المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

الشبكة السورية لحقوق الإنسان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)

الشبكة السورية لحقوق الإنسان هي مُنظمة حقوقية تأسست عام 2011 بعد اندلاع الثورة السورية، حيث تُعد اليوم جهة حيادية مستقلة غير حكومية وغير ربحية وتهدف بشكل رئيسي إلى توثيق الانتهاكات التي تحصل في سوريا (سواء من طرف الحكومة أو من طرف المُقاومة أو من طرف أي جهة أخرى) وإصدار دراسات وأبحاث وتقارير بشكل دوري وضمن أعلى مستويات الموضوعيّة والاحترافية بهدف فضح مرتكبي الانتهاكات كخطوة أولى لمحاسبتهم وضمان حقوق الضحايا، كما تهدف الشبكة إلى نشر ثقافة حقوق الإنسان لدى كافة أبناء المجتمع السوري وتعريفهم بحقوقهم المدينة والسياسية من خلال جهدها التوثيقي والحقوقي وإصداراتها المختلفة، إضافةً لتدريب العشرات من السوريين على النشاط والعمل الحقوقي في مختلف مجالاته. وتلتزم الشبكة في عملها بكافة المعايير والإعلانات والعهود والمواثيق العالمية لحقوق الإنسان الصادرة عن الأمم المتحدة، وتُؤكد عدم مشاركتها في أية أنشطة سياسية وعدم انضمامها لأية جهة سياسية. كما تعمل الشبكة على تحقيق أهدافها عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، وعبر التواصل مع المنظمات الحقوقية والمدنية السورية والدولية الأخرى. هذا وتجدر الإشارة إلى أن الأمم المتحدة قد اعتمدت في جميع إحصائياتها الصادرة عنها في تحليل ضحايا النزاع على الشبكة السورية لحقوق الإنسان كواحدة من أهم وأبرز المصادر، بالإضافة إلى اعتماد الشبكة لدى عدد واسع من وكالات الأنباء العربية والعالمية، إضافةً إلى منظمات حقوقية إقليمية ودولية.

تقول الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن ما يدفعها للقيام بعمليات التوثيق في سوريا هو حفظ حقوق الضحايا ومحاسبة مرتكبي الجرائم من أجل ردعهم عن القيام بعمليات مماثلة في المستقبل، وأيضا تخليد ذكرى النشطاء البارزين في مجال حقوق الإنسان والجانب الطبي والإعلامي والإغاثي، كما تُصرح بأنها تُؤمن بأن هذه الأمور هي غاية في الأهمية من أجل تحقيق مسيرة العدالة الانتقالية فلا استقرار بدون عدالة.

مراجع[عدل]

Flag-map of Syria.svg
هذه بذرة مقالة عن سوريا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.