الصبور (أسماء الله الحسنى)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من الصبور)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Basmala White.png
Allah-high-blue.png

هذه المقالة جزء من سلسلة:
الله في الإسلام

الصبور عدّه عدد من العلماء من أسماء الله الحسنى، حيث ورد في رواية الترمذي والبيهقي وابن حبان عن الوليد بن مسلم،[1] وكذلك أبو سليمان الخطابي، وابن منده، والحليمي، وأبو بكر بن العربي، والقرطبي، وابن قيم الجوزية، وغيرهم. بينما يرى ابن الحصين وابن حزم الأندلسي وابن عثيمين وغيرهم أنه صفة من صفات الله العليا وليس اسمًا لعدم وروده في القرآن أو السنة بنص صريح.[2][3]

أقوال العلماء في معناه[عدل]

  • قال النووي في شرح صحيح مسلم قال:[1] «قال القاضي: والصبور من أسماء الله تعالى، وهو الذي لا يعاجل العصاة بالانتقام وهو بمعنى الحليم في أسمائه سبحانه وتعالى، والحليم هو الصفوح مع القدرة على الانتقام.»
  • قال ابن حجر العسقلاني في فتح الباري، وقال المناوي في فيض القدير: «والصبور الذي لا يستعجل في مؤاخذة العصاة أو الذي لا تحمله العجلة على المنازعة إلى الفعل قبل أوانه.»
  • قال أبو سليمان الخطابي:[2] «الصَّبُوْرُ: هُوَ الذِي لَا يُعَاجِلُ العُصَاةَ بِالِانْتِقَامِ مِنْهُمْ، بَلْ يُؤَخِّرُ ذَلِكَ إلَى أجَلٍ مُسَمَّى، وَيُمْهِلُهُم لِوَقْتٍ مَعْلُوْم. فَمَعْنَى الصبورِ فِي صِفَةِ الله سبْحَانَهُ، قَرِيبٌ مِنْ مَعْنَى الحَلِيم؛ إلا أن الفَرْقَ بَين الأمْرَيْنِ: أنهم لَا يَأمَنُونَ العُقُوْبَةَ فِي صِفَةِ الصبورِ، كمَا يَسْلَمُونَ مِنْهَا فِي صِفَةَ الحَلِيْمِ.[4]»
  • وقال ابن قيم الجوزية في نونيته:[2]
وهو الصبور على أذى أعدائهشتموه بل نسبوه للبهتان
قالوا له ولد وليس يعيدناشتمًا وتكذيبًا من الإنسان
هذا وذاك بسمعه وبعلمهلو شاء عاجلهم بكل هوان
لكن يعافيهم ويرزقهم وهميؤذونه بالشرك والكفران

مراجع[عدل]

الرقمأسماء الله الحسنىالوليد الصنعانيابن الحصينابن مندهابن حزم ابن العربيابن الوزيرابن حجر البيهقيابن عثيمينالرضوانيالغصن بن ناصربن وهفالعباد
99 الصبور Yes Check Circle.svg No Cross.svg No Cross.svg Yes Check Circle.svg No Cross.svg Yes Check Circle.svg No Cross.svg No Cross.svg Yes Check Circle.svg No Cross.svg No Cross.svg No Cross.svg No Cross.svg No Cross.svg No Cross.svg


Mosque02.svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.