velocities"، in Batten، Alan Henry؛ Heard، John Frederick، Determination of Radial Velocities and their Applications, Proceedings from IAU Symposium no. 30، University of Toronto: International Astronomical Union، Bibcode:1967IAUS...30...57E 
  5. ^ Lang، Kenneth R. (2006)، Astrophysical formulae، Astronomy and astrophysics library 1 (الطبعة 3rd)، Birkhäuser، ISBN 3-540-29692-1 . The radius (R*) is given by:
  6. ^ أ ب ت Balachandran، S. et al. (April 1986)، "The chemical composition of algol systems. III - Beta Lyrae-nucleosynthesis revealed"، Monthly Notices of the Royal Astronomical Society 219: 479–494، Bibcode:1986MNRAS.219..479B، doi:10.1093/mnras/219.3.479 
  7. ^ Royer، F. et al. (October 2002)، "Rotational velocities of A-type stars in the northern hemisphere. II. Measurement of v sin i"، Astronomy and Astrophysics 393: 897–911، arXiv:astro-ph/0205255، Bibcode:2002A&A...393..897R، doi:10.1051/0004-6361:20020943 
  8. ^ "SULAFAT -- Star in double system"، SIMBAD (Centre de Données astronomiques de Strasbourg)، اطلع عليه بتاريخ 2012-01-12 
SN1994D.jpg
هذه بذرة مقالة عن نجم أو كوكبة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.