العلاقات الصينية الفلبينية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
العلاقات الصينية الفلبينية
الصين الفلبين
الصين
الفلبين

عانت العلاقات بين جمهورية الفلبين وجمهورية الصين الشعبية بسبب تفاقم النزاع في بحر الصين الجنوبي. تهدف السياسة الحالية لرئيس الفلبين إلى إصلاح العلاقات بين الفلبين والصين على حساب علاقة سابقة مع الولايات المتحدة، وتهدف السياسة الحالية لرئيس الصين إلى زيادة التأثير على الفلبين والمنطقة بشكل عام أثناء مكافحة النفوذ الأمريكي.[1]

وُقِّع على عدة اتفاقيات ثنائية رئيسية بين البلدين على مر السنين مثل: اتفاقية التجارة المشتركة (1975)، واتفاقية التعاون العلمي والتكنولوجي (1978)، واتفاق بريدي (1978)، واتفاقية الخدمات الجوية (1979)، واتفاقية القوات الزائرة (1999)، والاتفاق الثقافي (1979)، واتفاقية تشجيع وحماية الاستثمار (1992)، واتفاقية التعاون الزراعي (1999)، واتفاقية الضرائب (1999)، ومعاهدة المساعدة القضائية المتبادلة في المسائل الجنائية (2000). وقع البلدان على بيان مشترك يحدد إطار العلاقات الثنائية في القرن الحادي والعشرين، وذلك في مايو عام 2000 عشية الذكرى الخامسة والعشرين لعلاقاتهما الدبلوماسية.

شهدت العلاقات الثنائية بين الفلبين والصين تقدمًا ملحوظًا في السنوات الأخيرة. سُلِّط الضوء على العلاقات الثنائية المتنامية من خلال ذهاب رئيسة الفلبين غلوريا ماكاباغال أرويو بزيارة دولة للصين من 29 حتى 31 أكتوبر عام 2001. عقدت الرئيسة أرويو خلال الزيارة محادثات ثنائية مع كبار القادة الصينيين، مع الرئيسة جيانغ زيمين، ورئيس المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني لي بنغ، ورئيس مجلس الدولة زهو رونغجي. حضرت أيضًا الاجتماع التاسع للقادة الاقتصاديين لمنتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي الذي عُقد في شنغهاي يومي 20 و21 أكتوبر عام 2001، وأجرت أيضًا محادثات ثنائية مع الرئيس جيانغ. وُقِّعت ثمانية اتفاقيات ثنائية مهمة أيضًا خلال زيارة الرئيسة أرويو.

أظهر مسح أجراه مركز بيو للأبحاث في عام 2014 أن 93% من الفلبينيين قلقون من تفاقم النزاعات الإقليمية بين الصين والدول المجاورة إلى صراع عسكري.[2]

عملت الفلبين في الآونة الأخيرة على تحسين العلاقات بسرعة والتعاون مع الصين في مختلف القضايا، وتطوير علاقات أقوى ومستقرة مع البلاد، وذلك بالإضافة إلى قواعد سلوكية ناجحة مع الصين وبقية دول الأسيان. إن متوسط وجهات النظر الفلبينية التي عبرت عن ثقتها بالصين هو 33 سلبي، وكان منخفضًا أكثر بكثير في مقاطعات معينة مثل زامباله وبالاوان حيث كان المتوسط 45 سلبي على الأقل،[3][4][5][6] وذلك في الوقت الذي كان فيه متوسط وجهات النظر التي تثق بالولايات المتحدة هو 66 إيجابي. [7]

العلاقات السياسية[عدل]

حافظت حكومة الفلبين قبل السبعينيات من القرن الماضي على علاقة وثيقة مع تايوان التي يحكمها الكومينتانغ (جمهورية الصين)، واعتبرت الصين (جمهورية الصين الشعبية) تهديدًا أمنيًا.[8] بدأ النظر في تطبيع العلاقات مع الصين في بداية السبعينيات من القرن العشرين. أقامت الدولتان العلاقات الدبلوماسية في 9 يونيو عام 1975 بتوقيع البيان المشترك من قبل قادة البلدين. حققت العلاقات الصينية الفلبينية بشكل عام تطورًا ميسّرًا على مدار 34 عامًا، وحققت أيضًا إنجازات ملحوظة في جميع مجالات التعاون الثنائي. تبادل البلدان زيارات متكررة رفيعة المستوى منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية. زار الرؤساء الفلبينيين مثل ماركوس (يونيو 1975)، وكورازون أكينو (أبريل 1988)، وراموس (أبريل 1993)، واسترادا (مايو 2000)، وغلوريا ماكاباغال أرويو (نوفمبر 2001 وسبتمبر 2004)، وبنيغنو أكينو الثالث (أغسطس وسبتمبر 2011) الصين.

زار رئيس الوزراء لي بنغ (ديسمبر 1990)، ورئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني الثامن لنواب الشعب الصيني السيد تشاو شي (أغسطس 1993)، والرئيس جيانغ زيمين (نوفمبر 1996)، ورئيس مجلس الدولة زهو رونغجى (نوفمبر 1999)، ورئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني التاسع لنواب الشعب الصيني السيد لي بنغ (9 سبتمبر 2002)، ورئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني العاشر لنواب الشعب الصيني السيد وو بانغ قوه (أغسطس 2003)، والرئيس هو جينتاو (أبريل 2005) ورئيس مجلس الدولة ون جيا باو (يناير 2007) الفلبين.

اتفق قادة البلدين على إقامة علاقة تعاون قائمة على حسن الجوار والثقة المتبادلة من أجل القرن الحادي والعشرين، وذلك خلال زيارة الدولة التي أداها الرئيس جيانغ زيمين إلى الفلبين في عام 1996، وتوصلا إلى توافق آراء وتفاهم مهمين بشأن «حل النزاعات والذهاب نحو التنمية المشتركة » بشأن قضية بحر الصين الجنوبي. وقعت الصين والفلبين في عام 2000 على «بيان مشترك بينهما بشأن إطار التعاون الثنائي في القرن الحادي والعشرين»، والذي أكد أن الجانبين سيقيمان علاقة طويلة الأمد ومستقرة على أساس حسن الجوار والتعاون والثقة المتبادلة والمنفعة. عزم البلدان على إقامة علاقات استراتيجية وتعاونية تهدف إلى السلام والتنمية، وذلك خلال زيارة الدولة التي أداها الرئيس هو جينتاو للفلبين في عام 2005. ذهب رئيس مجلس الدولة ون جيا باو بزيارة رسمية إلى الفلبين في يناير هام 2007، وأصدر الجانبان خلاله بيانًا مشتركًا أكدا فيه على الالتزام باتخاذ مزيد من الخطوات لتعميق العلاقات الاستراتيجية والتعاونية من أجل السلام والتنمية بين البلدين.

حضرت الرئيسة أرويو الاجتماع السنوي لمنتدى بواو الآسيوي في أبريل عام 2007. زارت تشنغدو وتشونغتشينغ في يونيو عام 2007، وحضرت أولمبياد شنغهاي الخاص وذهبت برحلة جانبية إلى يانتاي بمقاطعة شاندونغ في أكتوبر من ذلك العام. زار رئيس مجلس النواب الفلبيني دي فينيسيا الصين في يناير عام 2008. حضرت الرئيسة أرويو حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية في بكين وذهبت برحلة جانبية إلى تشنغدو في أغسطس. حضرت أرويو اجتماع قمة آسيا وأوروبا في الصين وذهبت برحلة جانبية إلى ووهان وهانغتشو في أكتوبر. ذهب رئيس مجلس النواب الفلبيني نوغراليس إلى نانينغ من أجل حضور معرض الصين والأسيان الخامس وزار مدينتي كونمينغ وشيامن.

حضر نائب الرئيس دي كاسترو المعرض الصيني الدولي الغربي التاسع في تشنغدو. حضر دي كاسترو المنتدى العالمي الرابع للمدن في نانجينغ وزار أنهوي وشنغهاي في نوفمبر. ذهبت الرئيسة أرويو إلى هونغ كونغ لحضور اجتماع منتدى مبادرة كلينتون العالمية وآسيا في ديسمبر. أنشأت وزارة الخارجية الصينية ووزارة خارجية الفلبين آلية تشاور في عام 1991، وعُقدت 15 جولة من المشاورات الدبلوماسية منذ ذلك الحين. تملك الصين قنصلية عامة في سيبو، وأنشأت مكتبًا لقنصليتها في لاواغ في أبريل عام 2007، وذلك بغض النظر عن السفارات في كلا البلدين. تملك الفلبين قنصليات عامة في شيامن وغوانزو وشنغهاي وتشونغتشينغ وتشنغدو وهونغ كونغ.

وقّع سفراء الأمم المتحدة من 37 دولة، بما في ذلك الفلبين، على رسالة مشتركة إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة للدفاع عن معاملة الصين للأويغور في منطقة سنجان في يوليو عام 2019. [9]

مقارنة بين البلدين[عدل]

هذه مقارنة عامة ومرجعية للدولتين:

وجه المقارنة الصين الصين الفلبين الفلبين
المساحة (كم2) 9.60 مليون 343.45 ألف[10]
عدد السكان (نسمة) 1.33 مليار 104.92 مليون[11]
الكثافة السكانية (ن./كم²) 138.54 305.49
العاصمة بكين مانيلا[12]
اللغة الرسمية اللغة الصينية القياسية اللغة الفلبينية، لغة إنجليزية
العملة رنمينبي بيسو فلبيني
الناتج المحلي الإجمالي (بليون دولار) 12.24 تريليون[13] 313.60 مليار[14]
الناتج المحلي الإجمالي (تعادل القوة الشرائية) بليون دولار 19.82 تريليون 743.90 مليار[15]
الناتج المحلي الإجمالي الاسمي للفرد دولار أمريكي 8.03 ألف[16] 2.90 ألف[16]
الناتج المحلي الإجمالي للفرد دولار أمريكي 13.21 ألف[17] 7.39 ألف[18]
مؤشر التنمية البشرية 0.728[19] 0.668[20]
رمز المكالمات الدولي +86 +63
رمز الإنترنت .cn، .中国  [لغات أخرى]، .中國  [لغات أخرى] .ph
المنطقة الزمنية توقيت الصين، ت ع م+08:00 توقيت الفلبين

مدن متوأمة[عدل]

في ما يلي قائمة باتفاقيات التوأمة بين مدن صينية وفلبينية:

منظمات دولية مشتركة[عدل]

يشترك البلدان في عضوية مجموعة من المنظمات الدولية، منها:

علم المنظمة اسم المنظمة تاريخ انضمام الصين تاريخ انضمام الفلبين
Flag of None.svg
وكالة ضمان الاستثمار متعدد الأطراف 30 أبريل 1988 8 فبراير 1994[26]
Flag of None.svg
منظمة الشرطة الجنائية الدولية ?[27] ?[27]
منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ 2 أكتوبر 1991 6 نوفمبر 1989[28]
Flag of None.svg
منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ?[29] ?[29]
World Trade Organization (logo and wordmark).svg
منظمة التجارة العالمية 11 ديسمبر 2001[30][31] 1995[32]
Flag of None.svg
الفريق المعني برصد الأرض ? ?
Flag of the United Nations.svg
الأمم المتحدة 25 أكتوبر 1971 24 أكتوبر 1945[33]
Flag of None.svg
مؤسسة التمويل الدولية 15 يناير 1969 12 أغسطس 1957[34]
Flag of UNESCO.svg
يونسكو 4 نوفمبر 1946[35] 21 نوفمبر 1946[35]
Flag of None.svg
مؤسسة التنمية الدولية 24 سبتمبر 1960 28 أكتوبر 1960[36]
ADB-Logo.svg
بنك التنمية الآسيوي 1986 1966[37]
Flag of None.svg
الاتحاد الدولي للاتصالات 1 سبتمبر 1920[38] 25 مايو 1912[38]
Flag of None.svg
Association of Southeast Asian Nations Regional Forum  [لغات أخرى] ? ?[39]
Flag of None.svg
البنك الدولي للإنشاء والتعمير 27 ديسمبر 1945 27 ديسمبر 1945[40]
Flag of None.svg
المنظمة الهيدروغرافية الدولية ?[41] ?[41]
Flag of UPU.svg
الاتحاد البريدي العالمي ?[42] ?[42]
Flag of None.svg
المركز الدولي لتسوية المنازعات الاستشارية 6 فبراير 1993 17 ديسمبر 1978[43]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Philippines' Duterte in China announces split with US". Aljazeera.com. مؤرشف من الأصل في 12 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Chapter 4: How Asians View Each Other". مركز بيو للأبحاث. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "China, ASEAN agree on framework for South China Sea code of conduct". Reuters. 2017. مؤرشف من الأصل في 05 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "China, Philippines confirm twice-yearly bilateral consultation mechanism on South China Sea - Xinhua | English.news.cn". news.xinhuanet.com. مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Progress made on draft of South China Sea code of conduct". philstar.com. مؤرشف من الأصل في 05 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Subscribe | theaustralian". www.theaustralian.com.au. مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Third Quarter 2016 Social Weather Survey: Net trust rating of countries: "Very Good" +66 for United States; "Good" +47 for Australia and +34 for Japan; "Moderate" +16 for Norway and +14 for the Netherlands; "Neutral" +3 for Taiwan; "Bad" -33 for China". Social Weather Stations. October 18, 2016. مؤرشف من الأصل في 04 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Zhao, Hong (2012). "Sino-Philippines Relations: Moving beyond South China Sea Dispute?". Journal of East Asian Affairs: 57. ISSN 1010-1608. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 مارس 2015 – عبر Questia. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Which Countries Are For or Against China's Xinjiang Policies?". The Diplomat. 15 July 2019. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ [1] نسخة محفوظة 1 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ [2] نسخة محفوظة 30 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ [3] نسخة محفوظة 5 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ [4] نسخة محفوظة 17 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ [5] نسخة محفوظة 19 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ [6] نسخة محفوظة 2 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  16. أ ب [7] نسخة محفوظة 1 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ [8] نسخة محفوظة 22 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي، وفقا لتعادل القوة الشرائية (بالأسعار الجارية للدولار الدولي) نسخة محفوظة 10 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ [9] نسخة محفوظة 30 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ [10] نسخة محفوظة 30 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ [11] نسخة محفوظة 1 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  22. أ ب ت ث [12] نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  23. أ ب ت Cities - Foreign affairs office of hainan province نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ 湘潭历史上的今天
  25. أ ب ت ث [13] نسخة محفوظة 5 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ [14] نسخة محفوظة 1 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  27. أ ب [15] نسخة محفوظة 22 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ [16] نسخة محفوظة 28 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  29. أ ب [17] نسخة محفوظة 29 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ [18] نسخة محفوظة 17 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ [19] نسخة محفوظة 17 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ WTO ¦ Members and Observers نسخة محفوظة 5 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ [20] نسخة محفوظة 26 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  34. ^ [21] نسخة محفوظة 1 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  35. أ ب [22] نسخة محفوظة 14 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  36. ^ [23] نسخة محفوظة 1 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  37. ^ [24] نسخة محفوظة 24 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  38. أ ب [25] نسخة محفوظة 4 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  39. ^ [26] نسخة محفوظة 18 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  40. ^ [27] نسخة محفوظة 1 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  41. أ ب [28] نسخة محفوظة 20 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  42. أ ب [29] نسخة محفوظة 21 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  43. ^ [30] نسخة محفوظة 1 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.