الشرق الأوسط (جريدة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جريدة الشرق الأوسط
Awsat.PNG
صحيفة الشرق الأوسط العدد 13798 بتاريخ 7 سبتمبر 2016م.jpg
غلاف صحيفة الشرق الأوسط العدد 13798 بتاريخ 7 سبتمبر 2016م

معلومات
تاريخ التأسيس 1977 م
اللغة العربية
متفرقات
السعر 3 ر.س.
الموقع الرسمي www.aawsat.com

جريدة الشرق الأوسط، صحيفة عربية دولية رائدة. ورقية وإلكترونية، ويتنوع محتوى الصحيفة، حيث يغطي الأخبار السياسية الإقليمية، والقضايا الاجتماعية، والأخبار الاقتصادية، والتجارية، إضافة إلى الأخبار الرياضية والترفيهية إضافة إلى 21 ملحقاً متخصصاً. أسسها الأخوان هشام ومحمد علي حافظ، وصدر العدد الأول منها في 4 يوليو 1978م. تصدر في لندن باللغة العربية، عن شركة نشر المملوكة من قبل المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق وهي شركة مطروحة في تداول.[1][2] وهي صحيفة يومية شاملة، ذات طابع إخباري عام، موجه إلى القراء العرب في كل مكان.

نبذة[عدل]

انشات الجريدة سنة 1977 م وتوزع في جميع أنحاء العالم، وتنقل بالأقمار الصناعية إلى كل من الظهران، والرياض، وجدة، والكويت، والدار البيضاء، والقاهرة، وبيروت، ودبي، وفرانكفورت، ومرسيليا، ومدريد، ونيويورك. تأخذ الجريدة موقفا معتدلا بخصوص قضية الصراع العربي الإسرائيلي بالمقارنة بالصحف العربية الأخرى.[3] وبسبب "حركتها نحو الاعتدال والتقارب مع العالم الخارجي"'.[4]

الإدارة[عدل]

يتكون الطاقم الذي يسهر على عمل الجريدة، من رئيس التحرير، ومساعرين لرئيس التحرير، بالإضافة إلى عدد كبير من المحررين، ومن المراسلين الذين يغطون أهم المدن في القارات الخمس، وهذه قائمة بأبرز مدراء المكاتب والمراسلين حتى يناير 2016:  [بحاجة لمصدر]

رؤساء التحرير[عدل]

تعاقب على رئاسة تحريرها كلا من:

مساعدا رئيس التحرير[عدل]

أبواب الجريدة[عدل]

تحتوي على 32 صفحة يومية، الأولى والثانية، والأخيرة وما قبل الأخيرة باللون الأخضر. تخصص عادة 11 صفحة للأخبار المتفرقة، وأربع صفحات لعالم النشر والكتابة، وأربع صفحات للاقتصاد، وثلاث صفحات لليوميات والمنوعات وصفحتين أخرىين للرأي، في حين تخصص الصفحة الأخيرة للمنوعات. وتعتمد في نشر الخبر على النص والصورة، كما أنها تفسح مجالا واسعا للإعلانات الإشهارية.

منذ نهاية 2004 تميزت الجريدة باصدار ملاحق أسبوعية في مختلف المجالات يشرف عليها صحافيون متخصصون في المقر الرئيسي بلندن، وهي كالتالي:

الإساةء الى زيارة كربلاء[عدل]

في 20 نوفمبر 2016 نشرت صحيفة الشرق الأوسط خبرا نسب إلى منظمة الصحة العالمية تتحدث عن حالات حمل غير شرعي أثناء الزيارة الأربعينية إلى مرقد الإمام الحسين نتيجة الختلاط بين الإيرانيين فيما لاقت الصحيفة أستنكارات وأدانات واسعة شملت مختلف شرائح المجتمع العراقي ودانت منظمة الصحة العالمية التقرير الذي نسب اليها وأعتبرته خبر (عار عن الصحة) يسيء إلى الزيارة المليونية إلى كربلاء.[5]

المصادر[عدل]

روابط ذات صلة[عدل]