هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

العرق والجريمة في الولايات المتحدة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

كانت العلاقة بين العرق والجريمة، في الولايات المتحدة الأمريكية، موضوعًا للجدل العام وللنقاش العلمي لأكثر من قرن. يُعد معدل الجريمة بين المجموعات العرقية في الولايات المتحدة معدلًا متباينًا. تُعتبر معظم جرائم القتل في الولايات المتحدة جرائم تحدث في إطار نفس المجموعة العرقية- فمرتكب الجريمة والضحية ينتميان إلى العرق نفسه.[1]

تشير البحوث الأكاديمية إلى أن التمثيل المفرط لبعض الأقليات العرقية في نظام العدالة الجنائية يمكن تفسيره جزئيًا بعوامل اجتماعية واقتصادية، مثل الفقر والتعرض للأحياء الفقيرة، وقلة فرص الحصول على التعليم العام، وقلة فرص الحصول على التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة، والتعرض للمواد الكيميائية والمحاليل الضارة.[2]

تشير البحوث أيضًا إلى وجود تمييز عرقي وإثني واسع النطاق تمارسه الشرطة والنظام القضائي. قارنت مؤلفات أكاديمية هامة عمليات البحث والتفتيش التي تقوم بها الشرطة (مبينة حدوث عمليات التهريب بمعدلات أعلى لدى البيض الذين جرى إيقافهم)، وقارنت قرارات الإفراج بكفالة (مبينة ارتكاب البيض، الذين يصدر بحقهم قرار إفراج بكفالة مماثل للذي يصدر بحق السود، لانتهاكات أكثر قبل المحاكمة)، كما قارنت الأحكام (مبينة إصدار القضاة وهيئات المحلفين لأحكام أشد قسوة بحق السود مقارنة بالبيض، وذلك عندما تكون الوقائع والظروف الأساسية للقضية متشابهة)،[3] وهو ما يؤدي إلى وجود استدلالات سببية صالحة على وجود التمييز العرقي. وثقت دراسات عديدة أنماط التمييز العرقي، بالإضافة إلى أنماط وحشية الشرطة وأنماط عدم الاكتراث بالحقوق الدستورية للأمريكيين الأفارقة، من قبل إدارات الشرطة في مختلف المدن الأمريكية، بما فيها لوس أنجلوس وشيكاغو وفيلادلفيا.[4]

مصادر بيانات الجريمة[عدل]

تُجمَّع بيانات الجريمة، في الولايات المتحدة، من ثلاثة مصادر رئيسية:

  • تقارير الجريمة الصادرة عن وكالات إنفاذ القانون، وهي تقارير يجمعها مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي إيه) شهريًا وتُعالج سنويًا باعتبارها تقارير جرائم موحدة (يو سي آر).
  • دراسات استقصائية عن الإيذاء، ويجمعها مكتب إحصائيات وزارة العدل مرتين في السنة، وتُعالج سنويًا في الدراسة الاستقصائية الوطنية عن الإيذاء. (إن سي في إس)
  • دراسة الإبلاغ الذاتي.

تمثل التقارير الموحدة عن الجرائم المصدر الرئيسي للبيانات المستخدمة في حساب الإحصاءات الرسمية المتعلقة بالجرائم الخطيرة مثل القتل العمد والقتل، وهي بيانات تستكملها المعلومات المقدمة من خلال الدراسات الاستقصائية الوطنية عن الإيذاء ودراسات الإبلاغ الذاتي، وتُعتبر الدراسة الأخيرة أفضل مؤشر لمعدلات الجريمة الفعلية بالنسبة للجنايات البسيطة كتعاطي المخدرات غير المشروعة والسرقة الصغيرة. توفر تلك البرامج الخاصة بجمع بيانات الجريمة معظم المعلومات الإحصائية التي يستخدمها علماء الجريمة وعلماء الاجتماع في تحليلهم للجريمة ومدى علاقتها بالعرق. ثمة شكل آخر من البيانات يتعلق بنزلاء السجون.[5]

المراجع[عدل]

  1. ^ Gabbidon & Greene (2005a:ix-x); Gabbidon & Greene (2005b:37).
  2. ^ Shihadeh, Edward S.; Flynn, Nicole (1996-06-01). "Segregation and Crime: The Effect of Black Social Isolation on the Rates of Black Urban Violence". Social Forces (باللغة الإنجليزية). 74 (4): 1325–1352. doi:10.1093/sf/74.4.1325. ISSN 0037-7732. مؤرشف من الأصل في 8 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Gabbidon & Greene (2005b:37); Bowling (2006:140). See also Sampson & Wilson (2005:177–178); Myrdal (1988:88).
  4. ^ Hinton, Elizabeth; Cook, DeAnza (2020-06-29). "The Mass Criminalization of Black Americans: A Historical Overview". Annual Review of Criminology. doi:10.1146/annurev-criminol-060520-033306. ISSN 2572-4568. مؤرشف من الأصل في 08 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Gabbidon & Greene (2005a:42).