هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

علي الطالقاني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من السيد علي الطالقاني)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


علي الطالقاني
علي الطالقاني

معلومات شخصية
الميلاد 1404هـ - 1984م
كربلاء،  العراق
الإقامة كربلاء،  العراق
الجنسية عراقي
الحياة العملية
تعليم حوزة النجف - حوزة كربلاء

علي الطالقاني هو رجل دين عراقي وخطيب حسيني بارز ولد في كربلاء سنة 1404 هجرية الموافق لسنة 1984 م من أبوين عراقيين فأبوه مازن ياسر الطالقاني هو سيد هاشمي ينتسب إلى الإمام الحسين بن علي وأمه كريمة الحاج كاظم عبود الظالمي من عشيرة الظوالم المعروفة في الفرات الأوسط والتي ينتمي اليها الشيخ والوجه البارز من وجوه ثورة العشرين الشيخ (شعلان أبو الجون).

(الولادة)[عدل]

ولد علي الحسيني الطالقاني في كربلاء في يوم الاثنين 3 ذي القعدة من سنة 1404 لهجرة الرسول الأكرم محمد بن عبد الله الموافق للرابع من شهر تموز لسنة 1984 م بعد صلاة الفجر

السيد وهو طفل في عمر السنتين

(النسب)[عدل]

علي الطالقاني وهو يزور عند القبر

هو علي بن مازن بن ياسر بن حسن بن حمود بن حسن بن منصور الصغير بن حسن بن أحمد بن منصور الكبير بن محمد بن الفقيه عبد الحسين بن القاضي جلال الدين (الأكبر) بن الفقيه القاضي السيد شمس الدين محمد بن الفقيه القاضي علي بن الفقيه القاضي علاء الدين علي بن شمس الدين محمد الملقب (بالبازباز) بن محمد بن عبد العزيز بن الرئيس العلوي علي (المصري) بن محمد (الرئيس) بن علي بن حسن بن محمد بن عيسى بن عز الدين عمر بن (أبي الغنائم) تاج الدين محمد بن محمد بن (أبي علي) الحسن بن أبي الحسن محمد التقي بن أبي محمد الحسن بن يحيى (نقيب النقباء) بن الحسين بن أحمد المحدث بن عمر بن يحيى بن الحسين (ذي الدمعة) بن زيد بن الإمام علي (زين العابدين) بن الإمام الحسين بن الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب.

(النشأة)[عدل]

نشأ علي الطالقاني في جو ايماني وحسيني كربلائي خصوصاً وأن أُسرته تنحدر في نسبها من الأمام علي بن أبي طالب والسيدة الصديقة فاطمة الزهراء وهو سليل اسرة علمية ومن اعمامه العلامة اية الله محمد حسن الطالقاني وبدأ في سن مبكرة بقراءة مقتل الإمام الحسين وذلك للتأثير التربوي الذي فاض عليه من لدن والديه وهو في السادسة من عمره وأرتاد المدارس الأكاديمية ليدخل بعدها إلى الحوزة العلمية في النجف. ومن الجدير بالذكر أنه لم يدخل في الجيش الصدامي إذ ان نظام البعث الصدامي سقط قبل ان يتجند. وقد تزوج الطالقاني بحفيدة العلامة والخطيب الحسيني (الشيخ عبد الأمير المنصوري) الصديق المقرب للشيخ عبد الزهراء الكعبي وله من الأولاد (مؤمل الطالقاني) وبه يكنى.

الطالقاني وهو يصلي عند قبر الامام الحسين

(الدراسة الحوزوية والخطابة الحسينية)[عدل]

التحق علي الطالقاني بالحوزة العلمية (النجف) في سنة 2000 م ودرس في اروقتها كما هو الحال في الحوزة العلمية في النجف فدرس مرحلة المقدمات والسطوح وعممه بيديه في الثامن عشر من شهر ذي الحجة آية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض ثم عاد إلى كربلاء ليدرس السطح العالي على يد (الشيخ صباح الشمري)و(الشيخ حسين الأميري) كما اكمل دورة عقائدية على يد العلامة الشيخ فاضل الفراتي(رحمه الله). ودورة في علوم اللغة ثم توجه إلى احتراف الخطابة الحسينية.

علي الطالقاني في محافظة واسط خطيبا للجمعة

(شهرته)[عدل]

جائت شهرة علي الطالقاني نتيجة لأسلوبه الخطابي الواقعي والعصري حيث يعتبر الخطابة طريقاً وليس غاية أو هدفاً أو مهنة حيث يتجه ومن خلال المنبر لفرض هيبة الحوزة العلمية وقيادتها في المجتمع وليس مجرد الاكتفاء بذكر مصيبةالامام الحسين أوتناول شئ من العلوم والفلسفة الذهنية في قالب العلم النظري فقط .كما أنه امتاز بجرأته وصراحته على المنبر وتطرقه إلى الواقع السائد في المجتمعات المسلمة ومعايشته للشباب وانفتاحه على الكوادر العلمية الجامعية

علي وهو يقرأ مصيبة الامام الحسين بن علي في عاشوراء الحزن والمصاب داخل حرم الامام الحسين

(خطابه الإنساني)[عدل]

تميز بخطابه الإنساني الغالب على محاضراته وهو أمر لم تعهده الخطابة الحسينية الغالب عليها الطابع الديني فمحور الإنسانية محور مشترك بين جميع افراد العالم حتى اشتهر بمقولته((الدين خلق من أجل الإنسان)) ولذا تجد متابعي منبره تجاوز الجمهور الشيعي كما تميز بخطابه الابوي للأجيال القادمة وهذا ما دفع الشباب إلى الانجذاب إلى منبره فهو يعتبر أن نشوء الأجيال على مفهوم الأنسانية وتمركز هذا المفهوم في نفوسهم سيساهم في نشوء جيل صالح.

(العناوين الدينية)[عدل]

حاز على جملة من العناوين الدينية فهو إمام لجمعة الكوفة واماماً لصلاة الجماعة في الحرم الحسيني.الا أن اقرب عنوان لقلبه هو((خادم الحسين)).

علي خطيباً للجمعه في جمعة بابل

مقالات ذات علاقة[عدل]

المصادر[عدل]