عضلة ركابية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من العضلة الركابية)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
العضلة الرِّكَابيّة
الاسم اللاتيني
Musculus stapedius
الجدار الأوسط و جزء من الجدران الخلفية و الأمامية للجوف الطبلي الأيمن، منظر وحشي.
الجدار الأوسط و جزء من الجدران الخلفية و الأمامية للجوف الطبلي الأيمن، منظر وحشي.

تفاصيل
عمل العضلة التحكُّم في تضخيم الأمواج الصوتية إلى الأذن الداخلية
الشريان المغذي الفرع الركابي للشريان الأذني الخلفي
الأعصاب العصب الوجهي (عصب العضلة الركابية)
جزء من أذن وسطى  تعديل قيمة خاصية جزء من (P361) في ويكي بيانات
معرفات
غرايز ص.1046
ترمينولوجيا أناتوميكا 15.3.02.062   تعديل قيمة خاصية Terminologia Anatomica 98 ID (P1323) في ويكي بيانات
FMA 49027  تعديل قيمة خاصية معرف النموذج التأسيسي في التشريح (P1402) في ويكي بيانات
UBERON ID 0001599  تعديل قيمة خاصية UBERON ID (P1554) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. D013198  تعديل قيمة خاصية معرف ن.ف.م.ط. (P486) في ويكي بيانات

العضلة الركابية (بالإنجليزية: Stapedius muscle) هي عضلة في الأذن الوسطى، تتوضع إلى الجانب الوسطي من القطعة الحلمية للعصب الوجهي في الجزء الخلفي لجوف الطبل ضمن الناتئ الهرمي ويخرج وترها من ذروة الناتئ الهرمي ويتثبت على رأس عظم الركاب.

العضلة الرِكَابيّة (الإنجليزيّة: The stapedius) أصغر عضلة هيكلية في جسم الإنسان. تقيس العضلة ما يزيد قليلاً عن الميلليمتر الواحد طولاً. تتمثَّل وظيفتها في تحقيق الاستقرار لأصغر عظم في جسم الإنسان و هو عظم الرِّكَاب.

البنية[عدل]

تخرج العضلة من ثقبة دقيقة في قمة البارزة الهرمية (و هي تبارز مجوّف مخروطي الشكل في الحجرة الخلفية للتجويف الطبلي)، و تنغرز في عنق عظم الرِّكَاب.[1] :863

التعصيب[عدل]

تُعصَّب العضلة الرِّكَابيّة من عصب خاص بها، ينشأ من العصب الوجهي.[1] :863

الوظيفة[عدل]

تخِّفُ العضلة الركابية من اهتزازات عظم الرِّكَاب عبر سحب عنق العظم.[1] :863 فيمنع الحركة الزائدة لعظم الرِّكَاب، مما يساعد في التحكُّم في تضخيم الأمواج الصوتيّة من البيئة الخارجية العامة إلى الأذن الداخليّة.[2]

ارتباطات سريرية[عدل]

يسمح شلل العضلة الرِّكَابيّة بتذبذب أوسع لعظم الرِّكَاب، مما يؤدي إلى رد فعل أكبر من عُظيمات السمع تجاه الاهتزازات الصوتيّة. هذا الظرف، يُعرف باحتداد السمع، و يسبِّب اعتبار الشخص الأصوات العادية اعتبارها عاليةً جداً. قد يحدث شلل العضلة الركابيّة عندما يتضرر عصبها و هو فرع من العصب الوجهي كما ذُكر، أو عند تضرُّر العصب الوجهي ذاته قبل تفرُّع عصب العضلة الركابية. في حالات شلل بيل، قد يحدث شلل من جانب واحد في العصب الوجهي، و بالتالي فإن العضلة الرِّكَابيّة تُشَلّ و يحدث احتداد السمع.[2]

التنوع التطوري[عدل]

كما هو الحال في عظم الركاب الذي ترتبط العضلة به، تتشارك العضلة الرِّكَابيّة التاريخ التطوري مع الهياكل الفقارية الأخرى.
فتتطور العضلة الرِّكَابيّة عند الثدييات من عضلة تدعى العضلة خافضة الفك السفلي في رباعيات الأرجل الأخرى، و التي كانت وظيفتها فتح الفم عبر خفض الفك السفلي (أخذت العضلة ذات البطنين هذه الوظيفة فيما بعد عند الثدييات). تنشأ العضلة خافضة الفك السفلي من رافعة الوصاد في الأسماك العظمية، و هي تعادل تحت اللامي في القروش. تُشتق العضلات السابقة بما فيها العضلة الرِّكَابيّة من القوس اللامي و يُعصِّبُها العصب القحفي السابع.[3]

انظر أيضاً[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب ت Drake، Richard L.؛ Vogl, Wayne؛ Tibbitts, Adam W.M. Mitchell؛ illustrations by Richard؛ Richardson, Paul (2005). Gray's anatomy for students. Philadelphia: Elsevier/Churchill Livingstone. ISBN 978-0-8089-2306-0. 
  2. ^ أ ب Moore، Keith L.؛ Dalley، Arthur F.؛ Agur، A. M. R. (2013-02-13). Clinically Oriented Anatomy (باللغة الإنجليزية). Lippincott Williams & Wilkins. ISBN 9781451119459. 
  3. ^ Kardong، Kenneth V. (1995). Vertebrates: comparative anatomy, function, evolution. McGraw-Hill. صفحات 55, 57. ISBN 0-697-21991-7.