العلاقات البريطانية الإسرائيلية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
العلاقات البريطانية الإسرائيلية
المملكة المتحدة إسرائيل
المملكة المتحدة
إسرائيل

العلاقات البريطانية الإسرائيلية هي العلاقات الثنائية التي تجمع بين المملكة المتحدة وإسرائيل.[1][2][3][4][5]

نبذة تاريخية[عدل]

استولت بريطانيا على فلسطين من الدولة العثمانية خلال حملة سيناء وفلسطين في الحرب العالمية الأولى. تطوّر تعاون وثيق بين بريطانيا واليشوف، وهو المجتمع اليهودي الناشئ في فلسطين قبل تشكّل دولة إسرائيل، خلال هذه الفترة عندما تلقّت بريطانيا معلومات استخبارية من شبكة التجسس اليهودية نيلي التي ساعدت القوات البريطانية في احتلال فلسطين. بالإضافة إلى ذلك، خدم أكثر من 5 آلاف يهودي من دول مختلفة في الفيلق اليهودي للجيش البريطاني الذي قاتل في جاليبولي وفي حملة فلسطين، مع أن بعض اليهود الفلسطينيين خدموا أيضًا في الجيش العثماني. في عام 1917، أصدرت بريطانيا وعد بلفور المؤيد للصهيونية الذي دعا إلى تأسيس وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين. بعد ستة أسابيع، أنهت القوات البريطانية حملة فلسطين، وطردت الجيش العثماني من القدس بقيادة الجنرال ألنبي. سيطر البريطانيون عندئذ على فلسطين. جُدّد المشروع الصهيوني تحت الحكم العسكري البريطاني. في عام 1920، فرضت بريطانيا سلطتها بموجب الانتداب على فلسطين الذي منحته عصبة الأمم، والذي أُكِّد في اتفاقية سان ريمو عام 1922.[6] عُيّن مندوب سامٍ بتعليمات للسماح لليهود ببناء وطنهم القومي،[7] وأمضى 31 عامًا وهو مسؤول عن الانتداب البريطاني على فلسطين بموجب تفويض من عصبة الأمم امتد أصلًا إلى ضفّتي نهر الأردن، مع أن البريطانيين فصلوا شرق الأردن عن فلسطين.

في عام 1937، قدمت لجنة بيل مخططًا لدولة يهودية ودولة عربية. بعد رفض هذا المخطط، اغتيل مفوض المنطقة البريطانية للجليل لويس يلارد أندروز على يد مسلحين عرب في الناصرة. في عام 1939، أعلنت بريطانيا الورقة البيضاء لعام 1939، التي فرضت قيودًا كبيرة على الهجرة اليهودية وشراء الأراضي، ودعت إلى دولة موحدة واحدة في فلسطين انخرطت بشكل كبير مع اليشوف.

باقتراب نهاية الحرب العالمية الثانية، واجه البريطانيون تمردًا يهوديًا متزايدًا في فلسطين.[8] اقتنعت الحكومة البريطانية بعد فشل الجيش في قمع المتمردين بأن فلسطين قضية خاسرة، واتخذت مباشرة قرارها في الانسحاب من الأراضي. في فبراير عام 1947، أعلنت الحكومة البريطانية -بعد أن قررت مسبقًا الانسحاب من الهند- أنها ستعيد التفويض إلى عصبة الأمم.[9] تم التخلي عن الانتداب البريطاني وأُكّد تأسيس دولة إسرائيل بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة. استمر الصراع مع المتمردين حتى غادر آخر جندي بريطاني فلسطين؛ في نهاية أبريل عام 1948، خاضت القوات البريطانية معركة صغيرة ضد الميليشيات الصهيونية بالقرب من يافا، حيث منعت مؤقتًا استيلاء اليهود على المدينة، بينما فشلت في طرد المليشيات من المنشية.

طوال الحرب العربية الإسرائيلية عام 1948، كانت العلاقات البريطانية الإسرائيلية عدائية بشكل قاطع، إلى حدٍّ جعل البلدين على شفا هاوية من الحرب. توقّعت بريطانيا، التي كان لديها قوات عسكرية في مصر وشرق الأردن واتفاقيات دفاع مع البلدين، تدخلًا عسكريًا محتملًا بالنيابة عنها. في بداية الحرب، تعرّضت قاعدة لسلاح الجو الملكي في عمان لقصف خلال غارة إسرائيلية على المدينة.[10] هدّد البريطانيون بمهاجمة سلاح الجو الإسرائيلي إن تكرّر مثل هذا الهجوم. خلال المعارك في سيناء، نفّذ سلاح الجو الملكي مهام استطلاعية شبه يومية فوق إسرائيل وسيناء. أقلعت طائرات الاستطلاع التابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني من القواعد الجوية المصرية وحلّقت أحيانًا إلى جانب طائرات القوات الجوية المصرية الملكية، وكثيرًا ما طارت الطائرات البريطانية عالية التحليق فوق حيفا وقاعدة رمات ديفيد الجوية. خطّطت الحكومة البريطانية لشنّ عملية عسكرية ضد إسرائيل حملت الاسم الرمزي «عملية كلاتر» في حال وقوع غزو إسرائيلي على مصر، ونُشرت الطائرات لاكتشاف مدى قوة سلاح الجو الإسرائيلي وتحديد مواقع قواعده الأمامية. في 20 نوفمبر عام 1948، أسقطت المقاتلة بّي 51 موستانغ التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي طائرة استطلاع ملتقِطة للصور غير مسلحة تابعة لسلاح الجو الملكي من طراز دي هافيلاند موسكيتو. في 7 يناير عام 1949، حلقت أربع طائرات بريطانية من طراز سبتفاير إف آر 18 فوق موكب إسرائيلي هاجمته خمس طائرات مصرية من طراز سبتفاير قبل خمس عشرة دقيقة. خوفًا من هجوم وشيك، فتحت القوات البرية الإسرائيلية النار على طائرات السبتفاير البريطانية، وأسقطت واحدة برشاش مثبّت على دبابة. أسقطت الطائرات الإسرائيلية بعد ذلك طائرات السبتفاير الثلاث الباقية، وقُتل طيّاران. نُقل اثنان من الطيارين الناجين إلى تل أبيب واستُجوبا، ثم أُطلق سراحهما في ما بعد. سحب الإسرائيليون حطام الطائرات البريطانية إلى الأراضي الإسرائيلية، لكنهم أخفقوا في إخفائها قبل أن تصوّرها طائرات الاستطلاع البريطانية. وردًا على ذلك، جهّز سلاح الجو الملكي طائراته لقصف المطارات الإسرائيلية، ووُضعت القوات البريطانية في الشرق الأوسط في حالة تأهب قصوى مع إلغاء جميع الإجازات، ونُصح المواطنون البريطانيون بمغادرة إسرائيل. أيقن الإسرائيليون أن البريطانيين لن يسكتوا على خسارة خمس طائرات وطيارين دون انتقام، لذلك صمّموا على صد أي ضربة جوية انتقامية، واستعدوا للدفاع عن قواعدهم الجوية. ومع ذلك، تحدّى القادة البريطانيون ضغوط الأسراب المتورطة في الحوادث، ورفضوا التصريح بأي ضربات. انسحبت القوات الإسرائيلية في أعقاب إنذار بريطاني لإخلاء سيناء. وهكذا، تم تفادي اندلاع حرب بين إسرائيل والمملكة المتحدة. اعترفت المملكة المتحدة بإسرائيل بحكم الواقع في 13 مايو عام 1949،[11] وبحكم القانون في 28 أبريل عام 1950.[12] في أعقاب الحرب، عملت إسرائيل -بالتعاون مع فرنسا- بنجاح على معارضة الخطط البريطانية العراقية للسيطرة العراقية على سوريا.[13]

في عام 1956، أمّمت مصر قناة السويس وأغلقت مضيق تيران في وجه السفن المتجهة إلى إسرائيل، في حين شجّعت الهجماتِ الإرهابية العنيفة على إسرائيل عبر غزة التي تسيطر عليها مصر. قررت بريطانيا وفرنسا تأمين قناة السويس بالقوة. رغم أن إسرائيل كانت لديها مشاكلها الخاصة مع مصر وأرادت مهاجمتها، كانت بريطانيا مترددة بشأن القتال إلى جانب الإسرائيليين، خشية أن يؤدي رد الفعل في العالم العربي إلى تهديد حلفاء لندن المقربين في بغداد وعمان.[14] في النهاية، أدرجت حكومة أنطوني إيدن إسرائيل على مضض في خطط الحرب، بسبب الضغط الفرنسي والحاجة إلى حليف محلي. في نوفمبر عام 1956، هاجمت إسرائيل مصر، واستولت بريطانيا وفرنسا على معظم قناة السويس قبل أن تتدخل روسيا والولايات المتحدة ماليًا ودبلوماسيًا وتجبرهما على وقف تقدمهما. كانت العلاقات البريطانية الإسرائيلية عند هذه النقطة في أفضل حالاتها.[15]

خلال خمسينيات القرن العشرين وستينياته، كان يُنظر إلى المملكة المتحدة على أنها مؤيدة للعرب، وتحافظ على علاقات وثيقة مع الأردن ودول الخليج.[16] ومع ذلك، صوّتت المملكة المتحدة في عام 1975 ضد قرار الأمم المتحدة بأن «الصهيونية عنصرية».

توترت العلاقات الإسرائيلية البريطانية في الثمانينيات. في أثناء حرب لبنان عام 1982، فرضت بريطانيا حظرًا على الأسلحة على إسرائيل، والذي لم يتم رفعه حتى عام 1994. يُزعم أن إسرائيل زوّدت الأرجنتين بالأسلحة خلال حرب فوكلاند عام 1982.[17]

وقعت أيضًا حادثتان دبلوماسيتان خلال الثمانينيات شملتا عمليات نفّذها الموساد (الاستخبارات الإسرائيلية). في عام 1986، عُثر على حقيبة تحتوي على ثمانية جوازات سفر بريطانية مزورة في كشك هاتف في ألمانيا الغربية. كانت جوازات السفر من صنع الموساد، وكانت معدَّة للسفارة الإسرائيلية في لندن لاستخدامها في العمليات السرية. استشاطت الحكومة البريطانية غضبًا وطالبت إسرائيل بقطع وعد بعدم تزوير جوازات سفرها مرة أخرى، وهذا ما حصلت عليه. في عام 1988، طُرد دبلوماسيان إسرائيليان من محطة الموساد في السفارة الإسرائيلية في لندن وأُغلقت المحطة بعد أن اكتُشف أن فلسطينيًا يعيش في لندن اسمه إسماعيل صوان قد جُنِّد عميلًا مزدوجًا للتسلل إلى منظمة التحرير الفلسطينية.[18]

تحسّنت العلاقات بشكل ملحوظ في العقدين الأول والثاني من القرن الحادي والعشرين. في يونيو عام 2019، نفّذ سلاح الجو الملكي وسلاح الجو الإسرائيلي أول مناورة مشتركة على الإطلاق.[19]

مقارنة بين البلدين[عدل]

هذه مقارنة عامة ومرجعية للدولتين:

وجه المقارنة المملكة المتحدة المملكة المتحدة إسرائيل إسرائيل
المساحة (كم2) 242.50 ألف 20.77 ألف
عدد السكان (نسمة) 66.02 مليون[20] 8.89 مليون[21]
الكثافة السكانية (ن./كم²) 272.25 428.02
العاصمة لندن القدس[22]
اللغة الرسمية لغة إنجليزية، اللغة الويلزية اللغة العبرية، اللغة العربية[23]
العملة جنيه إسترليني شيكل إسرائيلي جديد، شيكل إسرائيلي قديم، جنيه فلسطيني، جنيه إسرائيلي
الناتج المحلي الإجمالي (بليون دولار) 2.62 تريليون[24] 350.85 مليار[25]
الناتج المحلي الإجمالي (تعادل القوة الشرائية) بليون دولار 2.72 تريليون[26] 306.51 مليار[26]
الناتج المحلي الإجمالي الاسمي للفرد دولار أمريكي 43.88 ألف[27] 35.73 ألف[27]
الناتج المحلي الإجمالي للفرد دولار أمريكي 40.23 ألف[28] 36.58 ألف[28]
مؤشر التنمية البشرية 0.907[29] 0.899[30]
رمز المكالمات الدولي +44 +972
رمز الإنترنت .uk، .gb[31][32] .il
المنطقة الزمنية توقيت غرينيتش، توقيت غرب أوروبا توقيت إسرائيل، Israel Summer Time  [لغات أخرى]

مدن متوأمة[عدل]

في ما يلي قائمة باتفاقيات التوأمة بين مدن بريطانية وإسرائيلية:

منظمات دولية مشتركة[عدل]

يشترك البلدان في عضوية مجموعة من المنظمات الدولية، منها:

علم المنظمة اسم المنظمة تاريخ انضمام المملكة المتحدة تاريخ انضمام إسرائيل
Flag of None.svg
مؤسسة التنمية الدولية 24 سبتمبر 1960 22 ديسمبر 1960
OECD Logo.svg
منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية 2 مايو 1961 7 سبتمبر 2010
Flag of the United Nations.svg
الأمم المتحدة 24 أكتوبر 1945 11 مايو 1949
World Trade Organization (logo and wordmark).svg
منظمة التجارة العالمية 1995 21 أبريل 1995
Flag of None.svg
منظمة الشرطة الجنائية الدولية ?[35] ?[35]
Flag of None.svg
المركز الدولي لتسوية المنازعات الاستشارية 18 يناير 1967 22 يوليو 1983
Flag of None.svg
الاتحاد الدولي للاتصالات 24 فبراير 1871[36] 24 يونيو 1948[36]
Flag of None.svg
الفريق المعني برصد الأرض ? ?
Flag of None.svg
البنك الدولي للإنشاء والتعمير 27 ديسمبر 1945 12 يوليو 1954
Flag of UPU.svg
الاتحاد البريدي العالمي ?[37] ?[37]
Flag of None.svg
مؤسسة التمويل الدولية 20 يوليو 1956 26 سبتمبر 1956
Flag of None.svg
وكالة ضمان الاستثمار متعدد الأطراف 12 أبريل 1988 21 مايو 1992
Flag of UNESCO.svg
يونسكو 4 نوفمبر 1946[38][39] 16 سبتمبر 1949[38][40][41]

أعلام[عدل]

هذه قائمة لبعض الشخصيات التي تربطها علاقات بالبلدين:

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ الجاسور, ناظم عبد الواحد (2001-01-01). أسس وقواعد العلاقات الدبلوماسية والقنصلية: دليل عمل الدبلوماسي والبعثات الدبلوماسية. Al Manhal. ISBN 9796500022918. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية عام 1961". www.aljazeera.net. مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "محاضرات في قانون العلاقات الدولية -العلاقات الدبلوماسية- السداسي الاول للسنة الجامعية 2017-2018". مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "مفهوم العلاقات الدولية: إشكاليات التعريف". المعهد المصري للدراسات. 2016-02-15. مؤرشف من الأصل في 2 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "الموسوعة العربية | العلاقات الدولية (نظرية-)". arab-ency.com. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "The San Remo agreement 1920". Adespicabletruce.org.uk. مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Gilbert, M., 2008, The Story of Israel (Carter)
  8. ^ Charters, David A. The British army and Jewish insurgency in Palestine, 1945-47. Springer, 1989, p. X
  9. ^ Hoffman, Bruce. Inside Terrorism. Columbia University Press, New York, pp. 49-51
  10. ^ O’Connor, Derek (2017-03-07). "Spitfire vs. Spitfire: Aerial Combat in Israel's War of Independence". HistoryNet (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Abraham Mayer Heller, Israel's odyssey: a survey of Israel's renaissance, achievements, and problems, Farrar, Straus and Cudahy, 1959, p.83
  12. ^ "Modern Israel & the Diaspora". Retrieved 4 August 2011. نسخة محفوظة 17 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Israel’s Secret War for Syria’s Independence, Haaretz, Jun 15, 2018. نسخة محفوظة 14 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ David Newman (2010-03-28). "Repairing Israel-UK Relations". Jerusalem Post. مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 12 يناير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Israel threatens British boycott". The Times. London. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Ian Black (2010-02-18). "Dubai killing deals another blow to faltering UK-Israel relations". Guardian. London. مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 يناير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "'Begin Aided Argentina During Falklands War to Avenge the British' - Israel News - Haaretz Israeli News Source". Haaretz.com. 2011-04-21. مؤرشف من الأصل في 15 أكتوبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 19 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Expelling Israeli diplomats: Thatcher did it first - Israel News, Ynetnews". Ynetnews.com. 1995-06-20. مؤرشف من الأصل في 02 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ In First, U.K. Confirms F-35 Exercise With Israel, and Sorties in Iraq, Syria, Haaretz, Jun 26, 2019. Accessed Jun 26, 2019. نسخة محفوظة 27 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ Population, total | Data نسخة محفوظة 25 سبتمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ Population, total | Data
  22. ^ Middle East :: Israel — The World Factbook - Central Intelligence Agency نسخة محفوظة 12 سبتمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ Knesset Press Releases نسخة محفوظة 12 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ GDP (current US$) | Data نسخة محفوظة 12 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ GDP (current US$) | Data نسخة محفوظة 12 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  26. أ ب إجمالي الدخل القومي، وفقا لتعادل القوة الشرائية (بالأسعار الجارية للدولار الدولي) نسخة محفوظة 24 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  27. أ ب نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي (بالأسعار الجارية للدولار الأمريكي) نسخة محفوظة 6 أكتوبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  28. أ ب نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي، وفقا لتعادل القوة الشرائية (بالأسعار الجارية للدولار الدولي) نسخة محفوظة 27 سبتمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ Human Development Reports نسخة محفوظة 21 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ Human Development Reports نسخة محفوظة 5 أكتوبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ Ruling the Root: Internet Governance and the Taming of Cyberspace - Milton L. Mueller - Google Books نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ [Gllug] Official country code for Britain = GB or UK?
  33. أ ب [1] نسخة محفوظة 23 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  34. ^ Ruling the Root: Internet Governance and the Taming of Cyberspace - Milton L. Mueller - Google Books نسخة محفوظة 15 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  35. أ ب INTERPOL member countries نسخة محفوظة 22 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  36. أ ب List of Member States نسخة محفوظة 1 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  37. أ ب Universal Postal Union – Member countries نسخة محفوظة 21 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  38. أ ب List of UNESCO Member States | United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization نسخة محفوظة 14 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  39. ^ Britain Confirms Its Plan To Quit A 'Harmfully Politicalized Unesco - The New York Times نسخة محفوظة 11 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  40. ^ Israël et les Etats-Unis quittent l'Unesco - L'Express نسخة محفوظة 15 سبتمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  41. ^ USA treten aus der Unesco aus نسخة محفوظة 11 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  42. ^ "معلومات على موقع imdb.com". imdb.com. مؤرشف من الأصل في 26 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ David Kimche (1928-2010) نسخة محفوظة 2020-05-04 على موقع واي باك مشين.
  44. ^ "معلومات على موقع snaccooperative.org". snaccooperative.org. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)