هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

العلاقات الأرمنية اليهودية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

العلاقات الأرمنيَّة واليهوديَّة معقدة ومتضاربة أحيانًا، في كثير من الأحيان لأسباب سياسية وتاريخية. ويعتبر كل من الأرمن[1] واليهود[2] عرقيات دينية.

مقارنات[عدل]

يهودي وأرمني، بريشة جيمس تيسو، 1880 متحف بروكلين.

غالبًا ما تتم المقارنة بين الأرمن واليهود في الكتابات الأكاديمية وغير الأكاديمية على حد سواء منذ أوائل القرن العشرين على الأقل، في كثير من الأحيان في سياق الإبادة الجماعية للأرمن، والمحرقة اليهودية،[3][4] جنبًا إلى جنب مع الإبادة الجماعية في كمبوديا والإبادة الجماعية في رواندا بين الإبادات الجماعية الأفظع في القرن العشرين.[5] أشار عدد من المؤرخين والصحفيين، والخبراء السياسيين عددًا من أوجه التشابه بين الأرمن واليهود: الشتات الواسع في جميع أنحاء العالم، والحجم الصغير نسبيًا، وعدم وجود سابق للدولة القومية، والحقيقة أن كلا البلدين محاصرين إلى حد كبير من قبل الدول الاسلامية والمعادية لها،[6][7] والنفوذ الإقتصادي والسياسي في الولايات المتحدة،[8] والنجاح في مجال الأعمال التجارية وتصنيفهم كأقليات نموذجية،[9] وحتى نجاحهم في لعبة الشطرنج.

وخلال الزيارة التي قامت بها أوريت نوكيد إلى أرمينيا في عام 2012، صرحت وزيرة الزراعة الإسرائيلية أوريت نوكيد، "نحن نتشابه من خلال تاريخنا، وطبعنا، ومن خلال العدد الصغير من السكان ووجود جاليات في الخارج".[10]

تاريخ[عدل]

رجل دين أرمني في مدينة القدس (يمين)، ويهودي في أرمينيا (يسار) تعود الصورة لعام 1900.

تعود أولى الاتصالات بين الأرمن واليهود إلى العصور القديمة. خلال حكم ديكرانوس الثاني، الذي وصلت خلال عصره أرمينيا إلى أقصى حد لها، تم ترحيل الآلاف من اليهود إلى أرمينيا في القرن الأول قبل الميلاد.[11] اليوم، لا يوجد سوى جالية يهودية صغيرة مكونّة من 800 في أرمينيا، ويحمل معظمهم الجنسية الروسية.[12]

يعود وجود الأرمن إلى أرض إسرائيل لعدة قرون. تأسست البطريركية الأرمنية في مدينة القدس في عام 638. ويقع في الحي الأرمني، والذي يعد أصغر الأحياء الأربعة التي تشكل البلدة القديمة في القدس. وفقا لدراسة أجريت عام 2006، يعيش حوالي 790 أرمني في البلدة القديمة وحدها.[13]

واحدة من أقدم الكتب التي ذكرت الأرمن واليهود في كتاب يعود لعام 1723 السفر عبر أوروبا وآسيا، وإلى أجزاء من أفريقيا التي كتبها الرحالة الفرنسي أوبري دي لا موتيري حيث يكتب المؤلف أن الأرمن واليهود هم أكثر صدقًا "بالمقارنة مع الإغريق في الدولة العثمانية".[14]

دعمت إسرائيل تدعم أذربيجان في حرب ناغورنو قرة باغ ضد أرمينيا في 1990.[15][16][17] ووفقًا للمجلة التركية الأسبوعية، "العلاقات الجيدة بين تركيا واسرائيل مع جورجيا وأذربيجان أدت الى نظريات المؤامرة في يريفان، ويقول الأرمن المتطرفين أن اليهود يلعبون الدور الرئيسي في هذه 'الإستراتيجية الكبيرة لمكافحة الأرمن".[18]

في عام 2004، وفي شركة تلفزيون خاصة تدعى ALM يملكها تيغران كارابيتيان قامت "بإستخدام منصة لتصوير اليهود على أنهم عازمين على السيطرة أرمينيا والعالم بأسره." في عام 2005، أعتقل أرمين أفيتيسيان، زعيم الحزب القومي المتطرف الصغير، اتحاد الأرمن الآريين، بتهمة التحريض على الكراهية العرقية.[19]

ذكر نورهان مانوجيان بطريرك الأرمن في القدس، أن دولة إسرائيل تتعامل مع الأرمن "كمواطنين من الدرجة الثالثة".[20]

الموقف اليهودي والإسرائيلي على الإبادة الجماعية للأرمن[عدل]

نصب المحرقة اليهودية في يريفان.

تعد قصة السفير مورقنطاو (1918)، واحدة من المصادر الأولية الرئيسية لمناقشة الإبادة الجماعية للأرمن، حيث أن كاتب الكتاب هنري مورغنثاو الأب، هو يهودي أميركي. وبالمثل رواية أربعين يومًا لموسى داغ (1933)، واحدة من الروايات الأكثر شهًرة حول الإبادة الجماعية للأرمن، من كتابة فرانس فرفل، وهو يهودي نمساوي.[21] صاغ رافائيل ليمكين، المحامي اليهودي البولندي، مفهوم الإبادة الجماعية كجريمة ضد الإنسانية، مستند على التجربة الأرمنية.[22][23][24]

كان هناك جدل حول الإعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن من قبل إسرائيل. واقترح يائير أورو أن إسرائيل لا تريد أن تؤذي علاقاتها مع تركيا وتريد الإحتفاظ "بتفرّد" الهولوكوست.[25]

في عام 2001، وصف وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز الإبادة الجماعية للأرمن بأنها "لا معنى لها". وردًا على ذلك، اتهم المؤرخ والخبير في الإبادة الجماعية سرائيل تشارني اتهم بيريز "الذهاب الى ما وراء الحدود الأخلاقية حيث لا يوجد يهودي يسمح لنفسه التعدي على ممتلكات الغير". في رسالته إلى بيريز، ذكر شارني:

العلاقات الأرمنية اليهودية يبدو أنه بسبب رغباتكم لإقامة علاقات مهمة جدًا مع تركيا، قمت بالإلتفاف على موضوع الإبادة الجماعية للأرمن في 1915-1920 ...

قد يكون ذلك في المنظور الخاص بك لإحتياجات دولة إسرائيل، فمن واجبكم الإلتفاف والكف عن فتح هذا الموضوع مع تركيا، ولكن، كيهودي وإسرائيلي، وأنا أشعر بالخجل من دخولك الآن إلى مجموعة ناكرين الإبادة الجماعية للأرمن، المماثلة لإنكار المحرقة اليهودية".[26]

العلاقات الأرمنية اليهودية

في عام 2008 قال يوسف شيجال، عضو البرلمان الإسرائيلي السابق من اليمين المتطرف إسرائيل بيتنا في حديث إلى وسائل الإعلام أذربيجان: "أجد أنه من المهين للغاية، مقارنة محرقة يهود أوروبا خلال الحرب العالمية الثانية مع الإبادة الجماعية للأرمن خلال الحرب العالمية الأولى. اليهود قتلوا لأنهم يهود، ولكن الأرمن قاموا بإستفزاز تركيا ويجب أن يلوموا أنفسهم".[27]

فشل الكنيست في التصويت على مشروع قانون الإعتراف بالإبادة الجماعية الأرمنية في عام 2011.[28] رئيس الكنيست رؤوفين ريفلين، صرح أنه من المؤيديين للمشروع حيث قال: "من واجبي كيهودي وإسرائيلي على التعرف على مآسي الشعوب الأخرى".[29]

في عام 2010 أجرى البرلمان الإسرائيلي نقاشًا خاصًا بمناسبة الذكرى المئوية للمذابح التي ارتكبت بحق الأرمن بين العامين 1915 و1917، وقال رئيس البرلمان الإسرائيلي يولي ادلشتين "على دولة إسرائيل إعادة النظر بدقة حيال موقفها الرسمي، لأن التاريخ لن يتغير، وحجم الكارثة التي حلت بالشعب الأرمني، وعمق وصمة العار التي فرضت نفسها على البشرية، لا نستطيع، ولا يمكننا حجبها من خلال التلاعب بالعبارات والمصطلحات حيالها". وأضاف ادلشتين "هذه واحدة من الأحداث المأساوية التي جرت هنا في بداية القرن الماضي، وخلال عدة سنوات أدت إلى وفاة أكثر من مليون شخص أرمني، وفقا لمعظم التقديرات وصل عدد الضحايا إلى مليون ونصف انسان. وتم ذلك عن طريق المجازر والطرد، من خلال العنصرية وكراهية الأجانب".[30]

على الرغم المعارضة السابقة، انضمت جماعات اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة في الدعوة إلى الإعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن من قبل حكومة الولايات المتحدة. كان النشاط الشعبي من قبل اليهود الأميركيين ذات تأثيرًا فيما يتعلق بهذه المسألة.[31] وفي عام 2014، قامت اللجنة اليهودية الأميركية البارزة في تكريم لذكرى ضحايا الإبادة الجماعية للأرمن. ودعت الحكومة التركية ليس فقط للوصول الكامل إلى السجل التاريخي لهذه الفترة المظلمة ولكن أيضًا لمواجهة الحقائق وكشف السجلات.[32] وفي عام 2015، اعتمد المجلس اليهودي للشؤون العامة قرارًا بشأن الإبادة الجماعية الأرمنية والذي يدعو الكونغرس الأميركي ورئيس الولايات المتحدة إلى الاعتراف بالإبادة الأرمنية.[33]

مراجع[عدل]

  1. ^ Thomas 2006
  2. ^ J. Alan Winter (March 1996). "Symbolic Ethnicity or Religion Among Jews in the United States: A Test of Gansian Hypotheses". Review of Religious Research. 37 (3). 
  3. ^ Sanjian, Ara. "Richard Hovannisian and David Myers, Enlightenment and Diaspora: The Armenian and Jewish Cases (book review in English)", Haigazian Armenological Review, vol. 21 (2001), pp. 405–410. See here "This is not the first attempt, of course, to compare certain aspects of Armenian and Jewish history. Previous comparative endeavors, however, had mostly dealt with the Armenian Genocide of 1915 in relation to the Jewish Holocaust of the Second World War."
  4. ^ "Armenia". Jewish Virtual Library. اطلع عليه بتاريخ 12 August 2013. The fate and modes of existence of the Armenians have been compared in some essential features to those of the Jews. 
  5. ^ Jones، Adam (2013). Genocide: A Comprehensive Introduction. Routledge. صفحة 268. ISBN 978-1-134-25981-6. 
  6. ^ Burns، John F. (14 June 1982). "William Saroyan's long journey from Fresno to his ancestral land". نيويورك تايمز. اطلع عليه بتاريخ 16 August 2013. In common with Jews and other scattered peoples, the Armenians have fostered a pride that goes beyond their mountainous corner of the transCaucasus, not much bigger than Vermont, which is all that remains of an empire that ranked with Byzantium and Persia in the ancient world. 
  7. ^ Keller، Bill (11 September 1988). "Armenia and Its Neighbors Only Diverge". New York Times. اطلع عليه بتاريخ 16 August 2013. Like the Israelis, the Armenians are united by a vivid sense of victimization, stemming from the 1915 Turkish massacre of 1.5 million Armenians. Armenians are brought up on this story of genocide, and have a feeling of being surrounded by actual or potential enemies - the Islamic Azerbaijan, Iran and Turkey. 
  8. ^ Edmonds، David (18 November 2009). "The lion and the tiger". Prospect. اطلع عليه بتاريخ 25 August 2013. The parallels between Jews and Armenians are striking. Both have well-knit diasporas—there are more than three times as many ethnic Armenians living outside the country as inside and remittances are key to sustaining the economy. Both have strong lobby groups in Washington. Both take inordinate pride in the achievements of their ethnic group—singer Cher and tennis player Andre Agassi are two Americans that Armenians claim as their own. Both have histories marked by identity-shaping tragedies. And both Israel and Armenia are small nations and chess giants. 
  9. ^ Bryce، James (1877). Transcaucasia and Ararat: Being Notes of a Vacation Tour in the Autumn of 1876. London: Macmillan and Co. صفحة 311. The Armenians are an extraordinary people, with a tenacity of natural life scarcely inferior to that of the Jews, and perhaps, even more remarkable, since it has not been forced upon them by such unremitting persecution. 
  10. ^ "Israeli Minister of Agriculture Speaks About Similarities Between Histories of Armenians and Jews". Armenian Mirror-Spectator. 20 April 2012. اطلع عليه بتاريخ 30 August 2013. 
  11. ^ Neusner، Jacob (1965). A History of the Jews in Babylonia, Volumes 1-5. Brill Archive. صفحة 27. Tigranes took a large number of Jews captive, and deported them to Armavir and Vardges on the Ksakh river, which became a great commercial center. 
  12. ^ "Armenia". National Coalition Supporting Soviet Jewry. تمت أرشفته من الأصل في July 6, 2011. اطلع عليه بتاريخ 16 August 2013. 
  13. ^ "Jerusalem The Old City The Urban Fabric and Geopolitical Implications" (PDF). International Peace and Cooperation Center. 2009. صفحة 43. ISBN 965-7283-16-7. اطلع عليه بتاريخ 30 August 2013. 
  14. ^ Aubry de La Motraye (1723). A. de La Motraye's Travels through Europe, Asia, and into parts of Africa. London: Printed for the author. صفحة "Armenians+and+Jews"+often+compared&hl=en&sa=X&ei=nV0IUtKBOeemygHT7YEo&ved=0CDkQ6AEwAjgK#v=onepage&q="Armenians%20and%20Jews"%20often%20compared&f=false 189. 
  15. ^ R. Hrair Dekmejian & Hovann H. Simonian. Troubled Waters: The Geopolitics of the Caspian Region, 2003, p. 125 "In addition to commercial links, Israel has given strong backing to Azerbaijan in its conflict with Armenia over Nagorno-Karabakh, which reportedly has included military assistance."
  16. ^ Sedat Laçiner, Mehmet Özcan, İhsan Bal. USAK Yearbook of International Politics and Law 2010, Vol. 3, p. 322 "Israel was one of the strategic partners and supporters of Azerbaijan in the Nagorno-Karabakh War with Armenia."
  17. ^ Bahruz Balayev, The Right to Self-Determination in the South Caucasus: Nagorno Karabakh in Context, Lexington Books, 2013, p. 73 "Israel has supported Azerbaijan in its conflict with Armenia for the enclave of Nagorno Karabakh."
  18. ^ Laciner، Sedat (2002). "Armenia's Jewish Scepticism and Its Impact on Armenia-Israel Relations". Journal of Turkish Weekly. اطلع عليه بتاريخ 30 August 2013. 
  19. ^ Danielyan، Emil (26 January 2005). "Armenia: Country's Jews Alarmed Over Nascent Anti-Semitism". إذاعة أوروبا الحرة. اطلع عليه بتاريخ 30 August 2013. 
  20. ^ "'We are third-class citizens,' says Armenian Patriarch of Jerusalem". هاآرتس. 29 June 2012. اطلع عليه بتاريخ 31 August 2013. 
  21. ^ Bushinsky، Jay (20 August 2004). "The Armenian genocide : Face history's heartbreaking truth". نيويورك تايمز. اطلع عليه بتاريخ 3 September 2013. 
  22. ^ Yair Auron. The Banality of Denial: Israel and the Armenian Genocide. — Transaction Publishers, 2004. — p. 9:"...when Raphael Lemkin coined the word genocide in 1944 he cited the 1915 annihilation of Armenians as a seminal example of genocide"
  23. ^ وليام شاباس. Genocide in international law: the crimes of crimes. — Cambridge University Press, 2000. — p. 25:"Lemkin’s interest in the subject dates to his days as a student at Lvov University, when he intently followed attempts to prosecute the perpetration of the massacres of the Armenians
  24. ^ A. Dirk Moses. Genocide and settler society: frontier violence and stolen indigenous children in Australian history. — Berghahn Books, 2004. — p. 21:"Indignant that the perpetrators of the Armenian genocide had largely escaped prosecution, Lemkin, who was a young state prosecutor in Poland, began lobbying in the early 1930s for international law to criminalize the destruction of such groups."
  25. ^ Der Mugrdechian، Barlow (December 2000). "Dr. Yair Auron Analyzes Jewish Response to the Armenian Genocide Through New Research". Hye Sharzhoom. California State University, Fresno Center for Armenian Studies. اطلع عليه بتاريخ 30 August 2013. 
  26. ^ Fisk، Robert (18 April 2001). "Peres stands accused over denial of 'meaningless' Armenian Holocaust". ذي إندبندنت. تمت أرشفته من الأصل في April 16, 2009. اطلع عليه بتاريخ 30 August 2013. 
  27. ^ (بالروسية) "Депутат парламента Израиля: "Считаю глубоко оскорбительными и даже богохульственными попытки сравнивать Катастрофу европейского еврейства в годы Второй мировой войны с массовым истреблением армянского народа в годы Первой мировой войны"". Day.Az. 28 March 2008. اطلع عليه بتاريخ 30 August 2013. 
  28. ^ "Israeli minister calls to recognize Armenian genocide". رويترز. 12 June 2012. اطلع عليه بتاريخ 30 August 2013. 
  29. ^ Lis، Jonathan (31 May 2011). "Knesset Speaker working to boost recognition of Armenian genocide". هاآرتس. اطلع عليه بتاريخ 30 August 2013. 
  30. ^ هل تتجه إسرائيل نحو تغيير موقفها حيال مذابح الأرمن؟
  31. ^ Banerjee، Neela (19 October 2007). "Armenian Issue Presents a Dilemma for U.S. Jews". نيويورك تايمز. اطلع عليه بتاريخ 4 September 2013. 
  32. ^ "AJC Pays Tribute to Memories of Victims of the Meds Yeghern" (Press release). AJC. 23 April 2014. 
  33. ^ "Resolution on Armenian Genocide". Jewish Council for Public Affairs. 16 October 2015. 

انظر أيضًا[عدل]