العلاج بالرقص والحركة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
العلاج بالرقص والحركة
من أنواع علاج،  وعلاج نفسي  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات
تصنيف وموارد خارجية
ن.ف.م.ط. D003614

العلاج بالرقص كما يسمى في الولايات المتحدة [1]/ [2] واستراليا [3]أو العلاج بالحركة في بريطانيا هو علاج نفسي تستخدم به الحركة أو الرقص، لدعم المهام الفكرية والعاطفية والحركية للجسم.[4]كشكل من أشكال العلاج التعبيري ويبحث العلاج بالرقص في العلاقة بين الحركة والعاطفة. تنقسم جلسات العلاج التقليدية لأربعة أقسام رئيسية هي تَحْضير وحَضانَة وإِضاءَة وتَقْييم.[5]

تاريخ[عدل]

لقد استخدم الرقص كوسيلة علاجية مُنذ الآف السنين وقد استخدم أيضاً كطقس من الطقوس التي تقام لعلاج الخصوبة والأمراض وعند الولادة وحتى الموت منذ وقت مبكر من تاريخ البشرية. وضعت فلسفة جديدة للرقص في أوروبا والولايات المتحدة بين عام 1840م و 1930 م والتي تؤمن بأن الحركة يمكن أن يكون لها تأثير على المتحرك. على الرغم من أن الرقص كان وسيلة للتعبير منذ قرون إلا أنه لم يكن يعد شكلاً من اشكال العلاج إلا في نصف القرن الماضي. يمكننا تقسيم التطورات التي مر بها العلاج بالرقص والحركة إلى مرحلتين على مر التاريخ:

المرحلة الأولى : قادت ماريان جاس حركة الرقص في المجتمع الطبي كنوع من أنواع العلاج. وهي تعتبر المؤسس الرئيسي لما يعرف بالعلاج بالرقص في الولايات المتحدة.وقد قدم الرقص في عام 1942م لأول مره للطب الشرقي. جاس كانت راقصة ومؤدية عروض. بعد افتتاحها مدرسة رقص خاصه بها بدأت جاس تلاحظ تأثير الحركة والرقص على مشاعر طلابها وبدأت بجذب انتباه المجتمع الطبي وبداء بعض الأطباء النفسيين بأرسال مرضاهم لدروسها وعندما لاحظ الأطباء تأثير الرقص على مرضاهم في عام 1966 م أصبحت جاس الرئيسه الأولى للجمعية الأمريكية للعلاج بالرقص والحركة. المرحلة الثانية : كانت المرحلة الثانية للعلاج بالرقص والحركة في السبعينات والثمانينات من القرن الماضي وقد اثارت قدراً كبيراً من اهتمام المعالجين النفسيين.   

أنماط الرقص المستخدمة[عدل]

تستخدم أنماط مختلفة للرقص في العلاج بالرقص والحركة على حسب احتياج العميل تشمل الرقص الحديث والرقص التركي والتانقو وأنواع أخرى مختلفة .

مصادر[عدل]

  1. ^ Home. ADTA. Retrieved on 2015-12-04. نسخة محفوظة 2020-04-05 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ DTAA. DTAA. Retrieved on 2015-12-04. نسخة محفوظة 2020-04-05 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Association for Dance Movement Psychotherapy. Admp.org.uk. Retrieved on 2015-12-04. نسخة محفوظة 2020-04-05 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Ekman, S.-L.; Palo Bengtsson, L. and Winblad, B.; Ekman, S.-L. (1998). "Social Dancing: A Way to Support Intellectual, Emotional and Motor Functions in Persons with Dementia". Journal of Psychiatric and Mental Health Nursing. 5 (6): 545–554. doi:10.1046/j.1365-2850.1998.560545.x. PMID 10076285. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  5. ^ Schore, A. (1994). "affect regulation and the origin of the self: the neurobiology of emotional development". Journal of the American Academy of Child & Adolescent Psychiatry. 35 (11): 1561–1562. doi:10.1097/00004583-199611000-00028. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)