الطاقة الشمسية في كندا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

تمتلك كندا أفضل المناطق لإنشاء محطات الطاقة الشمسية، فهي تمتلك معدل إشعاع شمسي يتركز في جنوب كولومبيا البريطانية ، أونتاريو، كيبك والبراري في غرب كندا. فهذه الأقاليم لديها أشعة شمس أقل بسبب وجودها في خط عرض أعلى[1].

قديما، كانت التطبيقات الرئيسية لتكنولوجيا الطاقة الشمسية في كندا تتلخص في التدفئة، تسخين المياه، تجفيف المحاصيل والخشب. ولم تكن تدخل في الشبكة الكهربائية. في عام 2001، كان يوجد أكثر من 12000 لوح شمسي منزلي بغرض تسخين المياه. و300 نظام تجاري وصناعي.
أما الآن فتعتبر هذه التطبيقات جزء بسيط من استخدامات الطاقة الشمسية. بعض الدراسات الحكومية تشير إلى أن الطاقة الشمسية ستكون كافية لتغطيه أكثر من 5٪ من إحتياجات البلاد للكهرباء بحلول عام 2025[2].

في الآونة الأخيرة إزداد استخدام الخلايا الشمسية كوحدات مستقلة، غالبها غير متصلة بالشبكة، تستخدم لتوصيل الكهرباء للأماكن البعيدة التي لا يمكن توصيلها بالشبكة أو التي يكلف ربطها بالشبكة كثيرا، معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية، محطات إستخراج البترول والأجهزة الملاحية والسيارات وسفن الفضاء.
واحدة من أهم تطبيقات الخلايا الشمسية توجد في التجمعات الشمالية، والتي يعتمد أغلبها على وقود الديزل غالي الثمن لتوليد الكهرباء. تقوم الحكومات الفدرالية منذ سبعينيات القرن الماضي بدعم وتشجيع مشاريع الطاقة الشمسية. أغلب مجهودها مركز على الأنظمة المختلطة التي تستطيع توفير الطاقة 24 ساعة كل يوم. باستخدام الطاقة الشمسية عند توافر أشعة الشمس مع مصدر آخر للطاقة عند غيابها لضمان استمرارية وجودة النظام و مدى الاعتماد علية.

المناطق[عدل]

أونتاريو[عدل]

أونتاريو 2005.

مع تطبيق تسعيرة (FIT) عام 2009، أصبحت أونتاريو رائدة على الصعيد العالمي في مشاريع الطاقة الشمسية. كان المشروع الأول من نوعه في أمريكا الشمالية. بفضل هذا البرنامج أصبحت أونتاريو لفترة وجيزة أكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم (حتى أكتوبر 2010) إلى أن انتقل المركز إلى الصين ثم إلى الهند. توجد المحطة في سارنيا، أونتاريو بسعة إجمالية 97 ميجاوات[3]، هذه السعة كافية لتوفير الطاقة لأكثر من 12000 منزل[4].

تهدف تسعيرة 2009 إلى توفير زيادة تقدر بأكثر من 10 كيلو وات، في حين تهدف تسعيرة المصغرة إلى تشجيع تطوير المشاريع الطاقة المتجددة الصغيرة الحجم، مثل توليد الطاقة الشمسية في المنازل. يوفر برنامج FIT المصغر 0.802 دولار/كيلو وات ساعة للأنظمة الموجودة على أسطح المنازل[5].

في 2 يوليو 2010، أعلن برنامج ميكروفت أن معدل توليد الطاقة الشمسية (للأنظمة المثبته على الأرض) قد إنخفض إلى 0.642 دولار/كيلو وات ساعة[6]. هذا المعدل الجديد سبب انخفاض هامش الربح لمشروع أونتاريو من 25٪ إلى 10٪ فقط[7]. في 5 إبريل 2012، إنخفض المعدل إلى 0.549 دولار/كيلو وات ساعة[8]. وصل الهدف في عام 2012 إلى 50 ميجاوات[9]. في 7 أغسطس 2012، تم إحتواء 9764 طلب لمشروع FIT بسعة إجمالية تصل إلى 8504 ميجاوات. وإحتواء 1757 طلب لمشروع ميكروفت microFIT بسعة إجمالية تصل إلى 16 ميجاوات[10]. أونتاريو كانت تهدف إلى إنهاء عصر الفحم بحلول عام 2014[11].

توفر محطة أرنبريور التي تم بناؤها عام 2009، 23.4 ميجاوات، ومن المتوقع زيادة السعة لتصل إلى 80 ميجاوات[12].
كما توجد مزرعة طاقة شمسية في سولت القديسة ماري بسعة 68 ميجاوات وهي ثاني أكبر محطة طاقة شمسية في كندا[13][14]، ومزرعة بسعة 100 ميجاوات تحت الإنشاء في كينغستون، أونتاريو[15][16].

من المتوقع وصول السعة الإجمالية لمحطة أونتاريو إلى 2650 بحلول عام 2015[17].
إعتبارا من أكتوبر 2013، كانت الطاقة الشمسية المتولدة من مزرعة أونتاريو كافية لتوفير أقل من 0.4٪ من إحتياجات المقاطعة للطاقة[18].

الإحصائيات[عدل]

نمو الطاقة الشمسية[19][20]
عام Σ السعة الكلية بالميجاوات
(MWp)
Δ الفرق في السعة بالميجاوات (الزيادة)
(MWp)
التوليد بالجيجاوات ساعة
(GWh)
1992 0.96
1993 1.23 0.2
1994 1.51 0.3
1995 1.86 0.4
1996 2.56 0.7
1997 3.38 0.8
1998 4.47 1.1
1999 5.83 1.3
2000 7.15 1.4
2001 8.83 1.6
2002 10.00 1.2
2003 11.83 1.8
2004 13.88 2.1
2005 16.75 2.85
2006 20.48 3.75
2007 25.77 5.3
2008 32.72 6.9
2009 94.57 61.87
2010 281.13 186.43
2011 558.29 297 400
2012 765.97 268
2013 1,210.48 444.51
2014 1,843.08 632.60

أنظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

وصلات خارجية[عدل]