العدالة ضد رعاة الإرهاب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
العدالة ضد رعاة الإرهاب
شعار الولايات المتحدة الأمريكية
العنوان الطويل قانون لردع الإرهاب ولتوفير العدالة والقصاص لأسر الضحايا
تاريخ التشريع

العدالة ضد رعاة الإرهاب (بالإنجليزية: Justice Against Sponsors of Terrorism Act)‏ أو بما يعرف باسم قانون جاستا (بالإنجليزية: JASTA)‏ ويكتب أحيانًا بوسائل الإعلام العربي جاستا بنفس لفظ المختصر الإنجليزي. وهو مشروع قانون معلق في كونغرس الولايات المتحدة يضيق المفهوم القانوني للحصانة السيادية عبر تعديل قانون حصانات السيادة الأجنبية [الإنجليزية] وقانون مكافحة الإرهاب [الإنجليزية]. مشروع القانون مرر من قبل مجلس الشيوخ بلا أي معارضة في مايو 2016، وفي سبتمبر 2016 مرر كذلك بالإجماع من مجلس النواب. القانون لا يذكر هجمات 11 أيلول / سبتمبر أو المملكة العربية السعودية، إلا أنه سيسمح ضمنيًا بإجراء دعاوى قضائية ضد المملكة من قبل الضحايا وأسرهم.[1]

الكونجرس بين الداعمين والمعارضين[عدل]

طُرح المشروع لأول مرة في ديسمبر 2009، وأعيد مرةً أخرى لطاولة النقاش في مجلس الشيوخ في 16 سبتمبر 2015، ثم أُقر من مجلس الشيوخ في 17 مايو 2016.

الداعمين في مجلس الشيوخ[عدل]

جون كورنين، الجمهوري من ولاية تكساس وتشاك شومر، ديمقراطي من نيويورك من الداعمين الرئيسيين لهذا القانون في مجلس الشيوخ.

الداعمين في مجلس النواب[عدل]

القانون تدعمه أكثر من 50 جهة ومن مؤيديه في مجلس النواب بيتير كينج جمهوري من نيويورك، وجيرولد نادلير، ديمقراطي من نيويورك.[2]

البيت الأبيض والقانون[عدل]

قال السكرتير الصحفي للبيت الأبيض جوش ارنست قبل فترة وجيزة من تصويت مجلس الشيوخ على التشريع أن البيت الأبيض قلق من أن قانون جاستا يمكن أن يضع الولايات المتحدة ودافعي الضرائب والدبلوماسيين في خطر كبير إذا ما أقر قانون مماثل في بلدان أخرى.[3]

التصويت في مجلس النواب[عدل]

صودق على مشروع القانون بالموافقة بالإجماع في 12 سبتمبر 2016، في مجلس النواب.[4] وفي نفس اليوم تم تمريره. بعدها قال جوش ارنست أن الرئيس أوباما من المحتمل جدا أن يستخدم حق النقض، [5][6] وهو ما فعله في 23 سبتمبر 2016.[3] إلا أنه من الممكن أن ينقض نقض الرئيس إذا وافق ثلثي المصوتين فقد قال ريتشارد بلومينثال أنه سيتم كسر فيتو الرئيس على قانون مقاضاة السعودية بسرعة وسهولة.[3]

التصويت على نقض النقض في مجلس الشيوخ[عدل]

رجع ريتشارد بلومينثال فقال المبدأ واضح، إذا كانت الحكومة السعودية غير ضالعة في الهجوم فيجب الا تخشى القانون. وثنى بعده عضو اللجنة المالية جون كرونلينفقال بأن القانون لا يذكر دولة بعينها وهذا لا يعني قطع علاقتنا مع أي دولة بل احترام اصوات الضحايا.

نتيجة التصويت[عدل]

أبطل مجلس الشيوخ الأمريكي في سابقة تاريخية «فيتو» الرئيس الأمريكي باراك أوباما، لتشريع قانون «العدالة ضد رعاة الإرهاب» وذلك في 28 سبتمبر 2016.

التأثير على العلاقات الأمريكية السعودية[عدل]

مشروع القانون أثار توترات مع المملكة العربية السعودية.[3] عندما قدم، الحكومة السعودية هددت بيع ما يصل إلى 750 مليار دولار في سندات الخزينة الأمريكية للأوراق المالية وغيرها من الأصول إذا تم تمرير مشروع القانون.[7] عدد من المستقلين المحللين الاقتصاديين كما في«نيويورك تايمز» قالت أن المملكة العربية السعودية من غير المرجح أن تفعل مثل هذه التهديدات «، معتبرا أن مثل هذا البيع سيكون من الصعب تنفيذ وفي نهاية المطاف سيشل اقتصاد المملكة.»[7]

انظرأيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "S.2040 - Justice Against Sponsors of Terrorism Act". Congress.gov (بالإنجليزية). Archived from the original on 13 مايو 2019. Retrieved 20 أيار / مايو 2016. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (help)
  2. ^ "H.R. 3815 (House companion) cosponsor list" (بالإنجليزية). الكونغرس الأمريكي. Archived from the original on 14 ديسمبر 2018. Retrieved 25 تشرين الأول / أكتوبر 2016. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (help)
  3. أ ب ت ث Demirjian, Karoun (‏23 أيلول / سبتمبر 2016). "Obama vetoes 9/11 bill, likely setting up first congressional override of his presidency" (بالإنجليزية). واشنطن بوست. Archived from the original on 06 مارس 2018. Retrieved 23 أيلول / سبتمبر 2016. {{استشهاد بخبر}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ= (help)
  4. ^ Williams, Katie Bo (‏9 أيلول / سبتمبر 2016). "House unanimously passes bill to allow 9/11 lawsuits against Saudi Arabia" (بالإنجليزية). Archived from the original on 11 مايو 2019. Retrieved 12 أيلول / سبتمبر 2016. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ= (help)
  5. ^ "Obama faces first potential veto override of presidency". مؤرشف من الأصل في 2018-09-13. اطلع عليه بتاريخ 2016-09-12.
  6. ^ Allie Malloy. "Obama to veto 9/11 victims bill". CNN.com (بالإنجليزية). سي إن إن. Archived from the original on 12 مايو 2019. Retrieved 12 أيلول / سبتمبر 2016. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (help)
  7. أ ب MAZZETTI, MARK (‏15 نيسان / أبريل 2016). "Saudi Arabia Warns of Economic Fallout if Congress Passes 9/11 Bill" (بالانجليزية). نيويورك تايمز. Archived from the original on 24 يونيو 2018. Retrieved 25 تشرين الأول / أكتوبر 2016. {{استشهاد بخبر}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= and |تاريخ= (help)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)

وصلات خارجية[عدل]