يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

الصمم الحسي العصبي الخلقي في القطط

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المخصصة لذلك. (مايو 2020)
قط أصم تمامًا وأبيض نقي وأزرق العينين

قد يحدث الصمم الحسي العصبي الخلقي في القطط المنزلية التي تمتلك الفرو الأبيض. وهو يعتبر صمم خلقي يحدث نتيجة لانحطاط في الأذن الداخلية . فقديكون هذا النوع من الصم أكثر شيوعًا وانتشارا في القطط البيضاء عنه في القطط ذات لألوان الأخرى. وفقًا لـ ASPCA Complete Guide to Cats ، فإن من 17 إلى 20 بالمائة من القطط البيضاء ذات العيون غير الزرقاء قد تكون صماء ؛ و 40 بالمائة من القطط البيضاء" ذات العيون الغريبة "ذات العين الزرقاء" تعتبر صماء ؛ و 65 إلى 85 بالمائة من القطط ذات العيون الزرقاء القطط صماء ". [1]

القطط المستأنسة ذات العيون الزرقاء والفرو الأبيض تعتبر في الغالب صماء بشكل تام . [2]وأيضا يمكن أن يحدث هذا النوع من الصمم في القطط البيضاء التي تمتلك القزحية الصفراء أو الخضراء أو الزرقاء في جسدها. على الرغم من ذلك غالبًا ما يكون في القطط البيضاء ذات القزحية الزرقاء أو قطط ذات لون عيون مختلف (ازرق واصفر)،(ازرق واخضر) وخاصه البيضاء[3] في القطط البيضاء ذات العيون المختلطة أي (القطط ذات العيون الغريبة ) ، وجد أن الصمم أكثر عرضة للتأثير على الأذن على الجانب ذي العين الزرقاء. [4] يمكن أن يكون للقطط البيضاء عيون غريبة زرقاء أو ذهبية أو خضراء أو نحاسية.

من خلال دراسة القطط البيضاء مع وجود درجات متفاوتة ومختلفة في نقص حاسة السمع. وجد أن بنسبة 72% من الحيوانات تعاني من صم بشكل كامل.  كما تم التوصل على ان عضو كورتي في القوقعة قد تعرضت لتدهور بشكل كامل خلال الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة. وعلى الرغم من ذلك، حتى في أثناء هذه الأسابيع لا جذع الدماغ الردود يمكن أن يكون حركها المثيرات السمعية، مما يشير إلى أن هذه الحيوانات لم تشهد أي السمعي الأحاسيس. فقد وجد أن بعض أشهر بعد جهاز كورتي قد تدهورت، دوامة العقدة من القوقعة أيضا بدأت تتدهور.[5]

علم الوراثة[عدل]

تم إجراء عدد بسيط من الدراسات وذلك من أجل ربط هذا الظاهرة بالجينات المعروفة بأنها متسببة في متلازمة Waardenburg البشرية، وقد تعرف ايضا على أنها متلازمة فقدان كل من السمع وصبغة اللون والتي قد تنتج بسبب اضطراب وراثي في نمو خلايا العصب العصبي ، فإن مثل هذا النوع من الاضطراب سوف يؤثر في القطط أيضًا . [6] تم العثور على متلازمة Waardenburg من النوع 2A (الناجم عن طفرة في MITF ) في العديد من الثدييات الصغيرة الأخرى بما في ذلك الكلاب، المنك والفئران، وجميعها تظهر على الأقل تصبغًا أبيض مرققًا وبعض انحطاط القوقعة والكيس ، كما هو الحال في القطط البيضاء الصم . [7] [8]

أن الجين الرئيسي الذي قد يتسبب في أجعل القطط تمتلك فروا أبيضا هو جين سائدة للاخفاء، وهو أليل من KIT الذي قد يمنع كل من التصبغ والسمع. سيكون للقط لون ونمط معطف أساسي، ولكن عندما يكون الجين الأبيض السائد موجودًا، لن يتعبر من هذا النوع، وبتالي ستعانى القطة من الصمم. إن القطة المتجانسة (WW) أو غير المتجانسة (WW) لهذا الجين سيكون لها فروا أبيضا على الرغم من النمط واللون الأساسي. أن القطة التي تفتقر من هذا الجين المهيمن (ww) ستظهر لون / نمط معطف. [9] ـأن طفرات KIT أيضًا أدت إلى إزالة التصبغ غير المنتظم والقزحية الملونة المختلفة لدى البشر، [10] وقد وجد أن KIT يزيد من تعبير MITF ، الجين المتورط في متلازمة Waardenburg البشرية من النوع 2A. [11]

القط الأبيض قد تكون عيونة زرقاء وذلك لأسباب أخرى غير القناع. إذا كان نمط المعطف الأساسي هو أحد القطط المدببة (يشار إليها أيضًا باسم النمط السيامي) ، فإن العينين الزرفاوتين قد تأتى من وراثة الجين المدبب.

الفكرة الخاطئة الشائعة هي أن كل القطط البيضاء ذات العيون الزرقاء صماء. [12] من الممكن أن يكون هناك قط ذو معطف أبيض بطبيعته بدون هذا الجين، كشكل متطرف من البقع البيضاء، على الرغم من أن الشيء يعتبر نادر -تبقى عادة بقعة صغيرة غير البيضاء .

في الثقافة الشعبية[عدل]

  • يظهر الصمم الحسي العصبي الخلقي في القطط في شخصية Snowkit في Warriors: A Dangerous Path .[بحاجة لمصدر]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Richards J (1999). ASPCA Complete Guide to Cats: Everything You Need to Know About Choosing and Caring for Your Pet. Chronicle Books. صفحة 71. ISBN 9780811819299. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Coat color and coat color pattern-related neurologic and neuro-ophthalmic diseases". Can. Vet. J. 51 (6): 653–7. June 2010. PMID 20808581. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Ask Elizabeth: White Cats and Blindness/Deafness". Cornell University College of Veterinary Medicine. Cornell University College of Veterinary Medicine Ithaca, New York. مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 ديسمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Bosher, SK; Hallpike, CS (13 April 1965). "Observations on the histological features, development and pathogenesis of the inner ear degeneration of the deaf white cat". Proceedings of the Royal Society B: Biological Sciences. 162 (987): 147–170. Bibcode:1965RSPSB.162..147B. doi:10.1098/rspb.1965.0030. PMID 14285813. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Heid, S; Hartmann, R; Klinke, R (January 1998). "A model for prelingual deafness, the congenitally deaf white cat—population statistics and degenerative changes". Hearing Research. 115 (1–2): 101–12. doi:10.1016/S0378-5955(97)00182-2. PMID 9472739. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Omenn, Gilbert S.; McKusick, Victor A.; Gorlin, Robert J. (1979). "The association of Waardenburg syndrome and Hirschsprung megacolon". American Journal of Medical Genetics (باللغة الإنجليزية). 3 (3): 217–223. doi:10.1002/ajmg.1320030302. ISSN 1096-8628. PMID 484594. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ MARKAKIS, MARIOS N.; SOEDRING, VIBEKE E.; DANTZER, VIBEKE; CHRISTENSEN, KNUD; ANISTOROAEI, RAZVAN (2014-08-01). "Association of MITF gene with hearing and pigmentation phenotype in Hedlund white American mink (Neovison vison)". Journal of Genetics (باللغة الإنجليزية). 93 (2): 477–481. doi:10.1007/s12041-014-0370-3. ISSN 0973-7731. PMID 25189243. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Strain, George M. (2015). "The Genetics of Deafness in Domestic Animals". Frontiers in Veterinary Science (باللغة الإنجليزية). 2. doi:10.3389/fvets.2015.00029. ISSN 2297-1769. PMID 26664958. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ David, Victor A.; Menotti-Raymond, Marilyn; Wallace, Andrea Coots; Roelke, Melody; Kehler, James; Leighty, Robert; Eizirik, Eduardo; Hannah, Steven S.; Nelson, George (2014-10-01). "Endogenous Retrovirus Insertion in the KIT Oncogene Determines White and White spotting in Domestic Cats". G3: Genes, Genomes, Genetics (باللغة الإنجليزية). 4 (10): 1881–1891. doi:10.1534/g3.114.013425. ISSN 2160-1836. PMID 25085922. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Hamadah, Issam; Chisti, Muzamil; Haider, Mansoor; Al Dosssari, Haya; Alhumaidan, Rawan; Meyer, Brian F.; Wakil, Salma M. (2019-07-13). "A novel KIT mutation in a family with expanded syndrome of piebaldism". JAAD Case Reports. 5 (7): 627–631. doi:10.1016/j.jdcr.2019.01.021. ISSN 2352-5126. PMID 31341943. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Lee, Youl-Nam; Brandal, Stephanie; Noel, Pierre; Wentzel, Erik; Mendell, Joshua T.; McDevitt, Michael A.; Kapur, Reuben; Carter, Melody; Metcalfe, Dean D. (2011-03-31). "KIT signaling regulates MITF expression through miRNAs in normal and malignant mast cell proliferation". Blood. 117 (13): 3629–3640. doi:10.1182/blood-2010-07-293548. ISSN 0006-4971. PMID 21273305. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ George M. Strain (2011). Deafness in Dogs and Cats. CABI. صفحات 68. ISBN 978-1-84593-764-5. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)