الشفق (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الشفق
Twilight (بالإنجليزية) عدل القيمة على Wikidata
Twilight poster.jpg
ملصق النسخة الإنجليزية للفيلم
معلومات عامة
الصنف الفني
فانتازيا، رومانسية، مصاصو دماء
تاريخ الصدور
21 نوفمبر، 2008 (الولايات المتحدة، كندا)
11 ديسمبر, 2008 (أستراليا)
19 ديسمبر, 2008 (المملكة المتحدة)
26 ديسمبر, 2008 (نيوزلندا)
مدة العرض
121 دقيقة [2]
اللغة الأصلية
مأخوذ عن
البلد
موقع التصوير
موقع الويب
الطاقم
المخرج
الكاتب
السيناريو
البطولة
التصوير
إليوت ديفيس
الموسيقى
التركيب
نانسي ريتشاردسون
صناعة سينمائية
الشركات المنتجة
  • Maverick Films (en) ترجم
  • سمت إنترتاينمنت[9] عدل القيمة على Wikidata
المنتج
مارك مورغان
غريغ موراديان
ويك غودفري
المنتج المنفذ
Guy Oseary (en) ترجم[8] عدل القيمة على Wikidata
التوزيع
سمت إنترتاينمنت (الولايات المتحدة الأمريكية)
إنترياينمنت ون لمتد. (المملكة المتحدة)[1]
الميزانية
37 مليون دولار أمريكي [3]
الإيرادات
393,616,788 دولار أمريكي [4]
التسلسل
السلسلة

الشفق (بالإنجليزية: Twilight)‏ فيلم فانتازيا رومانسي أمريكي تم إصداره سنة 2008. حيث أخرجته الأمريكية كاثرين هاردويك مأخوذ عن رواية بنفس الاسم للكاتبة الأمريكية ستيفاني ماير. ويُعد الفيلم الأول في سلسلة أفلام ملحمة الشفق. قامت ببطولته الممثلة كريستين ستيوارت في دور بيلا سوان، مراهقة تقع في غرام مصاص دماء يُدعى إدوارد كولن قام بأداء دوره الممثل المشهور روبرت باتينسون. بقي المشروع في حوزة أفلام باراماونت لما يقرب من ثلاث سنوات قبل أن تقوم شركة سمت إنترتاينمنت بإنتاجه. كيفت مليسا روزنبرغ الرواية لتصبح فيلماً في أواخر 2007، قبل إضراب نقابة كتاب أمريكا 2007 - 2008. صُور الفيلم بشكلٍ رئيسي في واشنطن وأوريغون في أوائل 2008، وعُرض في 12 نوفمبر 2008.[10] حصد الفيلم 35.7 مليون دولار في يوم افتتاحه.[11]

في ديسمبر 2009، غرض الفيلم لأول مرة على قناة MBC Max مدبلجاً بالعربيّة مع حدف بعض الاشياء فيه، مع أنه كان يعرض أيضاً بالإنجليزية إذ اختار المشاهد ذلك. وكان ذلك في فترة عندما كانت القناة تعرض ما بين أكتوبر 2009 وأغسطس 2010 مجموعة معينة من الأفلام الأمريكية و‌الهندية المدبلجة إلى العربيّة.

قصة الفيلم[عدل]

تنتقل بيلا سوان البالغة من العمر 17 سنة إلى مدينة فوركس للعيش مع والدها تشارلي وتلتحق بثانوية البلدة وهناك تتعرف على أبناء عمها هاري وهم ملاك سوان وغريتيل سوان وديفيد سوان وتتعرف على الشاب إدوارد كولن وتقع في حبه لكن يرفض أن يبادلها نفس الشعور لسبب واحد لا يعرفه إلا إدوارد وباقي عائلته ومع ذلك استمر حب بيلا له حتى اكتشفت أنه مصاص دماء وأنه يريدها أن تبتعد عنه خوفا من أن يتسبب في إنهاء حياتها لكن بيلا ترفض أن تفرط في حبها وتختار أن تواجه كل الظروف والمخاطر من أجل أن تبقى مع حبيبها إدوارد وابنة عمها ملاك.

الأبطال[عدل]

  • بيلا سوان وتلعب دورها الفنانة كريستين ستيوارت فتاة تبلغ سبعة عشر عاما انتقلت من مدينة صغيرة في فوركس إلى فينيكس، أريزونا، ووقعت في حب إدوارد كولن مصاص الدماء ولكن حياتها تقع في خطر من مصاص دماء آخر يحاول قتلها.
  • إدوارد كولن ويلعب دوره الفنان روبرت باتينسون وهو مصاص دماء يبلغ من العمر 108 عاما والذي تحول في عام 1918 ولكن يظل في عمر سبعة عشر عاما وهو الذي يقع في حب بيلا سوان وعنده قدرة قراءه العقول هذا بالإضافة إلى سرعته الغير أدميه وقوته الخارقه.
  • جاكوب بلاك ويلعب دوره الفنان تايلور لوتنر هو صديق طفولة قديم لبيلا سوان
  • الإنتاج

    تطور المشروع[عدل]

    تم اختيار الرواية الرومانسية الخارقة، الشفق لستيفيني ماير في الأصل من قبل شركة أفلام ام تي في التابعة لشركة باراماونت بيكتشرز في أبريل 2004، لكن السيناريو الذي تم تطويره لاحقًا كان مختلفًا تمامًا عن مصدره الأصلي.[12][13] عندما أعادت شركة سمت إنترتاينمنت تعريف نفسها كاستوديو كامل الخدمات في أبريل 2007، بدأت في تطوير الفيلم المقتبس من جديد،[14] بعد أن حصلت على حقوق باراماونت (التي صنعت فيلمًا غير ذي صلة بنفس العنوان في عام 1998).[15] اعتبرت الشركة الفيلم فرصة لإطلاق امتياز تجاري على أساس نجاح سلسلة كتب ماير.[16] تم التعاقد مع كاثرين هاردويك لتوجيه الفيلم وتم التعاقد مع ميليسا روزنبرغ لكتابة السيناريو في منتصف عام 2007.[17]

    طورت روزنبرغ مخططًا بحلول نهاية أغسطس، وتعاونت مع هاردويك في كتابة السيناريو خلال الشهر التالي. قالت روزنبرغ إن هاردويك "كانت شخصًا رائعًا ولديها كل أنواع الأفكار المميزة .... كنت أنهي المشاهد وأرسلها إليها، وأقوم بتطبيق ملاحظاتها."[18]بسبب إضراب نقابة الكتاب الأمريكية 2007-2008، عملت روزنبرغ بدوام كامل لإنهاء السيناريو قبل 31 أكتوبر.[18] صرحت روزنبرغ قائلة عن تكييف الرواية من أجل الفيلم أنه كان لديها الكثير من أعمال التكثيف للقيام بها، حيث لم تظهر بعض الشخصيات من الرواية في السيناريو، بينما تم دمج بعض الشخصيات في شخصيات أخرى.[19] أوضحت روزنبرغ: "كان هدفي طوال الوقت هو أن أظل صادقة مع الكتاب، ومع ذلك لم يكن من الممكن تكييفه كلمة لكلمة. لكن الأمر الأهم كان التأكد من أن شخصيات القصة ورحلاتها العاطفية هي نفسها."[20] اقترحت هاردويك استخدام تعليق صوتي للتعبير عن حوار بيلا الداخلي [18]- حيث يتم سرد الرواية من وجهة نظرها - ورسمت بعض القصص المصورة أثناء مرحلة ما قبل الإنتاج.[21]

    التكيف مع الرواية[عدل]

    عمل صانعو فيلم الشفق على إنشاء فيلم  مخلص للرواية حتى وإن لم يكن تحويل القصة إلى وسيلة أخرى بالأمر السهل. قال المنتج جريج موراديان، "من المهم جدًا معرفة أننا نصنع قطعة فنية منفصلة، من الواضح أن هذه القطعة ستبقى مخلصة للكتاب .... ولكن في نفس الوقت، لدينا مسؤولية أخرى تجاه صنع أفضل فيلم يمكنك صنعه".[22] لضمان التكيف المخلص، ظلت ماير منخرطة للغاية في عملية الإنتاج، بعد أن تمت دعوتها لزيارة الموقع أثناء التصوير، بل وطُلب منها تقديم ملاحظات حول السيناريو وعلى مقطع تقريبي من الفيلم.[23] قالت ماير عن هذه العملية، "لقد كان تبادلًا لطيفًا حقًا [بيني وبين المخرجين] منذ البداية، والذي أعتقد أنه ليس نموذجيًا للغاية. لقد كانوا مهتمين حقًا بأفكاري"،[24] و "...لقد جعلوني أرى الحلقة والنص، وقالوا، "ماهو رأيك؟ وما هي أفكارك؟" ... سمحوا لي بالتدخل في ذلك وأعتقد أنهم أخذوا 90 بالمائة مما قلته ودمجوه في النص.[23] "أصرت ماير بشدة من أجل الإبقاء على سطر واحد على وجه الخصوص، وهو أحد أكثر السطور شهرة في الكتاب حول "الأسد والحمل"، ليتم الاحتفاظ به حرفيًا في الفيلم، وقد قالت ماير: "أعتقد في الواقع أن الطريقة التي كتبت بها ميليسا روزنبرغ السيناريو تبدو أفضل للفيلم [...] ولكن المشكلة هي أن هذا السطر راسخ في عقول الناس [...] لكنني قلت لها "كما تعلمين، إذا أخذت هذا الأمر وقمت بتغييره، فمن المحتمل جدًا أن يكون هناك رد فعل عنيف من الجمهور حوله".[23] "تمت دعوة ماير لإنشاء قائمة مكتوبة بالأشياء التي لا يمكن تغييرها في الفيلم مثل إعطاء أنياب مصاصي الدماء أو قتل الشخصيات التي لا تموت في الكتاب، وقد وافق الأستوديو على اتباعها،[23][24] واتفق النقاد على أن صانعي الفيلم نجحوا في صنع فيلم مخلص لمصدره،[25][25] وقد أشار أحد المراجعين واحد مشيرًا إلى أنه، ومع بعض الإستثنائات القليلة، يعتبر "الشفق فيلمًا مخلصًا تمامًا لمصدره، رغم أن ذلك لم يعقه في تميزه ".[26]

    ومع ذلك، كما هو الحال في أغلب الأحيان مع الأفلام المقتبسة، توجد اختلافات بين الفيلم ومواد المصدر. تم اقتطاع مشاهد معينة للكتاب من الفيلم، مثل مشهد في غرفة علم الأحياء حيث يقوم فصل بيلا بالكتابة بالدم. يوضح هاردويك، "حسنًا، يحتوي يحتوي الكتاب على ما يقرب من 500 صفحة - ععلينا فعلا استخراج اللب المحلى من كل ذلك ... ولدينا بالفعل مشهدان في قاعة علم الأحياء: حيث يتواجدون هناك لأول مرة، ثم في الوقت الذي يتم فيه الاتصال.بالنسبة للفيلم، لا نريد أن تتكثف المَشَاهد، لدرجة أن يمل المُشَاِهُد من تكرار نفس اللقطات."[27] تم أيضًا تغيير إعدادات محادثات معينة في الكتاب لجعل المشاهد أكثر "ديناميكية بصريًا" على الشاشة، مثل كشف بيلا أنها تعرف أن إدوارد مصاص دماء - يحدث هذا في مرج في الفيلم بدلاً من سيارة إدوارد في الرواية.[27] تمت إضافة مشهد رحلة ميدانية في علم الأحياء إلى الفيلم لتكثيف لحظات إحباط بيلا من محاولة شرح كيف أنقذها إدوارد من سحقها بواسطة شاحنة.[22] تم تقديم مصاصي الدماء الأشرار في الفيلم في وقت مبكر عن الرواية. قالت روزنبرغ "إنك لا ترى جيمس والأشرار الآخرين حتى الربع الأخير من الكتاب، وهو الأمر الذي لن ينجح حقًا في فيلم. أنت بحاجة إلى هذا التوتر المشؤوم فورًا. كنا بحاجة إلى رؤيتهم وهذا الخطر الوشيك من البداية. ولذا كان عليّ إنشاء قصة لهم، وما الذي كانوا على وشك فعله، لتجسيدهم قليلاً كشخصيات ".[18] جمعت روزنبرغ أيضًا بعضًا من طلاب المدارس الثانوية البشرية، مع لورين مالوري وجيسيكا ستانلي في الرواية ليصبحوا شخصية جيسيكا في الفيلم، و"تم تجميع اثنين من الشخصيات البشرية المختلفة" ليصبحا إيريك يوركي.[19] قال موراديان حول هذه الاختلافات عن الكتاب"أعتقد أننا قمنا بعمل حكيم حقًا في تقطير [الكتاب]. يحب أكبر ناقد لنا، ستيفاني ماير، السيناريو، وهذا يخبرني أننا اتخذنا جميع الخيارات الصحيحة حول ما يجب الاحتفاظ به وما يجب إلغائه.[22]

    طاقم التمثيل[عدل]

    كانت كريستين ستيوارت في موقع تمثيل أدفنتورلاند عندما زارتها هاردويك لإجراء اختبار شاشة غير رسمي، وقد لاقى هذا الاختبار إعجابها.[12] واجهت هاردويك صعوبة في العثور على ممثل من عالم آخر يستطيع لعب دور مصاص الدماء إدوارد كولين بشكل مقنع. ثم تلقت مكالمة بخصوص شاب يصلح للدور في لندن. صرحت هاردويك: نظرت إلى الصورة التي تم تقديمها لي وقلت" لست متأكدة من الأمر "  لقد تم فصل هذا الممثل من وظيفته الأخيرة، بالإضافة إلى أنه كان مديونا وعاطلا عن العمل. سافر باتينسون إلى لوس أنجلوس بمفرده للقراءة مع ستيوارت.[28] شيلوه فرنانديز، جاكسون راثبون، بن بارنز وروبرت باتينسون كانوا آخر أربع ممثلين محتملين لدور إدوارد . تخيلت ماير أن يقوم هنري كافيل بالدور أثناء تأليفها للكتاب، لكنه كان يعتبر كبيرًا في السن بحلول الوقت الذي بدأ فيه الإنتاج. لم تختر هاردويك في البداية روبرت باتينسون لدور إدوارد كولين، ولكن بعد اختبار في منزلها مع حضور ستيوارت، تم اختياره.[12]

    قالت هاردويك، " صاحت كريستين مخاطبة إياها " يجب أن تختاري روب! "، لقد شعرت بالتواصل معه منذ اللحظة الأولى. تلك الكهرباء، أو الحب من النظرة الأولى، أو أيًا كان." أعطت هاردويك الدور لروبرت باتينسون، لكن كان عليه أن يقطع وعدًا. قالت له هاردويك: "عليك أن تدرك أن كريستين تبلغ من العمر 17 عامًا"، "إنها قاصر. عليك التركيز، يا صاح، أو سيتم القبض عليك. وقد جعلته يقسم على كومة من الأناجيل".[28] لم يكن باتينسون على دراية بسلسلة الروايات قبل اختبار أدائه. ولكنه قرأ الكتب لاحقًا.[29] سمحت له ماير بمشاهدة مخطوطة من منتصف الليل غير المكتمل، والتي تؤرخ الأحداث في الشفق من وجهة نظر إدوارد. رد فعل المعجبين على اختيار باتينسون باعتباره إدوارد كان سلبياً في البداية ؛ لاحظت راشيل لوفيفر أن "لكان على النساء رفض إدواردد قبل أن يتمكنوا من الانفتاح عليه، وتقبله ".[29] كانت ماير "متحمسة" و "في قمة السعادة" بعد اختيار الشخصيتين الرئيسيتين.[30] كانت قد أعربت عن رغبتها في تمثيل إيميلي براوننغ وهنري كافيل في دور بيلا وإدوارد، على التوالي، قبل الإنتاج.[31]

    رفض هنري كافيل، اختيار ماير الأصلي لإدوارد، دور كارلايل كولين. لم يكن بيتر فانسيلي في الأصل سيُمثل دور كولين. قال فانسيلي:[32] "أحبتني هاردويك، لكن كان هناك ممثل آخر كان الاستوديو يود اختياره". لأسباب غير معروفة، لم يكن هذا الممثل قادرًا على لعب الدور وتم اختيار فانسيلي مكانه.[32] كان اختيار آشلي غرين لتصوير أليس كولين موضوع انتقادات المعجبين لأن غرين أطول بـ 7 بوصات (18 سم) من شخصيتها كما هو موضح في الرواية. ذكرت ماير أيضًا أن راشيل لي كوك تشبه أكثر رؤيتها لأليس.[33] عملت نيكي ريد سابقًا مع هاردويك في فيلم ثلاثه عشر، والتي كتبوها معًا، وكذلك أسياد دوغتاون. علق ريد قائلاً: "لا أريد أن أقول إنها مصادفة، لأننا نعمل معًا بشكل جيد، ولدينا تاريخ رائع. أعتقد أننا نقوم بعمل جيد، ولكن الأشخاص الذين وظفوا هاردويك لتوجيه الفيلم من المرجح أن يكونوا قد شاهدوا أعمالها لسابقة الأخرى".[34]

    كان كيلان لوتز في إفريقيا يصور مسلسل ايتش بي او القصير جيل قتل، عندما أجريت اختبارات أداء شخصية ايمات كولن. كان الدور قد تم بالفعل في الوقت الذي انتهى فيه الإنتاج في ديسمبر 2007، لكن الممثل الذي تم اختياره "فشل في تأدية الدور"؛ تم اختبار لوتز لاحقًا وتم نقله إلى ولاية أوريغون، حيث اختارته هاردويك شخصيًا.[35] كانت راشيل لوفيفر مهتمة بمتابعة دور في الفيلم لأن هاردويك كان مرتبطًا بالمشروع كمخرج؛ كانت هناك أيضًا "إمكانية استكشاف شخصية، ونأمل أن تكون أكثر من ثلاثة أفلام"؛ وأرادت تصوير مصاص دماء.[36] لقد اعتقدت أن مصاصي الدماء هم في الأساس أفضل استعارة لقلق الإنسان والأسئلة المتعلقة بالبقاء على قيد الحياة. خضعت كريستيان سيراتوس للاختبار في البداية لصالح جسيكا ستانلي، لكنها "وقعت تمامًا في حب أنجيلا " بعد قراءة الروايات ونجحت في الاستفادة من فرصة لاحقة لاختبار أداء أنجيلا ويبر.[36][37] ذهب دور جيسيكا ستانلي إلى آنا كندريك، التي حصلت على الدور بعد تجربتين مختلطتين مع ممثلين مختلفين.[38]

    استقبال نقدي[عدل]

    استنادًا إلى 219 تعليقًا تم جمعها بواسطة روتن توميتوز، حصل الفيلم على تصنيف 49٪ ومتوسط 5.41 من أصل 10. يقول الإجماع النقدي للموقع: "بعد أن فقد الكثير من قضيته في الانتقال إلى الشاشة الكبيرة، سوف يرضي توايلايت معجبيه المخلصين، ولكنه لن يفعل الكثير لارضاء المعجبين الجدد."[39] امافي ميتاكريتيك، لديها متوسط موزون قدره 56 بناءً على 38 مراجعة من نقاد الفيلم، مما يشير إلى "مراجعات مختلطة أو متوسطة".[40] ووصف الناقد في نيويورك برس أرموند وايت الفيلم بأنه "كلاسيكي أصيل للبوب"،[41] وأثنى على هاردويك لتحويله "سلسلة كتب ماير إلى رؤية برونتي".[42] أعطى روجر إيبرت الفيلم نجمتين ونصف من أصل أربعة وكتب، "رأيته في معاينة سريعة. آخر مرة شاهدت فيها فيلمًا في نفس المسرح، رحب به الجمهور كفرصة لمتابعة الثرثرة والرسائل النصية والضحك على النكات الخاصة.اما هذه المرة كان الجمهور مفعمًا بالاهتمام ".[43] في مراجعته لصحيفة لوس أنجلوس تايمز، كتب كينيث توران، "الشفق بلا خجل هو قصة حب. وبغض النظر عن سخافة القصة المتأصلة جانبًا، فإنها تهدف إلى نقل سحر مقابلة ذلك الشخص المميز الذي كنت تنتظره. ربما يكون الأمر كذلك من الممكن أن تكون 13 سنة وأنثى لبضع ساعات بعد كل شيء[44] " قدمت يو إس إيه توداي لفيلم اثنين من أصل أربعة نجوم وكتبت كلوديا بويج، "يقال إن ماير شاركت في إنتاج توايلايت، لكن روايتها كانت أكثر تشويقًا من الفيلم المضحك عن غير قصد والذي يُنسى بسرعة".[45] منحت مجلة انترتينمنت ويكلي الفيلم تصنيف "ب" وأشاد أوين جليبرمان بإخراج هاردويك: "لقد أعادت تأمل رواية ماير كقطعة مزاجية مليئة بالسماء العاصفة والهرمونات المتموجة والتأثيرات المرئية الباهتة".[46]

    وسائل الإعلام المنزلية[عدل]

    تم إصدار الفيلم على قرص دي في دي في أمريكا الشمالية في 21 مارس 2009، خلال حفلات إصدار منتصف الليل، وتم بيع أكثر من 3 ملايين قرص في اليوم الأول.[47] وقد اصدر في 6 أبريل 2009 في المملكة المتحدة.[48][49] وتضمن ميزات المكافأة حوالي 10 إلى 12 مشهدًا موسعًا أو محذوفًا، مونتاج ومقاطع فيديو موسيقية، مقابلات من وراء الكواليس، وقسم "صنع"، وتعليق يضم هاردويك و ستيوارت وباتينسون.[49][50] تم إصدار قرص بلوراي للفيلم في 21 مارس 2009، في مواقع محددة، ولكن تم توفيره على نطاق واسع في تجار التجزئة الآخرين في 5 مايو 2009.[51] اعتبارًا من يوليو 2012، باع الفيلم 11242.519 قرص، وكسب 201,190,019 دولارًا.[52]

    تمت إعادة إصدار الفيلم والقطعتين التاليتين من الشفق كميزة ثلاثية مع تخفيضات ممتدة في 13 يناير 2015.

    وتم إصدار الشفق على بلوراي في 23 أكتوبر 2018.[53]

    لعبة فيديو[عدل]

    تم إصدار لعبة فيديو تريفيا للأفلام قامت بتطويرها سكرين لايف ونشرتها كونامي لأجهزة وي ونينتندو دي أس وحاسوب شخصي وآيفون جنبًا إلى جنب مع الفيلم الثاني.

    الجوائز[عدل]

    منذ صدوره، تلقى الشفق العديد من الترشيحات والجوائز. في يناير 2009، تم ترشيح كارتر بورول لجائزة أفضل مؤلف أفلام لهذا العام من قبل الرابطة الدولية لنقاد الموسيقى السينمائية.[54] فاز روبرت باتينسون بجائزة برافو عن فئة الأفضل.[55] في حفل توزيع جوائز ام تي في موفي اواردس لعام 2009، فاز باتينسون، الذي تم ترشيحه جنبًا إلى جنب مع تايلور لوتنر، بجائزة الأداء المتميز للذكور، ورُشح فيلم "فك الشفرة" لأفضل أغنية من فيلم، وفاز توايلايت بجائزة أفضل فيلم، وفازت كريستين ستيوارت بجائزة أفضل فيلم. وحصلت ستيوارت وباتينسون على جائزة أفضل قبلة، وفاز باتينسون وكام جيجانديت بجائزة أفضل قتال.[56] فازت كريستيان سيراتوس بجائزة الفنان الصغير لأفضل أداء في فيلم روائي طويل: دعم الممثلة الشابة.[57] بالنسبة جائزة اختيار المراهقين لعام 2009، التي عقدت في 9 أغسطس، تلقى الفيلم وممثلوه مجموعة من 12 ترشيحًا، فاز تسعة منها بالفيلم.[58] في حفل توزيع جوائز الصرخة لعام 2009، تم ترشيح الفيلم لتسع جوائز، فاز أربع منها.[59] حصل الفيلم على جائزتي ألما للماكياج وتصفيف الشعر. كما فاز بجائزة الاختيار العام في حفل توزيع جوائز الموسيقى التصويرية العالمية، حيث تم ترشيح كارتر بورويل أيضًا لجائزة ملحن العام.[60] حصلت كاثرين هاردويك على جوائز هوليوود الشبابية عن إخراجها.[61] بالإضافة إلى ذلك، تم ترشيح الفيلم لجائزة أفضل فيلم خيالي في حفل توزيع جوائز ساتورن الخامس والثلاثين [62] وجائزتي جرامي.[63]

    طبعة موسعة[عدل]

    في عام 2015، أصدرت ليونزجيت إصدارًا ممتدًا يزيد قليلاً عن 4 دقائق. يتم تحريره في مشاهد الفيلم التي تم إصدارها بالفعل باسم "المشاهد المحذوفة" في إصدارات دي في دي السابقة.[64]

    روابط خارجية[عدل]

    المراجع[عدل]

    1. ^ "إنترتاينمنت ون لمتد تعلن نتائج عامها الأول في العمل" (Press release). رويترز. 2008-06-25. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
    2. ^ bbfc (2008-11-21). "مجلس الأفلام البريطاني يُصنف فيلم الشفق". مجلس تقييم الأفلام البريطاني. مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2013. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    3. ^ نيكولاس سبرلنغ (2008-07-10). "الشفق : داخل أول أفلام ستيفاني مير". إنترتاينمنت ويكلي. Time Inc. مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 26 يوليو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    4. ^ "الشفق". بوكس أوفيس موجو. 2008-11-21. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 يناير 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
    5. ^ مذكور في: قاعدة بيانات الأفلام السويدية. معرف قاعدة بيانات الأفلام السويدية: 67134. لغة العمل أو الاسم: السويدية.
    6. ^ وصلة مرجع: https://www.siamzone.com/movie/m/5281. الوصول: 14 أبريل 2016.
    7. ^ مذكور في: قاعدة بيانات الأفلام التشيكية السلوفاكية. لغة العمل أو الاسم: التشيكية. تاريخ النشر: 2001.
    8. أ ب مذكور في: تفريغات بيانات Freebase. الناشر: جوجل.
    9. ^ وصلة مرجع: http://stopklatka.pl/film/zmierzch-2008-1. الوصول: 14 أبريل 2016.
    10. ^ آن تومبسون (2008-08-15). "الشفق يحتل مكان هاري بوتر". Variety. ريد بزنس إنفورميشن. مؤرشف من الأصل في 04 ديسمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 13 أكتوبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
    11. ^ ريتش، جوشوا (2008-11-22). "الشفق يحصد خمسة وثلاثين مليون دولار يوم الجمعة". EW.com. إنترتاينمنت. مؤرشف من الأصل في 19 يوليو 2009. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    12. أ ب ت Nicole Sperling (2008-07-10). "'Twilight': Inside the First Stephenie Meyer Movie". Entertainment Weekly. Time Inc. مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 26 يوليو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    13. ^ Christina Radish (2008-09-17). "Twilight's Author and Director Talk About Bringing The Film To Life". MediaBlvd Magazine. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 31 أكتوبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    14. ^ Dave McNary (2007-06-07). "New Summit unveils new projects". Variety. Reed Business Information. مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2009. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    15. ^ Steven Zeitchik (2007-12-26). "Pattinson bites into 'Twilight' role". The Hollywood Reporter. Nielsen Business Media. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    16. ^ Carolyn Giardina; Borys Kit (2007-11-16). "Stewart enters 'Twilight' zone". The Hollywood Reporter. Nielsen Business Media. مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    17. ^ Michael Fleming (2007-10-02). "Hardwicke to direct Meyer's 'Twilight'". Variety. Reed Business Information. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2009. اطلع عليه بتاريخ 18 فبراير 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    18. أ ب ت ث Sona Charaipotra. "Exclusive Interview: 'Twilight' Screenwriter Melissa Rosenberg". Premiere.com. Hachette Filipacchi Media. مؤرشف من الأصل في 23 يناير 2009. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    19. أ ب Larry Carroll (2008-09-16). "'Twilight' Tuesday: Screenwriter Melissa Rosenberg Was Inspired By 'Brokeback Mountain'". MTV. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2010. اطلع عليه بتاريخ 13 أكتوبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    20. ^ Ryan Rotten (2008-08-19). "Exclusive Interview: Twilight's Melissa Rosenberg". ShockTillYouDrop.com. مؤرشف من الأصل في 13 أكتوبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 13 أكتوبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    21. ^ Larry Carroll (2008-09-02). "'Twilight' Tuesday: Catherine Hardwicke Gets Swept Up By Bella And Edward's 'Obsessive Love'". MTV. مؤرشف من الأصل في 02 مارس 2009. اطلع عليه بتاريخ 13 أكتوبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    22. أ ب ت Larry Carroll (2008-06-17). "'Twilight' Tuesday: How Faithful Will The Movie Be To The Book? We Visit The Set To Find Out". MTV. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 26 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    23. أ ب ت ث Rebecca Murray (2008-11-11). "Interview with 'Twilight' Author Stephenie Meyer". دوت داش. مؤرشف من الأصل في 08 فبراير 2009. اطلع عليه بتاريخ 26 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    24. أ ب Larry Carroll (2008-11-14). "'Twilight' Author Stephenie Meyer Recalls Robert Pattinson Spat, Seeing Movie The First Time". MTV. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2010. اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    25. أ ب Richard Corliss (2008-11-20). "Twilight Review: Swooningly True to the Book". Time. مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2013. اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    26. ^ Ty Burr (2008-11-21). "Undying love". The Boston Globe. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2011. اطلع عليه بتاريخ 26 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    27. أ ب "'Twilight' Countdown: Catherine Hardwicke talks about the meadow and making Robert Pattinson 'dazzle'". لوس أنجلوس تايمز. 2008-11-04. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    28. أ ب Setoodeh, Ramin (27 February 2011). "Not Your Grandma's 'Red Riding Hood'". نيوزويك. مؤرشف من الأصل في 06 نوفمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    29. أ ب Pamela Chelin. "'Twilight's Robert Pattinson and Rachelle Lefevre". Premiere.com. Hachette Filipacchi Media. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 29 أكتوبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    30. ^ Stephenie Meyer. "Twilight the Movie". StephenieMeyer.com. مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2016. اطلع عليه بتاريخ 30 أكتوبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    31. ^ Larry Carroll (2009-04-29). "Emily Browning Addresses Her 'Twilight' Notoriety". MTV. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2010. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    32. أ ب Sona Charaipotra. "Exclusive Interview: Peter Facinelli on 'Twilight'". Premiere.com. Hachette Filipacchi Media. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2010. اطلع عليه بتاريخ 12 أغسطس 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    33. ^ Larry Carroll (2008-03-19). "'Twilight' Star Ashley Greene Responds To Books' Fans Who Think She And Her Hair Aren't Short Enough". MTV. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    34. ^ Larry Carroll (2008-07-22). "'Twilight' Tuesday: Nikki Reed Hopes To Make Us Understand What's Beneath Rosalie's Beautiful, Hard Exterior". MTV. مؤرشف من الأصل في 06 يناير 2010. اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    35. ^ Larry Carroll (2008-09-23). "'Twilight' Tuesday: Kellan Lutz Recalls How He Almost Wasn't Cast As Belligerent 'Goofball' Emmett". MTV. مؤرشف من الأصل في 08 مارس 2009. اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    36. أ ب Larry Carroll (2008-02-28). "'Twilight' Star Rachelle Lefevre Addresses 'OMG!' Fans, Blog Haters From Book-Turned-Movie's Set". MTV. مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2009. اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    37. ^ Larry Carroll (2008-10-14). "'Twilight' Tuesday: Christian Serratos Says Playing Angela Was A Day At The Beach". MTV. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    38. ^ Larry Carroll (2008-10-21). "'Twilight' Tuesday: Anna Kendrick Says It Was 'Easy To Get Googly Eyed' At Robert Pattinson". MTV. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2009. اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    39. ^ "Twilight (2008)". روتن توميتوز. Fandango Media. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    40. ^ "Twilight Reviews". ميتاكريتيك. سي بي إس إنتراكتيف. مؤرشف من الأصل في 15 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 20 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    41. ^ White, Armond (2008-11-21). "Twilight: Bronte Never Dies" نسخة محفوظة 2008-12-19 على موقع واي باك مشين., New York Press. Retrieved on 2008-01-10.
    42. ^ White, Armond (2008-01-07). "Better-Than List 2008" نسخة محفوظة 2009-02-18 على موقع واي باك مشين., New York Press. Retrieved on 2008-01-10.
    43. ^ Ebert, Roger (2008-11-19). "Twilight", شيكاغو سن-تايمز. Retrieved on 2009-03-23. نسخة محفوظة 2012-07-22 على موقع واي باك مشين.
    44. ^ Turan, Kenneth (2008-11-21). "Twilight", لوس أنجلوس تايمز. Retrieved on 2009-03-23. نسخة محفوظة February 20, 2009, على موقع واي باك مشين.
    45. ^ Puig, Claudia (2008-11-20). "Twilight", يو إس إيه توداي. Retrieved on 2009-03-23. نسخة محفوظة 2011-10-25 على موقع واي باك مشين.
    46. ^ Gleiberman, Owen (2008-11-20). "Twilight", إنترتينمنت ويكلي. Retrieved on 2009-03-23. نسخة محفوظة 26 يناير 2021 على موقع واي باك مشين.
    47. ^ "Summit Home Entertainment's Saturday Release of Twilight Unleashes With Over 3 Million Units Sold" (Press release). سمت إنترتاينمنت. 2009-03-22. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2009. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    48. ^ "Twilight DVD Date, Art". Shock Till You Drop. 2009-01-07. مؤرشف من الأصل في 16 يناير 2009. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    49. أ ب "Twilight - 2 Disc Special Edition". Amazon.co.uk. مؤرشف من الأصل في 07 نوفمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 29 أكتوبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    50. ^ Larry Carroll (2008-11-12). "'Twilight' Director Catherine Hardwicke Talks About Edward And Bella's Chemistry, Potential Sequels". MTV. مؤرشف من الأصل في 08 يناير 2010. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    51. ^ HD Room (2009-02-02). "Twilight Blu-ray Mystery Solved". The HD Room. مؤرشف من الأصل في 06 مارس 2014. اطلع عليه بتاريخ 02 فبراير 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    52. ^ "Twilight - DVD Sales". The Numbers. Nash Information Services. مؤرشف من الأصل في 2 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 يوليو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    53. ^ Twilight 4K Blu-ray, مؤرشف من الأصل في 9 أغسطس 2020, اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2019 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
    54. ^ "IFMCA announces its 2008 winners for scoring excellence". International Film Music Critics Association. 2009-02-19. مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    55. ^ "A-List Award Nominess". Bravo. مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2009. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    56. ^ "2009 MTV Movie Awards Winners". FilmoFilia. مؤرشف من الأصل في 24 يوليو 2011. اطلع عليه بتاريخ 09 أغسطس 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    57. ^ "30th Annual Young Artist Awards". Young Artist Awards. Young Artist Foundation. مؤرشف من الأصل في 19 يوليو 2011. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    58. ^ Right Celebrity. "2009 Teen Choice Awards Nominations, Winners!". Right Celebrity. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2013. اطلع عليه بتاريخ 09 أغسطس 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    59. ^ "SCREAM 2009 Awards Nominees and Winners - Star Trek, True Blood Earn SCREAM Awards Nominations". Movies.about.com. 2010-08-05. مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2009. اطلع عليه بتاريخ 09 أغسطس 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    60. ^ "World Soundtrack Awards for 2009". Internet Movie Database. مؤرشف من الأصل في 18 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    61. ^ "Young Hollywood Awards for 2009". Internet Movie Database. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    62. ^ "Saturn Awards for 2009". Internet Movie Database. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    63. ^ "Grammys 2010: Twilight, Slumdog Millionaire, Up". Alt Film Guide. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2013. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
    64. ^ Twilight (Comparison: Theatrical Version - Extended Edition) - Movie-Censorship.com نسخة محفوظة 2020-08-09 على موقع واي باك مشين.