المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى فتح الوصلات الداخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

العزازة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مايو 2016)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2009)
Commons-emblem-copyedit.svg
هذه المقالة ليس بها أي وصلات لمقالاتٍ أخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (يونيو 2013)

العزازة[عدل]

== === العزازة النشأة والتاريخ === بقلم حافظ محمد البدوي ==

تعريف:

هي قرية تقع في منتصف السودان بالقرب من مدينة ودمدني عاصمة ولاية الجزيرة سميت العزازة بهذا الاسم

نظرا لطبيعة الأرض فان الأرض  الطينية الزرقاء تسمي العزاز وبما أنها قطعة من الأرض طينية
سوداء اللون فسميت العزازة.. 

الموقع الحالي : تقع قرية العزازة علي بعد ثلاث كيلومترات من الضفة الغربية للنيل الأزرق وفي منتصف مثلث متساوي الساقين زاوية الحادة مدينة المسلمية وزاويتاه المتساويتان هما مدينتي ودمدني والحصحيصا وهي تقريبا تبعد كيلومتين من طريق الأسفلت الخرطوم مدني اما موقع القرية تحده الأراضي الزراعية من كل جانب ووهناك بعض القري تقع علي بعد منها وتربطها بالعزازة صلات قرابة مثل عبد العزيز في الشمال الشرقي وطيبة الشخ عبد الباقي والطلحة وباشكار في الجنوب والجنوب الغربي ومن ناحية الغرب علي بعد كيلومترين تقع فداسي الحليماب..واستراتيجيا يلاصق القرية من جهة الغرب خط السكة حديد وتوجد بها (سندة) يقف بها القطار. الموقع التاريخي: نقلا عن الاباء والاجداد ان موقع لقرية كان يقع غرب الموقع الحالي ويفصل بين الموقع الحالي والسابق خط السكة الحديدة ولقد وجدت اثار لمقابر بشرية تاكيدا لتك الرؤية.. مساحة العزازة: تقريبا تقع القرية علي مساحة واحد ونصف كيلو مترا مربعا وقديما كان الإمداد أكبر من ذلك حيث كانت تتبع الأراضي للسكان ولكن ححدت هذه المساحة رسميا بعد قيام المشاريع الزراعية بالري الصناعي ولذا حددت المساحة السكنية ب 1500000 مترا مربعا....

التاريخ والنشأة:

يرجع تاريخ نشأة العزازة تاريخيا  للفترة ما بين 1410م – 1450م وياتي هذا التاريخ استنادا لحقائق تاريخية  (أقوال المؤرخين الاجداد – وتصنيف آخر علمي) حيث ثبت نقلا عن الاجداد ان تكوين العزازة تاريخيا تزامن مع نشأة مدينتي سنار واربجي..

اما علميا فيرجع الي علاقة النسب التي جمعت بين أول سكان العزازة حيث أن الناس تتفق علي ان أقدم جدود العزازة الذين ربطوا بين أهل القرية هم من الجد الثامن وقياسا بمعدل العمر فان عمر الجد الثامن اليوم تقريبا 580 عاما وهذا ما يتوافق مع قول الاجداد.. لذا نجد ان عمر العزازة ما بين ال 600 الي 550 عاما تقريبا.. السكان: أول من سكن العزازة منذ ما يقارب ال 600 عاما هم العرب (الرحّل) والذين قدموا من مناطق شرق النيل أو ما يعرف بارض البطانة حاليا وكانت رحلتهم لهذه المناطق بغرض إيجاد المرعي المناسب لماشيتهم فاستوطن العوضاب(وهم بيت من بيوت قبيلة البطاحين المعروفة) شمال القرية غرب الموقع الحالي للمدارس الابتدائية. بعد ذلك تلتهم بيوت عديدة من نفس القبيلة أي ان أول من سكن العزازة هم قبيلة البطاحين وبعد أعوام ليست بالكثيرة قدم الكواهلة من مناطق النيل الأبيض وسكنوا بالجهة الجنوبية للقرية وهم أبناء عمومة للبطاحين وقدم بعد الكواهلة أيضا من شرق النيل الرفاعيين واستوطنوا بالجهة الشرقية للقرية.. وهناك قلة من قبائل أخرى جمعتهم بالعزازة صلات المصاهرة فاستوطنوا في زمن ليس بالقريب العزازة مثل الجعليين والشايقية.. كما يسكن القرية حديثا في جهة الغرب قلة من السكان وهم من قبيلة الهوسا.. اما النسيج الغالب علي إنسان العزازة فهو مزيج المصاهرة بين القبائل الثلاث (البطاحين – الرفاعيين – الكواهلة) وحاليا نادرا ما تجد شخصا صافي النسل من قبيلته الام وأصبح التمازج العرقي العزازي الخليط هو الاصل وأصبحت هوية ساكن العزازة ولقبه ود العزازة وقبيلته العزازة.. اما عدد السكان الحالي حسب تعداد 2008م فهم 11000 نسمة تقريبا..

المعالم: التاريخية ومرافق الخدمات سرايا المفتش: وهي تقع شرق القرية علي بعد 500 مترا منها محاذية لطريق الأسفلت الذي يربط القرية بطريق الخرطوم مدني وهي من المعالم التاريخية للعزاة ويرجع تاريخها الي تكوين الاستعمار الإنجليزي لمشروع الجزيرة حيث تزود كل منطقة بمباني تعرف بسرايا المفتش يسكن بها المفتش المسؤل من الأراضي الزراعية.. وحديثا في طريقها لتصبح مركزا للبحوث الزراعية.. السندة: وتقع في الجزء الغربي وهي أيضا علامة تركها الاستعمار الإنجليزي للبلاد عندما قام بتشييد السكك الحديدية وهذه السندة كانت مركزا تجاريا مهما للقرية وللقري المجاورة حيث يتبادلوا مع المسافرين البضائع وعمليات البيع والشراء وبتدهور السكك الحديدية أصبحت رمزا تاريخا وقصص يرويها الكبار للصغار..

المرافق العامة المستشفي الريفي: يوق شمال القرية وقد تطور هذا المستشفي منذ قيامه في الخمسينيات من شفخانة ونقطة غيار الي مركز صحي ثم تم تغييره رسميا بقرار من وزارة الصحة الاتخادية الي مستشفي ريفي يقوم بعمليات علاجية للمرضي وبه طبيب مقيم وطاقم طبي وحديثا تم تحويله ليتبع الي هيئة التامين الصحي والان في طريقه للعودة الي مستشفي ريفي بعد قرار قانون العلاج المجاني.. وبداخله معمل للفحص – صيدلية – غرفة الكشف – مكتب للأطباء – غرف التمريض -3 عنابر للمرضي.. مركز الشباب: ويقع أيضا مجاورا للمستشفي الريفي في الجزء الشمالي للقرية ويحتوي علي العديد من الانشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية وقديما كان تحت مسمي نادي العزازة وتاسس في العام 1952.. وتقام به الندوات الثقافية والدينية ومناسبات مجتمع القرية وكل انشطة العمل العام ويعتبر من المعالم المهمة بالقرية حيث يربط جميع المرافق بتعدد انشطته..

المدارس: واول المدارس التي انشئت بالقرية في كانت ابتدائية للبنين في مطلع الخمسينات وبداءت انشطتها داخل الدواوين حتي تم تاسيسها بعد ذلك بجهود رجال وطنيون من القرية وجهود شعبية بعدها تاسست مدرسة للبنات تلتها مدرسة متوسطة للبنين وأخرى للبنات وحديثا بعد تغيير السلم التعليمي في مطلع التسيعنات تم إنشاء مدرستان ثانويتان للبنين والبنات ومدرسة قانية لتعليم القران واصول الفقه.. وتستوعب كل هذه المدارس من الابتدائية حتي الثانوي سنويا 1500 طالب وطالبة بمراحلهم المختلفة..

الزراعة: (حرفة غالبية السكان)

يعمل غالبية من سكان العزازة بالزراعة منذ زمن قديم وقبل قيام مشروع الجزيرة كان هناك ما يعرف (بالبلدات) 

وهي تعتمد علي الري المطري وبعد تخطيط المشروع أصبحت الزراعة هي المهنة الرئسية للسكان.. والعزازة غنية بالموارد الزراعية المختلفة، وتعتبر من القري المؤثرة جدا في اقتصاد

إنتاج مشروع الجزيرة حيث يمتلك سكان القرية أكثر من 10000 عشرة الف فدان لإنتاج القطن
والحبوب والجنائن الخاصة بإنتاج الخضر والفاكهة  وتعتبر من أهم المراكز الإنتاجية 

والتجارية للمحاصيل في مجلس جنوب الجزيرة..هذا بالإضافة لامتلاك بعض السكان لقطعان الماشية.. نواصل .. بقلم حافظ محمد البدوي أكتوبر 2009 http://azazah.com/forum/showthread.php?t=3767 رابط موقع منتديات العزازة الإلكتروني

العزازة علي الفيس بوك