الصراع بالوكالة بين إيران وتركيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الصراع بالوكالة بين إيران وتركيا
جزء من الحرب الأهلية السورية، وتدخل تركيا في الحرب الأهلية الليبية الثانية، ونزاع أذربيجان الإيرانية، ونزاع ناغورني قره باغ (أرتساخ)، والربيع العربي، والأحداث ما بعد الربيع العربي، وصراع إسرائيل وإيران بالوكالة، وصراع إيران والسعودية بالوكالة، والصراع بالوكالة بين روسيا وتركيا، والنزاع التركي الكردي (2015–الآن)
Turkey Iran Locator.svg
موقع إيران وتركيا
معلومات عامة
التاريخ 11 فبراير 1979 – الآن (42 سنوات، و5 شهور، و2 أسابيع، و 1 يوم)
الموقع المشرق، والقوقاز، وليبيا، والبلقان وجنوب آسيا[1]
النتيجة مستمر
  • دعم تركيا للعراق في حرب الخليج الأولى
  • النزاع حول القوقاز يتصاعد إلى أرمينيا وأذربيجان
  • الصراع في سوريا ولبنان والعراق وباكستان؛ الميليشيات الإيرانية الموالية للشيعة تقاتل القوات المدعومة من تركيا
  • مواجهة متعددة الأوجه في ليبيا
  • الانفصالية الأذربيجانية في إيران والانفصالية الكردية في تركيا
المتحاربون
 إيران

حلفاء:
 أرمينيا
 Artsakh
الجيش السري الأرمني لتحرير أرمينيا (حتى 1981)[2][3]
 حزب الله
 حوثيون
ليبيا مجلس النواب الليبي
 سوريا
العلوية الأناضولية[4]
 كردستان
وحدات حماية الشعب
حزب العمال الكردستاني (sometimes)
الصحراء الغربية جبهة البوليساريو


الداعمون:

 تركيا

حلفاء:
 أذربيجان
 باكستان
 قطر
 المعارضة السورية
 قبرص الشمالية
ليبيا حكومة الوفاق الوطني
حركة الصحوة الوطنية لأذربيجان الجنوبية
كتائب تركمان سوريا
الإخوان المسلمون
تنظيم الذئاب الرمادية
 جمهورية الشيشان إشكيريا


Supports:

القادة
إيران علي خامنئي
إيران حسن روحاني
سوريا بشار الأسد
سوريا حسين عرنوس
روسيا فلاديمير بوتين
روسيا ميخائيل ميشوستين
فرنسا إيمانويل ماكرون
فرنسا جان كاستيكس
اليونان إيكاتيريني ساكيلاروبولو
اليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس
أرمينيا ارمين سركيسيان
أرمينيا نيكول باشينيان
صربيا ألكسندر فوتشيتش
صربيا آنا برنابيتش
بيلاروس ألكسندر لوكاشينكو
بيلاروس رامان جالفوتشينكا
العراق برهم صالح
العراق مصطفى الكاظمي
العراق محمد الحلبوسي
قالب:بيانات بلد الحوثيين عبد الملك الحوثي
الصين شي جين بينغ
حزب الله حسن نصر الله
ليبيا خليفة حفتر
مراد قرايلان
جميل بايق
هوليا أوران
لبنان ميشال عون
لبنان حسان دياب
لبنان نبيه بري
الصحراء الغربية إبراهيم غالي
الصحراء الغربية محمد والي أكيك
الهند ناريندرا مودي
الهند رام نات كوفيند
فنزويلا نيكولاس مادورو
كوريا الشمالية كيم جونغ أون
جمهورية مرتفعات قرة باغ أراييك هاروتيونيان
كردستان العراق نيجيرفان بارزاني
الإمارات العربية المتحدة خليفة بن زايد آل نهيان
الإمارات العربية المتحدة محمد بن راشد آل مكتوم
الإمارات العربية المتحدة محمد بن زايد آل نهيان
مصر عبد الفتاح السيسي
كوبا ميغيل دياز كانيل
تركيا رجب طيب أردوغان
أذربيجان إلهام علييف
باكستان عمران خان
باكستان عارف علوي
قطر تميم بن حمد آل ثاني
قطر خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني
الأردن عبد الله الثاني بن الحسين
الأردن بشر الخصاونة
جورجيا سالوميه زورابيشفيلي
جورجيا Giorgi Gakharia
أوكرانيا فولوديمير زيلينسكي
الولايات المتحدة دونالد ترامب
المملكة المتحدة بوريس جونسون
إسرائيل بنيامين نتانياهو
ألمانيا أنغيلا ميركل
الصومال محمد عبد الله محمد
الصومال Mohamed Hussein Roble
المجر يانوش أدير
المجر فيكتور أوربان
البوسنة والهرسك بكر عزت بيجوفيتش
معارضة سورية جورج صبرا
معارضة سورية عبد الرحمن مصطفى
Mahmudali Chehregani
Mohammad Reza Laghaei
قبرص الشمالية إرسين تاتار
ليبيا فايز السراج
محمد بديع
Ahmet Yiğit Yıldırım
مالطا جورج فيلا
مالطا روبرت أبيلا
المغرب محمد السادس بن الحسن
المغرب سعد الدين العثماني

الصراع بالوكالة بين إيران وتركيا هو صراع مستمر من أجل النفوذ في الشرق الأوسط والمناطق المحيطة بين جمهورية إيران الإسلامية وجمهورية تركيا. في ما وصف بالحرب الباردة، يدور الصراع على مستويات متعددة حول النفوذ الجيوسياسي والاقتصادي والمذهبي سعيًا وراء الهيمنة الإقليمية بين البلدين بسبب اختلاف المصالح. كان الصراع بين إيران وتركيا أكثر حدة في سوريا والعراق وجنوب القوقاز وليبيا، حيث يؤدي تضارب المصالح بين إيران وتركيا في كثير من الأحيان إلى اشتباكات بين وكلاء البلدين.[5] كلتا الدولتين مدفوعان أيضًا بالرغبة في أن تصبح القوة الإسلامية المهيمنة في المنطقة.[6]

الخلفية التاريخية[عدل]

على عكس خصومات إيران مع المملكة العربية السعودية وإسرائيل، كانت إيران وتركيا جارتين مستقرين بشكل أساسي. وحتى عام 1979، كانت كل من إيران وتركيا جزءًا من حلف بغداد، وهو تحالف مناهض للشيوعية برعاية الولايات المتحدة لمواجهة الاتحاد السوفيتي خلال الحرب الباردة. كلاهما يعتبران حليفين موثوقين في السياسة الخارجية للولايات المتحدة في الشرق الأوسط.[7] تشترك الدولتان أيضًا في التقاليد التركية الفارسية وكانت علاقتهما ودية.[8]

ومع اندلاع الثورة الإيرانية وما تلاها من إنشاء نظام الجمهورية الإسلامية في إيران عام 1979، تغيرت العلاقة بين إيران وتركيا إلى علاقة أكثر تنافسية وعداءً، وإن لم تكن على مستوى موقف إيران تجاه إسرائيل والمملكة العربية السعودية.[9][10] قدمت الدولة التركية الدعم لعراق صدام حسين خلال الحرب الإيرانية العراقية في الثمانينيات، مما أدى إلى عداوة من القيادة الإيرانية.[11] تبع ذلك لاحقًا صراعات محتملة بين الدولتين فيما يتعلق بنزاع ناغورني قره باغ (أرتساخ)، والصراع التركي الكردي والإيراني الكردستاني، ومؤخرًا بعد الربيع العربي، عندما أدت علاقاتهما المتعددة الأوجه إلى خلافات حول بلاد الشام وشمال أفريقيا، وكذلك البلقان وجنوب آسيا.[12]

حدود الصراع بالوكالة[عدل]

العراق وإقليم كردستان[عدل]

أثناء الحرب بين إيران والعراق في ثمانينيات القرن الماضي، وضعت تركيا نفسها على الحياد في الحرب، لكن أنقرة زودت بغداد سرًا بالسلع، في المقابل، باع العراق النفط إلى تركيا بسعر أقل بكثير مما ينبغي.[11] أدى دعم تركيا الهادئ للعراق في ذلك الوقت إلى شكوك وانعدام ثقة من النظام الإيراني، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى مواجهة مستقبلية بين دولتين.[9]

ومع أن تركيا وإيران عارضتا أيضًا الانفصالية الكردية في العراق، فقد اتُهمت إيران بتزويد الأكراد العراقيين بالأسلحة والذخيرة، بينما رأت تركيا أن أي دولة كردية صاعدة تهدد سلامتها الإقليمية وسعت إلى إحباطها.[13] [14][15]

القوقاز[عدل]

في التسعينيات، ومع سقوط الاتحاد السوفيتي، أعلنت أرمينيا وأذربيجان الاستقلال عن الاتحاد السوفيتي. سرعان ما اعترفت إيران وتركيا باستقلال كلا البلدين، لكن إيران أرادت تحويل أذربيجان إلى نظام إسلامي ثيوقراطي مماثل لتحقيق علاقة ودية، حتى أنها ذهبت إلى حد محاولة تمويل القوات المسلحة الأذربيجانية وإرسال رجال للقتال من أجلها في حرب ناغورني قره باغ (أرتساخ).[16][17][18] ومع ذلك، فقد أدى ذلك إلى نتائج عكسية عندما تعاونت القيادة الأذربيجانية بدلًا من ذلك مع تركيا وليس إيران.[19] ومما زاد الطين بلة بالنسبة لإيران، انتخب الأذربيجانيون في عام 1992 رئيسًا تركيًا عموميًا، أبو الفضل إلجي بيك، الذي أدت خطاباته المؤيدة لتركيا إلى نفور إيران من خلال العداء الصريح والتصريحات المعادية لإيران.[20][21] زودت تركيا أذربيجان باحتياجات الضرورة العسكرية وحتى الأسلحة، وكذلك ساعدت أذربيجان في حصار أرمينيا، بينما شارك الأعضاء الأتراك من تنظيم الذئاب الرمادية علنًا في حرب كاراباخ على الجانب الأذربيجاني؛ ردًا على تزايد المشاعر المعادية لإيران في أذربيجان، تعاونت إيران مع أرمينيا وقدمت مساعدات لأرمينيا وكاراباخ، رغم أنها ضغطت على يريفان لوقف الأنشطة العسكرية على كاراباخ.[22][23][24] منذ ذلك الحين، تأثرت العلاقات الإيرانية التركية بظل حرب ناغورنو كاراباخ في التسعينيات حيث اتُهمت إيران بمحاولة الإطاحة بالحكومة الأذربيجانية.

كانت الأنشطة الإيرانية في أذربيجان منذ نهاية الحرب أيضًا موضوع توترات بين إيران وتركيا بسبب تحالف أذربيجان القوي مع تركيا.[25] لقد شدد الرأي المعارض على أن احتضان تركيا وأذربيجان العلني للانفصالية القومية التركية في أذربيجان الإيرانية كان مصدر التوترات المستمرة بين أذربيجان وتركيا وإيران.[26][27] علاوة على ذلك، تنفذ إيران سلسلة من السياسات القمعية تجاه السكان الأتراك في شمال غرب إيران، وغالبًا ما تضع العلاقات بين طهران وأنقرة موضع تساؤل.[28][29] سعت الجماعات المسلحة المرتبطة بإيران، مثل حزب الله، إلى ارتكاب هجمات إرهابية في أذربيجان في عامي 2009 و2012 كرد فعل على تحالف أذربيجان مع تركيا وعزل إيران.[30][31][32][33]

في الوقت نفسه، وبعد انتصار الأرمن في حرب التسعينيات، أصبحت إيران وأرمينيا شريكين تجاريين رئيسيين بينما تعثرت علاقات أرمينيا مع تركيا بسبب إنكار الإبادة الجماعية للأرمن في تركيا. اعترفت إيران بشكل غير رسمي بالإبادة الجماعية للأرمن وعوملت الأقلية الأرمنية بشكل أفضل بكثير من الأقلية الأذربيجانية في إيران.[34][35][36] وكثيرًا ما نشرت إيران شاحنات في منطقة كاراباخ لمساعدة القوة الأرمينية في جمهورية ناغورني قره باغ (أرتساخ) التي نصبت نفسها بنفسها، مما أثار إدانة من أذربيجان.[37]

سوريا والإدارة الذاتية[عدل]

تدهورت العلاقات بين تركيا وإيران منذ عام 2011 عندما اتخذت تركيا وإيران طرفي النزاع؛ انحازت تركيا إلى جانب المعارضة السورية بينما دعمت إيران بشار الأسد في الصراع.[38][39][40] بالإضافة إلى ذلك، حارب العديد من الوكلاء الأتراك، حتى أن لبعضهم صلات بجماعات إرهابية سنية مثل تنظيم القاعدة، ضد وكلاء إيران في البلاد.[41]

بالإضافة إلى ذلك، عندما شنت تركيا عددًا من العمليات العسكرية (عملية غصن الزيتون، والهجوم التركي 2019 على شمال شرقي سوريا، والعملية العسكرية التركية في محافظة إدلب) ضد الأسد والقوات الكردية، نددت إيران بجميع العمليات.[42][43][44] من ناحية أخرى، تعاونت إيران أيضًا، في السر، مع مجموعات كردية سورية مختلفة مثل وحدات حماية الشعب وحزب العمال الكردستاني إلى حد ما، وكلاهما تعتبره أنقرة مجموعات إرهابية، ومن هنا جاءت التوترات لأن الإعلام التركي كثيرًا ما يربط بين إيران وحزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب.[45][46]

اليمن[عدل]

عندما بدأ التدخل بقيادة السعودية في اليمن في عام 2015، اتخذت إيران وتركيا جانبين متعارضين، صرح الرئيس التركي أردوغان أنه "يجب على إيران والجماعات الإرهابية الانسحاب" ورد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف "تركيا ترتكب أخطاء استراتيجية".[47] كما اتهمت تركيا بتقديم معلومات استخبارية ومساعدات للسعودية ضد الحوثيين، الوكيل الإيراني، في اليمن.[48]

ليبيا[عدل]

كان دور إيران متعدد الأوجه في الحرب الأهلية الليبية منذ عام 2014 أحد الأسباب الرئيسية لعدم الثقة بين تركيا وإيران. ومع إعلان إيران دعمها السياسي للتدخل التركي في الحرب، إلا أنه كان يُنظر إلى إيران على أنها داعم رئيسي لخصم تركيا، خليفة حفتر، الذي سيطر على مجلس النواب في طبرق.[49][50] على هذا النحو، دخلت تركيا وإيران أيضًا في قتال حول ليبيا بسبب دور إيران متعدد الأوجه والذي لم يحسم بعد.

جنوب آسيا[عدل]

لقد انحازت إيران وتركيا إلى جانب باكستان خلال نزاع كشمير مؤخرًا، إلا أن دور إيران متعدد الأوجه في باكستان تعرض لانتقادات وانعدام الثقة، فضلًا عن دعم إيران غير الحاسم على عكس دعم تركيا المفتوح لباكستان، بسبب علاقات إيران الجيدة مع الهند، وهي الخصم الرئيسي لباكستان وتركيا.[51][52]

يعود سبب انعدام الثقة العميق إلى معارضة إيران وباكستان العلنية في حربي أفغانستان عامي 1992 و1996، حيث دعمت إيران التحالف الشمالي بينما دعمت باكستان طالبان. ومن المفارقات أن تركيا أصدرت الحد الأدنى من الدعم لتحالف الشمال بسبب وجود أمير الحرب الأوزبكي عبد الرشيد دوستم لكنها لم تتدخل في الحفاظ على العلاقات مع باكستان.[53][54][55] لذلك، ومنذ عام 2000، سعت إيران لإغراء الشيعة الباكستانيين لخدمة الصراع الإيراني، وكثير منهم متورط في الحرب في سوريا والعراق ضد المصالح التركية، مما أثار غضبًا في باكستان يطالب السلطات الباكستانية بالتحقيق في تدخل إيران في البلاد، مع أن لباكستان علاقات جيدة مع إيران.[56][57][58] وقد تبع ذلك أيضًا اصطفاف باكستان مع غالبية المصالح التركية، مثل الصراع في القوقاز وسوريا، وهو ما شعرت منه إيران بالفزع الشديد.[59] وبالمثل، لم تتفاعل إيران مع طلب باكستان لاحضار قضية كشمير، مما أدى إلى تعقيد العلاقات.[60]

مشاركات الدول[عدل]

أرمينيا[عدل]

أرمينيا هي حليف قوي وطويل الأمد لإيران بسبب المشاعات التاريخية بين البلدين وأيضًا بسبب معارضة أرمينيا لتركيا.[61] إيران هي أيضًا الداعم الرئيسي لأرمينيا منذ التسعينيات. [19][21] كانت علاقات إيران الطيبة مع أرمينيا موضع انتقادات وأعمال عدائية من تركيا وأذربيجان، وترى أنقرة أن إيران تستخدم أرمينيا لممارسة نفوذها على أذربيجان وتركيا.[62][63]

أذربيجان[عدل]

يُنظر إلى أذربيجان على أنها أقوى حليف لتركيا بسبب الثقافة والتاريخ المشتركين، كما تعارض أذربيجان بشدة تحالف إيران مع أرمينيا. لذلك، أثرت نظرة أذربيجان تجاه إيران بشدة على علاقات تركيا مع إيران وجعلتها علاقة معادية ومواجهة، وهو ما كان يُنظر إليه على أنه تهديد لمصالح إيران.[63][64][16]

باكستان[عدل]

سعت باكستان إلى الحفاظ على العلاقات مع كل من إيران وتركيا، ولكن في الغالب، وقفت إلى جانب تركيا ضد إيران، وهذا غالبًا ما وضع إيران وباكستان في مواجهة حيث لا تظهر إيران دعمًا كبيرًا لباكستان وتشكك في تحالف باكستان مع تركيا، لا سيما في القوقاز وسوريا، حيث تدعم باكستان تركيا على حساب إيران، والاتهامات بأن إيران تستخدم الشيعة الباكستانيين لخوض حروبها في الخارج.[65][66][58]

الولايات المتحدة الأمريكية[عدل]

منذ عام 1979، كانت علاقة الولايات المتحدة متوترة مع إيران بينما تركيا عضو في الناتو، والولايات المتحدة جزء منه. ومع توتر العلاقات بين أنقرة وواشنطن منذ عام 2010، إلا أن الولايات المتحدة لا تزال تسعى للحفاظ على التحالف مع تركيا لردع إيران والتوسع الإيراني، الأمر الذي أثار انتقادات.[67] عارضت تركيا العقوبات على إيران في السنوات الأخيرة، بينما تدعم في الوقت نفسه السياسات الأمريكية المختلفة لمواجهة إيران، لا سيما اغتيال قاسم سليماني في بغداد، والذي وافقت تركيا سراً على إزالة التهديد الإيراني لطموحاتها.[68][69][70][71][72]

روسيا[عدل]

لقد انحازت روسيا إلى إيران بينما لا تثق في تركيا بسبب تحالف أنقرة مع جورجيا وأذربيجان وأوكرانيا.[73][74] ومع ذلك، وإلى حد بعيد، سعت روسيا إلى حد كبير إلى الحفاظ على العلاقات مع تركيا لأن الموقف العدواني المتزايد لتركيا أزعج الحلفاء الغربيين، حيث تحدت تركيا قيود الناتو لشراء نظام صواريخ إس -400 بينما تحاول في الوقت نفسه دمج تركيا وإيران في نظام مشترك. وهي خطة من شأنها أن تخدم مصالح روسيا، حيث أن تركيا وإيران هما أيضًا داعمتان لحليف روسيا في فنزويلا نيكولاس مادورو.[75][76][77][78]

الأكراد[عدل]

كان الأكراد في سوريا والعراق في الغالب معاديين لتركيا، وبينما يبدو أنهم ليسوا ودودين لإيران بسبب معارضة طهران للاستقلال الكردي، فإن الروابط الثقافية المشتركة تجعل علاقات إيران مع الأكراد هنا أسهل وغالبًا ما تزود إيران الأسلحة إلى الأكراد.[79][80][15][45] وبالتالي، تم احتساب التوترات عدة مرات بين إيران وتركيا فيما يتعلق بالأكراد بسبب عدم ثقة تركيا في الدعم الإيراني للأكراد.[81]

الصين[عدل]

تتمتع الصين في الغالب بعلاقات ودية مع إيران وعلاقة أكثر عدائية مع تركيا بسبب الدعم التركي للأويغور وحركة استقلال تركستان الشرقية. إيران هي إحدى الدول الموقعة على الدفاع عن معسكرات إعادة التثقيف في الصين، بينما أعربت القيادة التركية في بعض الأحيان عن المشاعر المعادية للصين.[82][83] ووقعت الصين وإيران أيضًا اتفاقًا استراتيجيًا مدته 25 عامًا، اعتبرته أنقرة تهديدًا لطموحات تركيا.[84]

سوريا[عدل]

بسبب الدعم التركي للمعارضة، فإن لنظام الأسد رأي سلبي في تركيا. كما وقعت عدة اشتباكات عسكرية ومواجهات بين سوريا وتركيا مما أضر بالعلاقات.[85] بشار الأسد هو أيضًا حليف لإيران بسبب العقيدة الشيعية المشتركة، وقد دعم إيران في العديد من الشؤون ردًا على دعم إيران للنظام السوري، لا سيما خلال نزاع قرة باغ عام 2020 عندما اتهم الأسد تركيا بإشعال الحرب.[86] [87][88]

دولة قطر[عدل]

قطر حليف لتركيا وتربطها علاقات ودية مع إيران بسبب الأزمة الدبلوماسية المستمرة مع المملكة العربية السعودية. وبالتالي، تلعب قطر دورًا متوازنًا في الغالب للحفاظ على علاقاتها، رغم أن قطر تميل إلى تفضيل تركيا قبل إيران.[89][90]

المملكة العربية السعودية[عدل]

بسبب العلاقات العدائية المتزايدة مع تركيا وكذلك الصراع المستمر مع إيران، سعت المملكة العربية السعودية إلى حد كبير إلى استغلال التوترات بين البلدين للتحريض على مزيد من النزاعات بين أنقرة وطهران مع تقوية نفسها، والوقوف مع مختلف الأطراف المتحالفة مع تركيا أو المصالح الإيرانية: على سبيل المثال، السعودية تدعم خليفة حفتر المدعوم من إيران، كما وقفت إلى جانب تركيا في مراحل مختلفة من الحرب الأهلية السورية.[91][92]

إسرائيل[عدل]

تم قطع علاقات إسرائيل مع إيران منذ عام 1979 بينما ساءت علاقات إسرائيل مع تركيا منذ عام 2010، وبالتالي، أصبحت إسرائيل أقل صداقة مع تركيا وانتقدت طموح تركيا التوسعي.[93] ومع ذلك، لا تزال إسرائيل تحافظ على تحالف مع دول مختلفة معارضة لإيران، مثل الإمارات العربية المتحدة وأذربيجان (حليف لتركيا) والهند وكذلك الأكراد، وقد سعت إسرائيل لردع إيران أثناء العمل على احتواء تركيا من التوسع.[94][95][96]

الأردن[عدل]

ومع أن الأردن لم يشارك كثيرًا في الصراع، إلا أن علاقة الأردن ضعيفة بشكل أساسي مع إيران، بينما يتمتع بعلاقة متوازنة وودية مع تركيا.[97] وقف الأردن إلى جانب تركيا في معظم النزاعات بين أنقرة وطهران، لمنع إيران من التوغل في الأردن بعد تجربة ما يجري في سوريا ولبنان والعراق. [98][99]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Turkey and Iran: Bitter Friends, Bosom Rivals | Crisis Group نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Freedom of Information Act Electronic Reading Room | CIA FOIA (foia.cia.gov) نسخة محفوظة 28 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Middle East Contemporary Survey, Vol. 8, 1983-84 - Google Books نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ J. Gettleman (June 2012). NYTimes.com. As Syria War Roils, Unrest Among Sects Hits Turkey Retrieved 2013-06-22. نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ https://www.rand.org/content/dam/rand/pubs/research_reports/RR200/RR258/RAND_RR258.sum.pdf نسخة محفوظة 2020-11-15 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Karasipahi, Sena (2009). "Comparing Islamic Resurgence Movements in Turkey and Iran". Middle East Journal. 63 (1): 87–107. doi:10.3751/63.1.15. JSTOR 25482605. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ The Baghdad Pact (1955) and the Central Treaty Organization (CENTO) نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Modernisms: Iranian, Turkish, and Indian Highlights from NYU’s Abby Weed Grey Collection: Block Museum - Northwestern University نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  9. أ ب Calabrese, John (1998). "Turkey and Iran: Limits of a Stable Relationship". British Journal of Middle Eastern Studies. 25 (1): 75–94. doi:10.1080/13530199808705655. JSTOR 195848. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Post-revolutionary Iran and Turkey at 40: Pragmatism and convergence نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  11. أ ب Inanc, G. (2008). Turk Diplomasisinde Irak 1978–1997 (باللغة التركية). Istanbul: Kultur Y. صفحات 57–59. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Cornell, Svante E. (1998). "Turkey and the Conflict in Nagorno Karabakh: A Delicate Balance". Middle Eastern Studies. 34 (1): 51–72. doi:10.1080/00263209808701209. JSTOR 4283917. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ FDD | Turkey and Iran Orchestrate Joint Military Operations Against Kurdish Insurgents نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Iran supplied weapons to Iraqi Kurds; Baghdad bomb kills 12 | Reuters نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  15. أ ب Iran provided weapons to Iraq's Kurds: Barzani | Middle East Eye édition française نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  16. أ ب James P. Nichol. Diplomacy in the Former Soviet Republics, Praeger/Greenwood, 1995, (ردمك 0-275-95192-8), p. 150
  17. ^ "Country Studies/Azerbaijan/The Foreign Policy Establishment". countrystudies.us. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 يناير 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Iranian Official: We Helped Azerbaijan In Karabakh War | Eurasianet نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  19. أ ب Vatantka, Alex (15 January 2013). "Tangle in the Caucasus: Iran and Israel Fight for Influence in Azerbaijan". Foreign Affairs. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 فبراير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Alaolmolki, Nozar. Life After the Soviet Union. published in 2001 page 50.
  21. أ ب Cornell, Svante (1 December 2000). Small Nations and Great Powers: A Study of Ethnopolitical Conflict in the Caucasus. Taylor & Francis. ISBN 9780203988879. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2018 – عبر Google Books. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Svante Cornell. Iranian Azerbaijan: A Brewing Hotspot نسخة محفوظة 2007-06-09 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ Human Rights Watch. Azerbaijan: Seven Years of Conflict in Nagorno-Karabakh, 1994, (ردمك 1-56432-142-8), p. 37
  24. ^ Two States, One Nation: the mixed blessings of Turkish influence in Azerbaijan نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ Karl Rahder. The Southern Azerbaijan problem, ISN Security Watch, 19/04/07 نسخة محفوظة 20 مايو 2008 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ "Azerbaijan to receive part of Iran, and Armenia – Nagorno Karabakh?" نسخة محفوظة September 30, 2007, على موقع واي باك مشين.
  27. ^ Baku has unofficially agreed to take part in anti-Iranian coalition نسخة محفوظة October 1, 2007, على موقع واي باك مشين.
  28. ^ http://www.cfr.org/publication/10547/conversation_with_ilham_aliyev_rush_transcript_federal_news_service_inc.html "QUESTIONER: Hasan Hazar, Turkish daily Turkiye. Mr. President, you know, there are more than 20 million Azeris living in Iran. So my question is about that. What is Azerbaijan’s policy toward south Azerbaijan? ALIYEV: Azerbaijanis live in many countries. Recently we had the Second Congress of World Azerbaijanis. And according to our estimations, there are more than 50 million Azerbaijanis who live around the world, and about 30 million of them live in Iran. And of course all of them—their destiny for us is very important. When I visit other countries, I always meet representatives of the Azerbaijani community, because really Azerbaijanis live, as I mentioned, in many countries. We try to be helpful to their needs. We try to maintain good relations with the countries where Azerbaijanis live, so that their lives become better. " نسخة محفوظة 2011-01-11 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ http://www.rferl.org/featuresarticle/2006/11/0f418e0f-3f21-4ae3-8f3e-bceeb1c4be40.html Aliyev told EU officials today that Baku is unhappy that the Azeri language is banned from schools and the media in Iran. نسخة محفوظة 2008-07-06 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ Alleged Hezbollah plot in Azerbaijan - Los Angeles Times نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ "Azerbaijan arrests 22 over terror plot against US, Israel embassy". 14 March 2012. مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ "Azerbaijan arrests alleged Iran-hired terrorists, Associated Press". مؤرشف من الأصل في 15 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ "Azerbaijan jails 22 Iranian-hired spies who plotted attack on Israeli, U.S. targets." Haaretz Newspaper, 9 October 2012. نسخة محفوظة 29 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  34. ^ What is Iran’s position on Armenian Genocide? - Panorama | Armenian news نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ A Look at the Vibrant Iranian Armenian Community | Financial Tribune نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  36. ^ Iran’s Azerbaijan Question in Evolution: Identity, Society, and Regional Security - Institute for Security and Development Policy نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  37. ^ Iranian trucks in Karabakh spark protest in Azerbaijan | Eurasianet نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ Turkey and the armed Syrian opposition: From Free Syrian Army to Syrian National Army | Strategies of Turkish proxy warfare in northern Syria نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  39. ^ Turkey’s Relations with the Syrian Opposition - Carnegie Endowment for International Peace نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  40. ^ Iran’s Unwavering Support to Assad’s Syria – Combating Terrorism Center at West Point نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  41. ^ Syria's Civil War Complicated By Multiple Proxy Battles | Time نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  42. ^ How Iran views the Turkish invasion of northern Syria | Middle East Eye نسخة محفوظة 17 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  43. ^ Iran opposes any Turkish military operation in Syria: Iran foreign ministry statement | Reuters نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  44. ^ Senior Iranian cleric condemns Turkish aggression on Syria - Tehran Times نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  45. أ ب Iran and the YPG: Friends or Foes? - Politics Today نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  46. ^ Iranian YPG terrorist tells supporters to attack Turkish community in Europe | Daily Sabah نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  47. ^ Erdoğan focuses on trade during Iran visit Al-Monitor نسخة محفوظة 27 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  48. ^ "Dışişleri Bakanlığı, Husi terörüne karşı Yemen'e destek verdi". Türkiye (باللغة التركية). 26 March 2013. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ Iran FM voices support for Turkey-backed Libya government – Middle East Monitor نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  50. ^ The Iran-Haftar links in Libya | Warsaw Institute نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  51. ^ "Pakistan lauds Turkey's support on Kashmir". مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. ^ Iran issues rare criticism of India over Kashmir - Atlantic Council نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  53. ^ Pakistan - The Taliban-Pakistan Alliance | Return Of The Taliban | FRONTLINE | PBS نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  54. ^ Pakistan, Taliban and the Afghan Quagmire نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  55. ^ Iran’s influence in Afghanistan | Middle East Institute نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  56. ^ Why are Pakistani Shiites ′disappearing′? | Asia| An in-depth look at news from across the continent | DW | 09.07.2019 نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  57. ^ Shia-Sunni rift on rise in Pakistan, but Imran Khan govt’s silence may be strategic نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  58. أ ب Iran lures Pakistani Shias to fight its war in Syria | Suddaf Chaudry | AW نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  59. ^ Pakistan-Turkey Friendship نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  60. ^ "OPINION - Saudis follow Iran's 1994 somersault on Kashmir at OIC". مؤرشف من الأصل في 13 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  61. ^ https://www.ifri.org/sites/default/files/atoms/files/Iran_alliance_russoarmenienne_Therme.pdf نسخة محفوظة 2020-11-15 على موقع واي باك مشين.
  62. ^ What’s Iran’s role in the Armenia-Azerbaijan clash? نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  63. أ ب Iran’s evolving position in the Azerbaijan-Armenia conflict | Arab News نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  64. ^ Perspectives | While Turkey encourages Karabakh violence, Iran fears domestic strife | Eurasianet نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  65. ^ Hasan, Zubeida (1964). "Iran, Pakistan and Turkey—Regional Co-Operation for Development". Pakistan Horizon. 17 (3): 276–285. JSTOR 41392812. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  66. ^ Turkey, Pakistan Vow Full Support To Azerbaijan Against Armenia; US, Iran Call For De-Escalation نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  67. ^ Strategic Fail: Partnering with Turkey to Counter Iran Would Misread the Region - War on the Rocks نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  68. ^ Üstün, Kadi̇r (2010). "Turkey's Iran Policy: Between Diplomacy and Sanctions". Insight Turkey. 12 (3): 19–26. JSTOR 26334100. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  69. ^ "Turkey renews opposition to US sanctions on Iran". مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  70. ^ Cengiz Çandar (8 January 2020). "Is Turkey 'big winner' after Soleimani killing?". Al-Monitor (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  71. ^ "Saudi Arabia and the Soleimani assassination". Saudi Arabia and the Soleimani assassination. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  72. ^ "Soleimani's death offers Erdoğan a precious opportunity with Trump". Ahval (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  73. ^ "Syrian conflict: Russian bombers use Iran bases for air strikes". BBC News. 16 August 2016. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 أكتوبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  74. ^ Turkey Challenging Russia’s Monopoly in the South Caucasus نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  75. ^ Turkey Tests Russian S-400 As Tensions With Greece, NATO Spike « Breaking Defense - Defense industry news, analysis and commentary نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  76. ^ The Washington Post: Breaking News, World, US, DC News and Analysis نسخة محفوظة 17 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  77. ^ Iran joins Turkey, Russia in support of Venezuelan president || AW نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  78. ^ Leaders of Russia, Turkey, Iran Talk About Stabilizing Syria | Voice of America - English نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  79. ^ The Kurdish Factor in Iran-Iraq Relations | Middle East Institute نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  80. ^ Iraq: Iran Arms Kurds in Fight Against ISIS | Time نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  81. ^ Turkey and Iran’s Approach to the YPG: A New Overlap of Interests? - İRAM Center | Center of Iranian Studies in Ankara نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  82. ^ Why is Iran silent on China's brutal treatment of the Uighurs? | TheArticle نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  83. ^ "Turkey demands China close camps after reports of musician's death" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  84. ^ What an Iran-China pact means for Turkey نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  85. ^ search نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  86. ^ "Iranian general transformed Syria's war in Assad's favor". مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  87. ^ The alliance between Khomeini’s Iran and Hafez al-Assad explained | Al Arabiya English نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  88. ^ Assad accuses Turkey's Erdogan of igniting Armenia-Azerbaijan conflict | Reuters نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  89. ^ Turkey, Iran, Qatar can form regional alliance, top Hamas official says | Ahval نسخة محفوظة 17 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  90. ^ Qatar’s Iran policy is pragmatic, not idealistic نسخة محفوظة 16 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  91. ^ Khalifa Haftar Has Many Friends Including Israel and Iran! | Al Bawaba نسخة محفوظة 17 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  92. ^ Syria War: The Conflict Is Becoming Even More Complex | Time نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  93. ^ "Mossad thinks Turkey is a bigger menace than Iran" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  94. ^ A familiar adversary emerges in Israel's proxy war with Iran نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  95. ^ The Crisis in Turkish-Israeli Relations: What is its Strategic Significance? | Middle East Policy Council نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  96. ^ How Israel began seeing Turkey as a threat instead of a partner | Middle East Eye نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  97. ^ Jordan Seeks Middle Ground in Mideast Rift | Voice of America - English نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  98. ^ Iran Should Worry about New Iraq-Jordan Relations | Arab Center Washington DC نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  99. ^ From Tehran to Ankara, Jordan's search for new allies is picking up pace | Middle East Eye نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.