هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

الصناعة التقليدية المغربية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
صناعة الطاجين المغربي
خميسة من الفضة
صناعة تقليدية من مراكش

الصناعة التقليدية المغربية أو الحرفية هي مصدر حضارة وثقافة يعكس تراثًا ضخماً وقيم إنسانية وثقافية بارزة مرتبطة بشكل مفصلي مع تاريخ وعادات الشعب المغربي، القائمة أساسا على تمازج متبادل بين الثقافة العربية والأمازيغية، وتتجسد إبداعات الصناعة التقليدية المغربية في مجموعة من الأشكال والمواد المتنوعة كالخشب والجلد والمعادن، إلى النسيج والفخار والنحاس. مواد يتم تحويلها لأشكال مثيرة تعتمد على تقنيات تعود لتقاليد ضاربة في التاريخ استطاعت أن تحافظ على استمراريتها، ما يجعلها من بين الصناعات الأكثر حيوية وغني لمجموع دول القارة الإفريقية [1].

المراجع[عدل]

عبد الرحيم احساين*

السبت 07 يناير 2017 - 12:55

خبر سار للاقتصاد الوطني هذا الذي زفته وزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني في رأس السنة الميلادية الجديدة، حيث أفادت بأن صادرات الصناعة التقليدية سجلت نسبة نمو بلغت 16 في المئة خلال سنة 2016، وهو نمو غير مسبوق خلال أزيد من 15 سنة.

وتجدر الإشارة أن هذا الإنجاز لا يعد سهلا خصوصا في البيئة الاقتصادية الدولية الراهنة المتسمة بتراجع الاستهلاك ونفقات الأسر وتباطؤ مقلق في جل الاقتصادات وخاصة الأسواق التقليدية للمملكة كالاتحاد الأوروبي، مما يؤكد أن المجهودات التي بدلت منذ إطلاق الاستراتيجية التنموية للقطاع "رؤية 2015" لتنويع الأسواق قد بدأت تعطي أكلها، وخير دليل على ذلك التطور الإيجابي لحصة الولايات المتحدة الأمريكية من رقم معاملات هذه الصادرات والإقبال المتزايد للسوق الأمريكي المتسم باتساعه وانفتاحه ولكن أيضا بصعوبة ولوجه وحدة المنافسة داخله.

وبلغة الأرقام ومقارنة مع مجموع رقم معاملات صادرات الصناعة التقليدية الوطنية فالسوق الأمريكي يفتح آفاقا وفرصا واسعة غير مستغلة لحد الساعة من طرف الفاعلين في قطاع الصناعة التقليدية. فبحسب نشرة تسويقية دولية مختصة فإنه بعد تعافي قطاع العقار أصبح الطلب في سوق الديكور الداخلي وفنون المائدة (معظم منتوجات الصناعة التقليدية المغربية المصدرة تدخل في إطار سوق الديكور الداخلي وفنون المائدة) في تزايد وبدأ الملاك يستثمرون من جديد في تجهيز البيوت بالديكور والأثاث مما يجعل سوق الأثاث والديكور وفنون المائدة لوحده قد يصل سنة 2017 إلى 171 مليار دولارأمريكي.

إن أرقام التصدير المسجلة لحد الساعة في السوق الامريكي رغم تواضعها بالمقارنة للحجم والفرص التي يتيحهمافإنها تبقى جد مشجعة خاصة إذا علمناالبيئة الاقتصادية الدولية الراهنة وصعوبة ولوج هذا السوق وكذلك أنالسياسة التنموية والإنعاشيةالتي يحظى بها قطاع الصناعةالتقليديةحاليا والاهتمام به كقطاعاقتصادي بامتيازتأخرلعقود عديدة،وتم الاقتصارعلىالتعاملمعهمنوجهةنظراجتماعيةمحضة،جعلتمنهقطاعالايلزمهسوىبعضالدعموالمساعدة.

لمواصلة التوسع داخل هذا السوق وجب الانتباه إلى عاملي الابتكار وإدخال بعد التصميم وكذلك مسايرة التحولات التكنولوجية وتطوير المنتجات لتتمكن المقاولات المصدرة من الانسجام مع أحدث الاتجاهات في التصاميم والألوان والاستجابة لمتطلبات المشترين وكذلك لتوجهات مهندسي الديكور في هذا السوق.

ويعد التكوين المهني وتقوية الدراياتفي حرف الصناعة التقليدية عاملان أساسيان في تحسين تنافسية القطاع والرفع من جودة منتوجات.وقد راهنت السلطات العمومية على تكوين الشباب في هذا القطاع حيث شهدت السنوات الأخيرة إحداث عدد من مؤسسات التكوين في مهن الصناعة التقليدية من طرف الوزارة المكلفة بالصناعة التقليدية وكذلك من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن التي أحدثت عدة معاهد مرجعية تروم تمكين الشباب من تأهيل مهني ملائم ومساير للمتغيرات التقنية المتسارعة٬ بهدف توفير جيل جديد من الصناع التقليدين قادر على المزاوجة بين أساليب وأنماط الإنتاج التقليدية والتقنيات الحديثة الكفيلة بتعزيز تنافسية المنتوج الوطني.

والأكيد أن البنيات التحتية سواء في الإنتاج أو التسويق الخاصة بقطاع الصناعة التقليدية٬ والتي شهدت وتيرة إنجاز متسارعة خلال السنوات الأخيرة٬ ستمكن من الرقي بقطاع الصناعة التقليدية ودعم طاقاته البشرية في أفق تعزيز قدرته التنافسية٬ لاسيما إن وجهت في اتجاه تعزيز التشبيك والتكتل والعمل الجماعي بين الفاعلين والمقاولات.

وفي طريق التطوير والارتقاء بالقطاع وجب الانتباه للمسؤولية المجتمعية والبيئية في كل البرامج التنموية وداخل المقاولات من الحماية الصحية والاجتماعية للعاملين والصناع وكذلك كل ما يتعلق بحماية البيئة من خلال معالجة مناسبة للنفايات السائلة، والسلامة المهنية والتعامل الآمن وتخزين المواد الخطرة، وتوليد الحد الأدنى من النفايات.

*خبير تنمية المقاولات الصغيرة والصناعة التقليدية[1][عدل]

  1. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع :0