الصوم الكبير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الصوم الكبير (باللاتينيّة: Quadragesima؛ باليونانيّة: Μεγάλη Νηστεία) هو أحد فترات الصيام حسب الديانة المسيحية يبدأ في يوم أربعاء الرماد، وتستمر فترة الصيام المسيحية إلى حوالي ستة أسابيع قبل عيد القيامة. الغرض التقليدي من الصوم الكبير هو إعداد المؤمن من خلال الصلاة، والتوبة من الذنوب، والصدقة وممارسة أعمال الرحمة. تُقام طقوس الصوم الكبير من قِبل العديد من الكنائس المسيحية منها الكنيسة الأنجليكانية، والكالفينية، واللوثرية، والميثودية، والكنيسة الرومانية الكاثوليكية وفي تقاليد الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية والمشرقية.[1][2][3] اليوم تمارس أيضًا بعض كنائس تجديدية العماد والإنجيلية أيضًا الصوم الكبير.[4][5]

يستمر زمن الصوم المسيحي خمسين يومًا، (40 يومًا هي أيام الصوم التي تسبق أسبوع الآلام فضلًا عن أسبوع الآلام بما فيه سبت النور بالإضافة الى أربعة أيام تعويضية عن أيام الآحاد التي يتم الإفطار فيها وهذا هو المتعارف عليه في أغلب الكنائس)، وتختلف تقاليد الصوم المسيحي بحسب الطوائف والطقوس والليتورجيات؛ ويعد يوم أربعاء الرماد والذي يستمد تقاليده من الطقوس المسيحية الغربية، أول أيام الصوم المسيحي حيث تقيم كل من الكنيسة الرومانية الكاثوليكية، والكنيسة اللوثرية، الأنجليكانية، الميثودية والمشيخية طقوس دينية تتخلها صلوات ورسم إشارة الصليب بالرماد على الجباه.[6]

تتنوع تقاليد الصوم الكبير في العالم المسيحي بين الإمتناع عن الطعام ساعات محددة أو الامتناع عن ألوان محددة من الطعام؛ الكنيسة الرومانية الكاثوليكية وغيرها من الكنائس المسيحية الغربية تفرض على أتباعها إنقطاع عن الللحوم ومنتوجات الحليب والأجبان يومي الأربعاء والجمعة،[7][8][9][10] في حين أنّ الكنائس الأرثوذكسية الشرقية وغيرها من الكنائس ذات التقاليد المسيحية الشرقية تفرض انقطاع عن اللحوم لمدة أربعين يومًا.

إلى جانب الصلوات والإنقطاع عن الطعام تقام رتب وطقوس خاصة في الكنيسة الرومانية الكاثوليكية بمناسبة الصوم الكبير منها رتبة درب الصليب وهي رتبة طقسية تقام في زمن الصوم الكبير، وفي أسبوع الآلام، في الكنيسة أو على الطرقات العامة، وتقرأ فيها نصوص صلب المسيح على أربع عشر مرحلة من العهد الجديد إلى جانب بعض المراحل المأخوذة من التقاليد المسيحية. وترفق كل مرحلة من المراحل بتلاوة صلاة الأبانا، وتأمل اجتماعي أو روحي معيّن. يقام درب الصليب في الكنيسة الكاثوليكية، وهناك ممارسات شبيهة لدى الطوائف الأخرى.[11]

مراجع[عدل]

  1. ^ Comparative Religion For Dummies. For Dummies. اطلع عليه بتاريخ 8 March 2011. 
  2. ^ Gassmann، Günther. Historical Dictionary of Lutheranism. Scarecrow Press, Inc. صفحة 180. ISBN 081086620X. 
  3. ^ Benedict، Philip. Christ's Churches Purely Reformed: A Social History of Calvinism. Yale University Press. صفحة 506. ISBN 030010507X. 
  4. ^ Mennonite Stew - A Glossary: Lent. Third Way Café. اطلع عليه بتاريخ 24 February 2012. 
  5. ^ Brumley، Jeff. "Lent not just for Catholics, but also for some Baptists and other evangelicals". The Florida Times Union. اطلع عليه بتاريخ 3 March 2014. 
  6. ^ Koonse، Emma (5 March 2014). "Ash Wednesday Today, Christians Observe First Day of Lent". The Christian Post. اطلع عليه بتاريخ 19 April 2014. "Although some denominations do not practice the application of ashes to the forehead as a mark of public commitment on Ash Wednesday, those that do include Catholics, Anglicans, Lutherans, Methodists, Presbyterians, and some Baptist followers." 
  7. ^ "What does The United Methodist Church say about fasting?" (باللغة English). The United Methodist Church. اطلع عليه بتاريخ 2 May 2014. 
  8. ^ Barrows، Susanna؛ Room، Robin (1991). Drinking: Behavior and Belief in Modern History (باللغة English). University of California Press. صفحة 340. ISBN 9780520070851. اطلع عليه بتاريخ 2 May 2014. 
  9. ^ Lund، Eric. Documents from the History of Lutheranism, 1517-1750. Fortress Press. صفحة 166. ISBN 9781451407747. 
  10. ^ Vitz، Evelyn Birge (1991). A Continual Feast (باللغة English). Ignatius Press. صفحة 80. ISBN 9780898703849. اطلع عليه بتاريخ 2 May 2014. 
  11. ^ التعليم المسيحي للشبيبة الكاثوليكية - بالعربية، مجموعة من الأساقفة بموافقة البابا بندكت السادس عشر، مكتب الشبيبة البطريركي، بكركي 2012، ص.159

المصادر[عدل]

انظر أيضًا[عدل]