الصناعة 4.0

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الصناعة 4.0 هو الاتجاه الحالي للأتمتة وتبادل البيانات في تقنيات التصنيع. ويشمل ذلك الأنظمة الإلكترونية الفيزيائية، إنترنت الأشياء والحوسبة السحابية.[1][2][3]

الصناعة 4.0 تنتج ما يسمى "المصنع الذكي". داخل المصنع الذكي تستعمل الأنظمة الإلكترونية المادية لمراقبة العمليات الصناعية، وإنشاء نسخة افتراضية من العالم المادي واتخاذ قرارات لامركزية. اعتمادا على إنترنت الأشياء، تتواصل الأنظمة الإلكترونية المادية فيما بينها ومع البشر في الوقت الحقيقي عبر إنترنت الخدمات. الخدمات الداخلية أو المتبادلة بين المنظمات تقدم إلى مستخدميها من المشاركين في سلسلة القيمة, يتناقص الفصل بين العالمين المادي والعالمي لإنشاء مصنع مترابط 4.0 يتفاعل فيه جميع الفاعلين ويؤثرون على بعضهم البعض ، سواء كانت منتجات أو آلات أو متعاونين.[4]

وجه التسمية[عدل]

مصطلح "Industrie 4.0" استعمل في مشروع في إستراتيجية التكنولوجيا الفائقة للحكومة الألمانية ، والتي تشجع على حوسبة التصنيع.[5]

قورن Industrie 4.0 بالثورة الصناعية الرابعة. غير أن هذا الأخير عبارة عن تحول شامل يضم التأثير على المجتمع المدني وهياكل الحوكمة، وهوية الإنسان والتداعيات على الاقتصاد والتصنيع. في الثورة الصناعية الأولى وقعت أتمتة الإنتاج باستخدام المياه و الطاقة البخارية؛ في الثورة الصناعية الثانية تطور الإنتاج بفضل الطاقة الكهربائية ، ثم جاءت الثورة الرقمية واستخدام الإلكترونيات والزيادة في أتمتة الإنتاج.

[6] مصطلح "الثورة الصناعية الرابعة" يتمثل في التطورات التكنولوجية المهمة خلال 75 عاما الماضية، وهي في مرحلة النقاش الأكاديمي.[7][8][9] Industrie 4.0 تركز على التصنيع في السياق الحالي، وبالتالي فهي منفصلة عن الثورة الصناعية الرابعة من حيث المدى.

قد يظهر هذا المصنع 4.0 بفضل إدخال التقنيات الرقمية الجديدة التي أحدثت ثورة في نظام الإنتاج وبالتالي طريقة تصنيع المنتجات. وهذا ما يسمى التصنيع الذكي.

الواقع المعزز: هذه هي عملية تضمين المعلومات / البيانات إلى مجال رؤيتنا ، وهذا يخلق بعد ذلك مجموعة من الصور المرئية في البيئة[10]

التصنيع الإضافي: الهدف هو تحقيق نماذج أو نماذج أولية من نموذج تساو في أسرع وقت ممكن من أجل تقليل وقت الحمل[11]

الذكاء الاصطناعي: هذا برنامج كمبيوتر أو روبوت قادر على التفكير بمفرده بما يتجاوز برمجته الأولية. في الوقت الحاضر يمكن أن تنجز المهام المعقدة.[12]

  • انظر أيضا

المراجع[عدل]

  1. ^ Hermann, Pentek, Otto, 2016: Design Principles for Industrie 4.0 Scenarios, accessed on 4 May 2016 نسخة محفوظة 23 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Jürgen Jasperneite:Was hinter Begriffen wie Industrie 4.0 steckt in Computer & Automation, 19 Dezember 2012 accessed on 23 December 2012 نسخة محفوظة 01 أبريل 2013 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Kagermann, H., W. Wahlster and J. Helbig, eds., 2013: Recommendations for implementing the strategic initiative Industrie 4.0: Final report of the Industrie 4.0 Working Group
  4. ^ "The Fourth Industrial Revolution: what it means and how to respond". World Economic Forum. مؤرشف من الأصل في 5 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2019. 
  5. ^ BMBF-Internetredaktion. https://web.archive.org/web/20190505114241/https://www.bmbf.de/de/zukunftsprojekt-industrie-4-0-848.html. مؤرشف من الأصل في 5 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 نوفمبر 2016.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  6. ^ Die Evolution zur Industrie 4.0 in der Produktion Last download on 14.[وصلة مكسورة]
  7. ^ "With the coming of intra-atomic energy and supersonic stratosphere aviation we face an even more staggering fourth Industrial Revolution."
  8. ^ "After World War II, we entered a fourth industrial revolution, with great advancement in electronics."
  9. ^ "Now in the l970’s, we are well into the throes of a fourth industrial revolution, one phase of which is guided by electronic computers, and a coming phase fueled by atomic energy."
  10. ^ "Augmented Reality – A simple How, What and Where.". PDSVISION (باللغة الإنجليزية). 2019-04-25. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2019. 
  11. ^ "Julien Gardan | PhD Engineering Design and Manufacturing - Additive Manufacturing | Université de Technologie de Troyes, Troyes | UTT | LASMIS Laboratoire des Systèmes Mécaniques et d'Ingénierie Simultanée". ResearchGate (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2019. 
  12. ^ "What are the advantages and disadvantages of artificial intelligence?". ResearchGate (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يونيو 2019.