ثنائي أكسيد السيليكون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من السليكا)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ثنائي أكسيد السيليكون
ثنائي أكسيد السيليكون

الاسم النظامي (IUPAC)

silicon dioxide

أسماء أخرى

سيليكا silica
كوارتز

المعرفات
رقم CAS 7631-86-9?
بوب كيم 24261  تعديل قيمة خاصية معرف بوب كيم (P662) في ويكي بيانات
كيم سبايدر (ChemSpider) 22683
المكون الفريد ETJ7Z6XBU4  تعديل قيمة خاصية معرف المكون الفريد (P652) في ويكي بيانات
رقم المفوضية الأوروبية 231-545-4  تعديل قيمة خاصية EC no. (P232) في ويكي بيانات
كيوتو C19572  تعديل قيمة خاصية معرف موسوعة كيوتو للجينات والمجينات (P665) في ويكي بيانات
ECHA InfoCard ID 100.028.678  تعديل قيمة خاصية ECHA InfoCard ID (P2566) في ويكي بيانات
ZVG number 1290  تعديل قيمة خاصية ZVG number (P679) في ويكي بيانات
الكيانات الكيميائية للأهمية البيولوجية 30563[1]  تعديل قيمة خاصية معرف ChEBI (P683) في ويكي بيانات
ChEMBL CHEMBL3188292  تعديل قيمة خاصية معرف مختبر علم الأحياء الجزيئي الأوروبي الكيميائي (P592) في ويكي بيانات
رقم RTECS VV7565000  تعديل قيمة خاصية رقم RTECS (P657) في ويكي بيانات
مرجع بايلشتاين 3902804  تعديل قيمة خاصية Beilstein Registry Number (P1579) في ويكي بيانات

الخواص
صيغة جزيئية SiO2
الكتلة المولية 60.0843 غ/مول
المظهر مسحوق أبيض
الكثافة 2.634 g/cm3
نقطة الانصهار 1650(±75) °م
نقطة الغليان 2230 °م
الذوبانية في الماء 0.012 غ/100 مل
البنية
البنية البلورية اقرأ النص
البنية الجزيئية خطي (الطور الغازي)
المخاطر
فهرس المفوضية الأوروبية Not listed
مخاطر استنشاق المحسوق الناعم يضر بالجهاز التنفسي
NFPA 704

NFPA 704.svg

0
0
0
 
نقطة الوميض غير قابل للاشتعال
مركبات متعلقة
أنيونات أخرى كبريت السيليكون
كتيونات أخرى ثنائي أكسيد الكربون
ثنائي أكسيد الجرمانيوم
ثنائي أكسيد القصدير
أكسيد الرصاص الرباعي
أكاسيد السيليكون ذات علاقة أول أكسيد السيليكون
مركبات ذات علاقة حمض السيليسيك
"هلام السيليكا"
في حال عدم ورود غير ذلك فإن البيانات الواردة أعلاه معطاة بالحالة القياسية (عند 25 °س و 100 كيلوباسكال)

ثنائي أكسيد السيليكون أو السيليكا هو أكسيد السيليكون المعروف بقساوته منذ العصور القديمة[3]. يوجد السيليكا في الطبيعة في الرمل والكوارتز، وفي جدران خلايا الدياتوم أو الدياتوم المشطور (diatoms). وهو مكون أساسي في معظم أنواع الزجاج والمواد مثل الخرسانة. و تعتبر السيليكا من أكثر المعادن وفرة في القشرة الأرضية.

البنية والخصائص[عدل]

رمال السيلكا (رمال كوارتز) وهي عبارة عن صخور رملية بيضاء نقية تحتوي على نسبة عالية من السيلكا، التي تتكون بشكل رئيس من حبيبات معدن الكوارتز وتحتوي على كمية قليلة من الشوائب والمعادن الثقيلة، في حين يطلق مصطلح الرمل الزجاجي على رمال السيلكا (الكوارتز) التي لها مواصفات فيزيائية وكيماوية تتناسب مع صناعة الزجاج.

التطبيقات[عدل]

الاستخدام الصيدلاني[عدل]

- عامل مدمص . - عامل محسن للانزلاق و الانسيابية. - عامل معلّق. - عامل مفكك في المضغوطات. - عامل رافع للزوجة. يستخدم الإيروزيل بشكل واسع في المستحضرات الصيدلانية و مستحضرات التجميل و المنتجات الغذائية . و نظراً لصغر حجم جزيئته و كبر سطحه النوعي فهو يتمتع بانسيابية جيدة و لذلك يُضاف إلى عدد من المساحيق الجافة من أجل تحسين انزلاقيتها و انسيابيتها كما يستخدم الإيروزيل كعامل مثبت للمستحلبات كما يستعمل كمميع للقوام بالرجّ Thixotropic ، رافع للقوام و عامل معلق في الهلاميات و المستحضرات نصف الصلبة و لدى احتواء الهلامة على مواد ذات معامل انكسار Refractive index قريب من قيمة معامل الانكسار الذي يتميز به الإيروزيل فإننا سوف نحصل على هلامة شفافة .و لابد من الإشارة إلى أن درجة اللزوجة تتوقف على قطبية السائل فالسوائل القطبية تحتاج إلى تركيز أعلى من الإيروزيل من السوائل الغير قطبية ، كما إن درجة اللزوجية التي نحصل عليها باستخدام الإيروزيل تتأثر بشكل طفيف بتغير درجة الحرارة أما التغيرات التي نحصل عليها في PH الجملة المبعثرة فإنها تؤثر في اللزوجة و في الحلالات الهوائية ( الرذاذات ) . ما عدا تلك المستخدمة في الاستنشاق فإن الإيروزيل يستخدم لزيادة تجزئة الطور المبعثر و للتخلص من تشكل راسب غير متندف Hard settling و للتقليل ما أمكن من حدوث ظاهرة انسداد فتحة البخاخ .كما يستخدم الإيروزيل كعامل مفكك في المضغوطات و كعامل مدمص للسوائل يعمل على بعثرتها في المساحيق و التحاميل .[4]

التأثير على صحة الجسم[عدل]

يستخدم الإيروزيل بشكل واسع في المستحضرات الصيدلانية الفموية موضعية التطبيق و عموماً يعتبر سواغاً خالياً من التأثيرات السمية و المخرشة ، إلا أن حقن الإيروزيل في داخل البريتوان أو تحت الجلد يسبب تفاعلات نسيجية موضعية و/أو أورام حبيبية Granulomas لذلك يجب أن لا يستخدم في المستحضرات الحقنية .

سلامة الاستعمال[عدل]

على العاملين في وحدات الإنتاج ارتداء الواقيات العينية و القفازات و عليهم قدر الإمكان تجنب استنشاق الإيروزيل عن طريق ارتداء كمامات واقية من الغبار و لابد من الإشارة إلى أن الإيروزيل له تأثيرات مخرشة للجهاز التنفسي إذا ما تم استنشاق غباره إلا أن هذه التأثيرات لا تترافق بحدوث تليّف fibrosis في الرئتين ( التسمم السيلكي silicosis ) و الذي يحدث نتيجة التعرض لغبار السيليكا البلورية Crystalline silica . و يبلغ المقدار المسموح بتواجده من أغبرة الإيروزيل ضمن وحدات الإنتاج و الذي يتعرض له العاملين حوالي 6 ملغ/م3 لدى العمل لفترة طويلة تمتد حتى 8 ساعات .

اقرأ أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ مذكور في : الكيانات الكيميائية للأهمية البيولوجية (ChEBI)معرف ChEBI: https://www.ebi.ac.uk/chebi/searchId.do?chebiId=CHEBI:30563 — تاريخ الاطلاع: 6 أكتوبر 2016 — العنوان : silicon dioxide — الناشر: معهد المعلوماتية الحيوية الأوروبي — الرخصة: CC BY 3.0 Unported
  2. ^ أ ب ت مذكور في : بوب كيمhttps://pubchem.ncbi.nlm.nih.gov/compound/24261 — تاريخ الاطلاع: 6 أكتوبر 2016 — العنوان : Silica — الرخصة: محتوى حر
  3. ^ Lynn Townsend White, Jr. (Spring, 1961). "Eilmer of Malmesbury, an Eleventh Century Aviator: A Case Study of Technological Innovation, Its Context and Tradition", Technology and Culture 2 (2), pp. 97-111 [100].
  4. ^ Handbook of Pharmaceutical Excipients SIXTH EDITION Edited by Raymond C Rowe BPharm, PhD, DSC, FRPharmS, FRSC, CPhys, MInstP Chief Scientist Intelligensys Ltd, Stokesley, North Yorkshire, UK Paul J Sheskey BSc, RPh Application Development Leader The Dow Chemical Company, Midland, MI, USA Marian E Quinn BSc, MSc Development Editor Royal Pharmaceutical Society of Great Britain, London, UK