المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى إضافة قالب معلومات متعلّقة بموضوع المقالة.

العزير (فلسطين)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
قرية العزير

إحداثيات: 32°47′32″N 35°19′51″E / 32.792222222222°N 35.330833333333°E / 32.792222222222; 35.330833333333

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)

تقع قرية العزير على اطراف سهل البطوف من الجهة الجنوبية منه بفلسطين، وعلى سفح جبل طرعان على الجهة الغربية الشمالية منه، يحدها من الغرب قرية رمانة ومن الشرق قرية البعينة نجيدات. يبلغ عدد سكانها حوالي 2800 نسمة عام 2010، وتنتمي هذه القرية الخلابة بمناظرها إلى المجلس الإقليمي البطوف، حيث من الشمال يحدها سهل البطوف الرائع بلونه الأخضر في فصل الشتاء والربيع، وبلونه الأصفر والبني في فصلي الصيف والخريف.

اصل التسمية[عدل]

سميت قرية العزير نسبة للنبي عزير . تطورت قرية العزير بشكل ملحوظ حيث تم بناء العديد من المرافق الهامة : 2 ملاعب الرياضية على شتى أنواعها، نادي بايس للشباب، مدرسة ثانوية شاملة، مدرسة اعدادية شاملة، مدرسة ابتدائية، روضات الاطفال، محطة توزيع البريد، محطة ضخ وتصريف المجاري، تعبيد الشوارع، مكتبة عامة، مكتبات لبيع الكتب، عيادات صحة العائلة، والكثير الكثير من المرافق الهامة. يعمل معضم سكان قرية العزير في التجارة، الصناعة ، الزراعة، المدارس والسلك الأكاديمي وغيرة.

الحياة قديما في قرية العزير[عدل]

اعتاش معظم سكانها في الماضي من زراعة اراضيهم وتربية المواشي اما اليوم فقد قل اعتماد السكان على الزراعة كمصدر معيشتهم الأساسي إذ انخرط الشباب بالعمل في المناطق الصناعية في المدن والبلدات المجاورة. في القرية 3 مدارس :ابتدائيه, اعدادية وثانويه. اما بالنسبة للمستوى الثقافي والأكاديمي فتعتبر القرية من أكثر القرى تطورا إذ خرجت القرية 3 اطباء (من بينهم طبيبه) عدى عن ان 10 اشخاص يتعلمون الآن مهنة الطب في البلاد وخارجها وهنالك عشرات الأكاديميون واصحاب الشهادات المهمة كالمحامون والمهندسون والصيادلة ومدققو الحسابات. ما يميز القرية هو العدد الكبير للطلاب الذين يتعلمون بالخارج ويبلغ عددهم أكثر من 20 شخصا يتعلمون في إيطاليا، رومانيا, مولدوفا والأردن. بالإضافة إلى العشرات الاخرين الذين يدرسون في الجامعات والكليات الإسرائيلية. جميع سكان القرية من المسلمون وفيها مسجدان و سكان القرية يذهبون لأداء صلواتهم. تضم القرية مبنى المجلس الإقليمي الذي يشملها وهو (مجلس البطوف الإقليمي) والذي يضم أيضا قرى رمانه، عرب الهيب، وادي الحمام.

مرافق القرية[عدل]

في القرية مركز لرعاية الام والطفل وعياداتين طبيتين بالإضافة إلى عيادتين لطب الاسنان وصيدلية حديثه وفيها مركز لتوزيع البريد بالإضافة إلى مخبزين ومركز شرطة جماهيرية وثلاثة ملاعب كرة قدم مصغرة ومطعم ومكتبه عامه، تشمل الكتب وأجهزة حواسيب موصوله بالإنترنت. بالقرية أيضا مكتبة لبيع الكتب والمواد الدراسية. بالإضافة إلى عدد كبير من الحوانيت