هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

السمكة ذات المجداف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

السمكة ذات المجداف الأميريكية

Paddlefish Polyodon spathula.jpg 

حالة الحفظ

أنواع مهددة بالانقراض (خطر انقراض أدنى) (IUCN 3.1)[1]
المرتبة التصنيفية نوع[2]  تعديل قيمة خاصية المرتبة التصنيفية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
المملكة: حيوان
الشعبة: حبليات
الطائفة: شعاعيات الزعانف
الرتبة: أسماك حفشية
الفصيلة: Polyodontidae
الجنس: Polyodon
Lacépède, 1797
النوع: P. spathula
الاسم العلمي
Polyodon spathula [2]
(Walbaum in Artedi, 1792)
‏‏
معرض صور السمكة ذات المجداف  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية معرض صور كومنز (P935) في ويكي بيانات

السمكة الأميريكية ذات المجداف (البدال الأمريكي) هي شعاعيات الزعانف القاعدىة مرتبطة بشدة إلى سمك الحفش في رتبة أسماك حفشية. السجلات الحفرية من السمكة ذات المجداف تعود إلى أكثر من 300 مليون سنة أي قبل 50 مليون سنة من ظهور الديناصورات الأولى. السمكة الأميريكية ذات المجداف هي أسماك ناعمة البشرة تعيش في المياه العذبة يطلق عليها غالبا السمكة الأميريكية ذات المجداف ، ولكن يشار إليها أيضا سمكة المسيسيبي ذات المجداف ، دريجة ملعقية المنقار، أو الطائر أبو ملعقة . وهي واحدة من اثنين فقط من أنواع موجودة من أسرة الأسماك ذات المجداف ، السمكة ذات المجداف. الأخرى هي المهددة بالانقراض السمكة الصينية ذات المجداف، السمكة الصينية ذات المجداف المستوطنة إلى حوض نهر اليانغتسى في الصين. السمكة الأميريكية ذات المجداف وغالبا ما يشار إليها باسم الأسماك البدائية ، أو الفصائل مفقودة لأنها تحتفظ ببعض الخصائص المورفولوجية للأجداد في وقت مبكر، بما في ذلك هيكل عظمي وهذا هو تقريبا غضروف ، كليا شكل المجداف منقار خطم) الذى يمتد ما يقرب من ثلث طول جسمها، وذيل زعنفة السمكة أو زعنفة السمكة، والكثير مثلها في ذلك مثل أسماك القرش . ومع ذلك، السمكة ذات المجداف الأمريكية هي سمكة المستمدة بسبب أنها تطورت يكون بين التكيف لتغذية التصفية. وتغطي المنبر والجمجمة مع عشرات الآف من المستقبلات الحسية لتحديد مواقع أسراب من عوالق حيوانية، التى هي مصدر الغذاء الأساسي. أمريكا السمكة ذات المجداف تستوطن أساسا حوض نهر مسيسيبي ونتقل بحرية تحت ظروف طبيعية نسبيا، دون تغيير الشروط التي كانت موجودة قبل 1900 . إنها تستوطن مناطق واسعة من الأنهار المتدفقة المتعرجة الحرة النائية، وبحيرة منحنية في جميع أنحاء حوض تصريف نهر المسيسيبي ، والمصارف الخليجية المجاورة. لمجال روافدهم التى تمتد إلى منطقة البحيرات الكبرى ، مع حدوث بحيرة هورون وبحيرة هيلين في كندا حتى قبل نحو 90 عاما.[3] تعداد السمكة ذات المجداف انخفض بشكل كبير في المقام الأول بسبب الصيد الجائر وتدمير الموائل، والتلوث والصيد غير قانوني كان أيضا عامل مساعد وسوف يستمر الانخفاض طالما أن الطلب على الكافيار لا يزال قويا.تعداد السمكة ذات المجداف الموجودة - يكاد يكون لم تعد موجودة في معظم المياه الطبيعية وكذلك من نيويورك وماريلاند وفرجينيا وبنسلفانيا. وقد تم إنخفاض الأعداد الحالية من السمكة ذات المجداف الاميركية في روافد أنهار ميسيسيبي وميسوري وحوض صرف الخليج . إنها متواجدة تقريبا فقط في اثنتين وعشرين من الولايات في الولايات المتحدة ، ومحمية بموجب قوانين الولاية الاتحادية والقوانين الدولية.

دراسة أصل الكلمة والتطور والتصنيف[عدل]

An American paddlefish in a large aquarium tank

السمكة ذات المجداف الأميريكية ترتبط ارتباطا وثيقا برتبة سمك الحفش وهي رتبة شعاعيات الزعانف القاعدية شعاعيات الزعانف تتضمن سمك الحفش والعديد من الغضروعظميات ، من هذه الأنواع هي الآن منقرضة.[4] السمكة ذات المجداف هي من بين أقدم الأسماك كما يتضح في السجل الأحفوري الذى يرجع أول ظهور لها قبل ما يقرب من 300 أو 400 مليون سنة، تقريبا 50 مليون سنة قبل الديناصورات.[5] حفريات نوع منقرض ، نو ع من سرطان البحر وهي عائلة من السرطانات التى تعود ما إلى ما يقرب من 60 مليون سنة،تم العثور عليها في عصر باليوسيني التكوين الجيولوجي الأول في ولاية مونتانا.[6]

في عام 1797،كان عالم الطبيعة الفرنسي برنار جيرمان دي Lacépède قد أسس أو صنف جنس السمكة ذات المجداف السمكة ذات المجداف، التى تتضمن اليوم الأنواع الموجودة ، اختلف Lacepede مع بيير جوزيف Bonnaterre كما وصف في الجدول الموسوعي والمنهجي الذى اقترح أن ولب المستنقعات كان نوعا من سمك القرش. Lacépède قد أشار إلى "ان المناطق وعادات هذه الأسماك لا تزال غير معروفة." عندما أنشأ Lacépède التصنيف ذو اسمين، Polydon feuille، كان غير مدركا أن تلك الأنواع قد تمت تسميتها بالفعل في عام 1772 من قبل علماء مصنفين يوهان يوليوس والباوم، الذى قد وصف السمكة ذات المجداف باسم Squalus spathula.[7][8] ونتيجة للتسمية المزدوجة غير المقصودة Lacépède، و'spathula Polyodon' 'أصبح الاسم العلمي يطلق لى ولب المستنقعات الأميريكى، و'spathula Squalus' 'أصبح مرادفا واحدا من الإسمين اللذان أطلقا على المجموعة. في عام Walbuam, 1792 , قد أجاز واستشهد بصفته الهيئة المخول لها.[9]

الوصف[عدل]

الشكل الخارجى للسمكة المجداف الأميريكية
السمكة ذات المجداف تتغذى بمعلق- عوالق حيوانية في حوض السمك

السمكة ذات المجداف الأميريكية هي من بين أسماك المياه العذبة الأضخم والأطول عمرا في أمريكا الشمالية.[10] لديهم الجسم مثل سمك القرش، متوسط الطول 1.5 متر (4.9 قدم) ، وتزن27 كيلوغرام (60 رطل)، ويمكن أن يعيش ما يزيد على ثلاثين سنة.[11] بالنسبة لمعظم الأسماك متوسط العمر هو من خمس إلى ثماني سنوات والحد الأقصى للعمر هو 14-18 عاما.[10] سن السمكة ذات المجداف الأمريكية من الأفضل أن يؤخذ مصدرها من قبل دراسات الفك سفلي ، وهي العملية التي تحدث عادة على الأسماك التي يتم صيدها خلال موسم تكسير الفك ، وهو نشاط رياضة الصيد شعبية في أجزاء معينة من الولايات المتحدة هي تشمل إزالة جزء من عظم الفك السفلي، وبتنظيفها من ما تبقى من الأنسجة الطرية، وبعمل قطاعات عرضية لكشف الحلقات سنوية. وهي حلقات العظم التى تشكل الجمجمة هي طريقة مشابهة للطريقة إلى تقدر بها أعمار الأشجار . وتشير بعض دراسات الفك السفلى أن بعض الأسماك يمكنها أن يعيش 60 عاما أو أكثر ، وعادة الإناث تعيش جنبا إلى جنب وتنمو أكبر من الذكور.[12]

السمكة ذات المجداف الأميريكية هي تقريبا ناعمة الجلد وغضروفية تماما. عيونها صغيرة ووحهتها أفقية. ولها رفرف خيشومى واسع مستدق ، وفم كبير، والمنصة على شكل مجداف مسطح الذي يقيس ما يقرب من ثلث طول الجسم. خلال المراحل الأولى للنمو من الجنين إلى فقس البيض، السمكة ذات المجداف الأمريكية ليس لديها منصة. وتبدأ بالتشكيل قريبا بعد الفقس.[13][14] المنصة هي امتداد للجمجمة، وليس من الفكين العلوي والسفلي أو نظام حاسة الشم كما هو الحال مع الخرطوم الطويل للأسماك الأخرى.[10][15] وتشمل الخصائص المميزة الأخرى زعنفة السمكة بالغة التشعب زعنفة السمكة ملونة بطريقة معتمة، مع التبقيع في كثير من الأحيان، بدءا من اللون الرمادي ذو حواف زرقاء إلى درجات الأسود ظهريا إلى بطن بيضاء.[16]

التكاثر ودورة الحياة[عدل]

تطوير السمكة ذات المجداف من الجنين إلى مرحلة اليرقات
مراحل تطور المنصة

السمكة ذات المجداف الأمريكية تعمر مددا طويلة،ولكن أسماك البحر المفتوح تنضج جنسيا في وقت متأخر الإناث لا تبدأ بوضع البيض حتى تبلغ سبع إلى عشر سنوات من العمر، وبعض في وقت متأخر من 16-18سنة. الإناث لا تفرخ كل عام، بل تفرخ كل ثاني أو ثالث عام. الذكور تفرخ أكثر في كثير من الأحيان، وعادة كل سنة أو كل سنتين تبدأ في حوالي السابعة من عمرهم، وبعضهم في وقت متأخر من تسع أو عشر سنوات من العمر.[13][17]

السمكة ذات المجداف الأمريكية تبدأ هجرة سرء السمك من المنبع في وقت ما خلال أوائل الربيع. بعضهم يبدأ في أواخر الخريف.[17] أنها تفرخ على قضبان الحصى الخالية من الطمي التي لولاها لتعرضت للهواء أو غطتها المياه الضحلة التى ترتفع في النهر من ذوبان الثلوج أو أمطار الربيع السنوية التي تسبب الفيضانات.[18] وعلى الرغم من أن توافر مواطن التفريخ الملائمة أمر ضروري، فإن هناك ثلاثة أحداث بيئية دقيقة يجب أن تحدث قبل أن تفرخ السمكة ذات المجداف الأمريكية .[13][19] يجب أن تكون درجة حرارة المياه من 55 to 60 °ف (13 to 16 °م); ولكن طول الفترة الضوئية التى تحدث في الربيع ، جيث تتسبب العمليات البيولوجية والسلوكية التي تعتمد على الزيادة في طول اليوم ؛ ويجب أن يكون هناك ارتفاع التدفق في النهر قبل أن يحدث أي تفريخ ناجح. تاريخيا، السمكة ذات المجداف الأمريكية لا تفرخ كل عام بسبب الأحداث البيئية الدقيقة التى تحدث مرة واحدة كل 4 أو 5 سنوات فقط.[19]

المراجع[عدل]

  1. ^ قالب:IUCN2014.3
  2. ^ أ ب وصلة : التصنيف التسلسلي ضمن نظام المعلومات التصنيفية المتكامل  — تاريخ الاطلاع: 19 سبتمبر 2013 — العنوان : Integrated Taxonomic Information System — تاريخ النشر: 13 يونيو 1996
  3. ^ "Aquatic Species at Rick - The Paddlefish". Fisheries and Oceans Canada. June 28, 2010. اطلع عليه بتاريخ December 10, 2014. 
  4. ^ Imogen A. Hurley, Rachel Lockridge Mueller, Katherine A. Dunn, Eric J. Schmidt, Matt Friedman, Robert K. Ho, Victoria E. Prince, Ziheng Yang, Mark G. Thomas, Michael I. Coates؛ Mueller؛ Dunn؛ Schmidt؛ Friedman؛ Ho؛ Prince؛ Yang؛ Thomas؛ Coates (February 2007). "A New Time-Scale for Ray-Finned Fish Evolution" (PDF). The Royal Society Proceedings: Biological Sciences. The Royal Society. 274 (1609): 489–498. doi:10.1098/rspb.2006.3749. اطلع عليه بتاريخ November 9, 2014. 
  5. ^ Steven Zigler (March 13, 2014). "Paddlefish Study Project". Upper Midwest Environmental Sciences Center, US Geological Survey. اطلع عليه بتاريخ October 15, 2014. 
  6. ^ M.L. Warren, B.M. Burr, J.R. Tomelleri (2014). Freshwater Fishes of North America: Volume 1: Petromyzontidae to Catostomidae. Johns Hopkins University Press. صفحة 211. ISBN 9781421412023. اطلع عليه بتاريخ October 25, 2014. 
  7. ^ Daniel McKinley (February 1984). "History of a Neglected Account of the Paddlefish, Polyodon spathula". Copeia. American Society of Ichthyologists and Herpetologists. 1984 (1): 201–204. JSTOR 1445053. doi:10.2307/1445053. 
  8. ^ Steven Mims, William L. Shelton (January 2005). المحرر: Anita Kelly, Jeff Silverstein. "Paddlefish" (PDF). Aquaculture in the 21st Century. American Fisheries Society (46): 227–249. ISBN 1888569719. اطلع عليه بتاريخ November 9, 2014. 
  9. ^ 'Polyodon spathula'. Encyclopedia of Life. 2013. اطلع عليه بتاريخ October 15, 2014. 
  10. ^ أ ب ت Cecil A. Jennings, Steven J. Zigler (2009). المحرر: Craig P. Paukert, George D. Scholten. "Distribution, Ecology, and Life History; Biology and Life History of Paddlefish in North America: An Update" (PDF). Paddlefish Management, Propagation, and Conservation in the 21st Century. American Fisheries Society. 66 (1): 1–22. ISBN 978-1-934874-12-7. اطلع عليه بتاريخ June 18, 2014. 
  11. ^ "Paddlefish". World Wildlife Federation. اطلع عليه بتاريخ June 19, 2014. 
  12. ^ D.L. Scarnechhia, Brad Schmitz (2010). "Paddlefish". Species of Concern. Montana Chapter of the American Fisheries Society. اطلع عليه بتاريخ August 28, 2014. 
  13. ^ أ ب ت "Biology of the Paddlefish" (PDF). Louisiana Marine Education Resources, Classroom Projects. Louisiana State University. اطلع عليه بتاريخ June 9, 2014. 
  14. ^ "Paddlefish Polyodon Spathula" (PDF). U.S. Fish & Wildlife Service. May 16, 2001. اطلع عليه بتاريخ June 20, 2014. 
  15. ^ Lon A. Wilkens Michael & H. Hofmann (2007). "The Paddlefish Rostrum as an Electrosensory Organ: A Novel Adaptation for Plankton Feeding". BioScience. Oxford Journals. 57 (5): 399–407. doi:10.1641/B570505. تمت أرشفته من الأصل في January 20, 2016. اطلع عليه بتاريخ June 19, 2014. 
  16. ^ Carla Hassan-Williams؛ Timothy H. Bonner (2007). "Polyodon spathula". Fishes of Texas Project and Online Database. Texas National History Collection, a division of Texas Natural Science Center, University of Texas at Austin. تمت أرشفته من الأصل في July 26, 2014. اطلع عليه بتاريخ June 19, 2014. 
  17. ^ أ ب "Paddlefish Questions and Answers". North Dakota Game and Fish Department. 2012. اطلع عليه بتاريخ June 9, 2014. 
  18. ^ "Paddlefish, Polyodon spathula". Discover Nature Field Guide. Missouri Department of Conservation. اطلع عليه بتاريخ June 9, 2014. 
  19. ^ أ ب Betty Wills (2004). "Paddlefish". Earthwave Society. تمت أرشفته من الأصل في October 6, 2014. اطلع عليه بتاريخ October 3, 2014. 

روابط خارجية[عدل]

لقطات فيديو[عدل]

  • The Paddlefish: An American Treasure [1] – documentary chronicling the biology and life history of paddlefish

قالب:أسماك حفشية