العلاقات المكسيكية الأمريكية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
العلاقات المكسيكية الأمريكية
المكسيك الولايات المتحدة
المكسيك
الولايات المتحدة

يشير مصطلح العلاقات المكسيكية الأمريكية إلى العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية التي تربط الولايات المتحدة الأمريكية بالمكسيك. يتشارك البلدان بحدود برية وبحرية. أُبرمت العديد من المعاهدات بين البلدين على المستوى الثنائي، كصفقة غادسدن، وعلى المستوى متعدد الأطراف، كاتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (النافتا)، ويعتبر كلا البلدين عضو في منظمات دولية مختلفة بما في ذلك منظمة الدول الأمريكية، والأمم المتحدة.

كانت للبلدين علاقات دبلوماسية واقتصادية وثيقة منذ أواخر القرن التاسع عشر، خلال فترة حكم الرئيس بورفيريو دياث (بين عامي 1876 و 1911). انفتحت المكسيك، خلال فترة حكم دياث الطويلة، على الاستثمار الأجنبي، إذ استثمر رجال الأعمال الأمريكيون في المكسيك بأعمال تربية المواشي والمؤسسات الزراعية والتعدين. لعبت الولايات المتحدة الأمريكية دورًا مهمًا في مسار الثورة المكسيكية (بين عامي 1910 و 1920)، من خلال الإجراءات المباشرة للحكومة الأمريكية في دعم أو رفض دعم الفصائل الثورية.

تشير الحدود الطويلة المشتركة بين البلدين إلى كون السلام والأمن في تلك المنطقة مهمان للأمن القومي للولايات المتحدة الأمريكية وللتجارة الدولية. تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية أكبر شريك تجاري للمكسيك، فيما تعتبر المكسيك ثالث أكبر شريك تجاري للولايات المتحدة.[1] بلغ إجمالي صادرات المكسيك، في عام 2010، 309.6 مليار دولار أمريكي، وصل ما نسبته 75% منها إلى أراضي الولايات المتحدة الأمريكية. يرتبط البلدان أيضًا ارتباطًا ديموغرافيًا، إذ يعيش ما يقارب مليون مواطن أمريكي في المكسيك، فيما تعتبر المكسيك أكبر مصدّر للمهاجرين إلى الولايات المتحدة الأمريكية.[2] كانت الهجرة غير القانونية، والاتجار غير المشروع بالمواد المخدرة وبالأسلحة النارية من بين أسباب الخلاف بين الحكومتين، ولكنها كانت، في نفس الوقت، من أسباب التعاون بينهما.

على الرغم من إدانة المكسيك للهجمات الإرهابية التي وقعت في تاريخ 11 سبتمبر من عام 2001، وتقديمها للمساعدات الإغاثية الكبيرة للولايات المتحدة الأمريكية بعد إعصار كاترينا، لكن الحكومة المكسيكية، التي استمرت باتخاذها لموقف الحياد في الشؤون الدولية، اختارت عدم الانضمام النشط إلى الحرب -المثيرة للجدل- على الإرهاب وحرب العراق الأكثر إثارة للجدل، بدلًا من ذلك كانت الدولة الأولى في التاريخ التي تغادر بشكل رسمي وطوعي معاهدة البلدان الأمريكية للمساعدة المتبادلة في عام 2002،[3] على الرغم من انضمامها لاحقًا إلى جوقة الولايات المتحدة في دعم التدخل العسكري في الحرب الأهلية الليبية. [4]

أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة غالوب عام 2010 أن ما نسبته 4.4% من المكسيكيين الذين شملهم الاستطلاع، أي ما يقارب 6.6 مليون شخص، يقولون بأنهم سينتقلون بشكل دائم إلى الولايات المتحدة الأمريكية في حال أتحيت لهم الفرصة لذلك، ووفقًا لتقرير القيادة العالمية الأمريكي لعام 2012، وافق 37% من المكسيكيين على القيادة الأمريكية للعالم، بينما رفضها ما نسبته 27% منهم، أما نسبة غير المتأكدين من الإجابة على سؤال الاستطلاع فكانت 36%.[5] أصبح الطلاب المكسيكيون،[6] بدءًا من عام 2013، تاسع أكبر مجموعة من الطلاب الدوليين المقيمين في الولايات المتحدة، وشكلوا ما نسبته 1.7% من الطلاب الأجانب الذين تابعوا تعليمهم العالي في الولايات المتحدة. أثار انتخاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي أغضب الحكومة المكسيكية من خلال تهديداته التي وجهها للشركات التي تستثمر أموالها في المكسيك بدلًا من الولايات المتحدة الأمريكية ولعوده ببناء جدارٍ حدودي بين المكسيك والولايات والمتحدة وإجباره للمكسيك بتمويله، تساؤلات حول مستقبل العلاقة بين المكسيك والولايات المتحدة.[7]

أظهر استطلاع، نُشر عام 2017 وأجراه مركز بيو للأبحاث، أن نظرة ما نسبته 65% من المكسيين تجاه الولايات المتحدة الأمريكية كانت سلبية، بينما ينظر 30% منهم إليها بطريقة إيجابية. مثّلت هذه الإحصائيات تراجعًا كبيرًا بالنسبة للولايات المتحدة عن إحصائيات عام 2015، قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016، عندما أظهر الاستطلاع أن نسبة المكسيكيين الذين ينظرون بطريقة إيجابية للولايات المتحدة الأمريكية 67%.[8] أظهرت نتائج نفس الاستطلاع أيضًا أن نسبة المكسيكيين الذين يثقون بالرئيس الأمريكي الحالي، دونالد ترامب، 5% من مجمل المكسيكيين، في حين أن 93% منهم لا يثقون به. [9]

التاريخ[عدل]

تشترك الولايات المتحدة الأمريكية مع الولايات المتحدة المكسيكية بعلاقة فريدة -ولكنها معقدة في الكثير من الأحيان. أُبرمت العديد من المعاهدات بين الدولتين في تاريخ مشترك بينهما في فترة ثورة تكساس (بين عامي 1835 و 1836)، والحرب المكسيكية الأمريكية (بين عامي 1846 و 1848)، كان أبرزها صفقة غادسدن، ومعاهدة (نافتا) متعددة الأطراف مع كندا ووبلدان أمريكا الشمالية. انضمت كل من المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية إلى العديد من المنظمات الدولية كمنظمة الدول الأمريكية والأمم المتحدة. تُدار الخلافات الحدودية بين البلدين، إضافة إلى مسألة تخصيص المياه الحدودية بينهما، منذ عام 1889 من قبل لجنة الحدود والمياه الدولية، والتي تُدير أيضًا السدود الدولية ومرافق الصرف الصحي. باعتبارها نموذج للتعاون الدولي، تعرضت لجنة الحدود والمياه الدولي لشديد الانتقاد في العقود الأخيرة، كونها تمثل خطًا مؤسساتيًا تاريخيًا، تجاوز القضايا الاجتماعية والسياسية الحديثة.[10] ما تزال قضايا الهجرة غير الشرعية وتجارة الأسلحة وتهريب المواد المخدرة موضع نزاع في العلاقة بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك في القرن الواحد والعشرين.  

التاريخ المبكر[عدل]

انبثقت العلاقة الأمريكية المكسيكية عن العلاقات السابقة التي ربطت الأمة الناشئة للولايات المتحدة الأمريكية مع الإمبراطورية الإسبانية وإقليم إسبانيا الجديدة التابع لها. شكلت المكسيك الحديثة المنطقة الأساسية لإقليم إسبانيا الجديدة في الوقت الذي حصلت فيه الولايات المتحدة الأمريكية على استقلالها من بريطانيا العظمى في حرب الاستقلال الأمريكية (التي استمرت بين عامي 1775 و 1783). كانت إسبانيا بمثابة حليف للمستعمرين الأمريكيين في تلك الحرب.

كانت قضية ملكية تكساس أهم جانب من جوانب العلاقات الأمريكية الإسبانية التي كان له تأثير بارز على العلاقات المستقبلية بين البلدين. ادّعت الولايات المتحدة الأمريكية في بداية القرن التاسع عشر أن تكساس جزء من أراضي ولاية لويزيانا، واستحوذت عليها الولايات المتحدة بشكل شرعي بعد شرائها لأراضي ولاية لويزيانا من فرنسا عام 1803. في الطرف المقابل، ادعى الإسبان عكس ذلك، إذ احتجوا على الإدعاءات الأمريكية بكون الحدود الغربية للوزيانا غير محددة بشكل واضح. حُل النزاع في عام 1819، بتوقيع البلدين على معاهدة آدمز- أونيس التي تخلت وفقها الولايات المتحدة عن مطالبها بضم تكساس، مقابل شرائها لفلوريدا الإسبانية.[11]

حصلت إسبانيا الجديدة في عام 1821، على استقلالها عن إسبانيا، وتأسست الإمبراطورية المكسيكية الأولى تحت حكم أغوستين دي إتوربيدي، الذي قاتل في بادئ الأمر الجيش الملكي ضد المتمردين في حربه للاستقلال عن إسبانيا، وسرعان ما اعترفت الولايات المتحدة الأمريكية بالمكسيك المستقلة، وأقام البلدان علاقات دبلوماسية وعُين جويل بوينست كأول مبعوث أمريكي إلى المكسيك.[12] في عام 1828، صادقت المكسيك والولايات المتحدة على الحدود المُحددة في معاهدة آدمز- أونيس، على الرغم من استياء بعض أركان الدولة الأمريكية من المعاهدة التي تخلت فيها الولايات المتحدة عن حقها بضم تكساس.[13] كان بوينست، مؤيدًا لمبدأ مونرو، فقد كان مقتنعًا بأن الجمهورية هي الشكل الوحيد المقبول للحكومة لجميع دول القارتين الأمريكيتين، وحاول التأثير على حكومة أغوستين دي إتوربيدي التي بدأت بإظهار معالم الضعف والانقسام. أُرسل بوينست للتفاوض من أجل شراء أراضٍ جديدة بهدف ضمها للولايات المتحدة الأمريكية، بما في ذلك تكساس، ونيو مكسيكو وكاليفورنيا العليا إضافة إلى أجزاء من شبه جزيرة كاليفورنيا وسونورا وكواويلا ونويفو ليون، إّلا أنّ وزارة الخارجية المكسيكية، برئاسة خوان فرانسيسكو دي أزكاراتي، قابلت عرضَ بوينست بالرفض. تورط بوينست فيما بعد في الاضطرابات السياسية التي اشتعلت في البلاد إلى أن استُدعي في عام 1830. عمل بوينست على تعزيز المصالح الأمريكية في المسكيك من خلال السعي إلى تفضيل السلع الأمريكية على السلع البريطانية في محاولة منه للتعديل على الحدود بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك، وحثّ على اعتماد دستور مشابه لدستور الولايات المتحدة. غالبًا ما كان بوينست يتدخل في شؤون الجمهورية الحديثة، وأثار خلافات مع القائم بالأعمال البريطاني فيها، هنري جورج وارد. ظلت تكساس نقطة محورية في العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك لعدة عقود. تأثرت العلاقة بين البلدين بالصراعات الداخلية الناشئة في كل منهما، فقد انطوت هذه الصراعات في المكسيك على المخاوف بشأن إنشاء حكومة مركزية، فيما تمحورت في الولايات المتحدة الأمريكية حول الجدل المتعلق بانتشار العبودية التي امتدت إلى تكساس المكسيكية. قام بعض المفكرين المكسيكين بعد ذلك، بمن فيهم خوسيه فاسكونسيلوس، بتحديد مصطلح البوينسيتية Poinsettismo، المستمد من اسم روبرت بوينسيت، للإشارة إلى أي تدخل أمريكي سياسي أو ثقافي في شؤون المكسيك أو بلاد أمريكا اللاتينية.[14]

مقارنة بين البلدين[عدل]

هذه مقارنة عامة ومرجعية للدولتين:

وجه المقارنة المكسيك المكسيك الولايات المتحدة الولايات المتحدة
المساحة (كم2) 1.97 مليون 9.83 مليون
عدد السكان (نسمة) 130.53 مليون 311.58 مليون
الكثافة السكانية (ن./كم²) 66.26 31.7
العاصمة مدينة مكسيكو واشنطن العاصمة
اللغة الرسمية اللغة الإسبانية لغة إنجليزية[15][16][17]
العملة بيزو مكسيكي دولار أمريكي
الناتج المحلي الإجمالي (بليون دولار) 1.15 تريليون[18] 19.39 تريليون[19]
الناتج المحلي الإجمالي (تعادل القوة الشرائية) بليون دولار 2.16 تريليون 18.04 تريليون
الناتج المحلي الإجمالي الاسمي للفرد دولار أمريكي 9.01 ألف[20] 56.12 ألف[20]
الناتج المحلي الإجمالي للفرد دولار أمريكي 17.32 ألف[21] 54.63 ألف[21]
مؤشر التنمية البشرية 0.756[22] 0.920[23]
رمز المكالمات الدولي +52 +1
رمز الإنترنت .mx .us، حكومة، .mil، Edu.
المنطقة الزمنية منطقة زمنية وسطى، المنطقة الزمنية الجبلية [الإنجليزية]، زمن منطقة المحيط الهادئ، منطقة زمنية شرقية توقيت سموا [الإنجليزية]، توقيت أطلنطي موحد، منطقة زمنية وسطى، توقيت ألاسكا [الإنجليزية]، المنطقة الزمنية الجبلية [الإنجليزية]، توقيت تشامرو [الإنجليزية]

مدن متوأمة[عدل]

في ما يلي قائمة باتفاقيات التوأمة بين مدن مكسيكية وأمريكية:

منظمات دولية مشتركة[عدل]

يشترك البلدان في عضوية مجموعة من المنظمات الدولية، منها:

علم المنظمة اسم المنظمة تاريخ انضمام المكسيك تاريخ انضمام الولايات المتحدة
Flag of None.svg
وكالة ضمان الاستثمار متعدد الأطراف 1 يوليو 2009 12 أبريل 1988
NAFTA logo.svg
نافتا ? ?
Flag of None.svg
الاتحاد الدولي للاتصالات 1 يوليو 1908[41] 1 يوليو 1908[41]
Flag of UNESCO.svg
يونسكو 4 نوفمبر 1946[42] 4 نوفمبر 1946[42][43][44][45]
Flag of the United Nations.svg
الأمم المتحدة 7 نوفمبر 1945 24 أكتوبر 1945
Flag of None.svg
مؤسسة التمويل الدولية 20 يوليو 1956 20 يوليو 1956
Flag of None.svg
منظمة الشرطة الجنائية الدولية ?[46] ?[46]
Flag of UPU.svg
الاتحاد البريدي العالمي ?[47] ?[47]
Flag of None.svg
منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ?[48] ?[48]
Flag of None.svg
مجموعة أستراليا 2013 1985
World Trade Organization (logo and wordmark).svg
منظمة التجارة العالمية 1995 ?
Flag of None.svg
مجموعة الموردين النوويين ?[49] ?[49]
OECD Logo.svg
منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ? ?
Flag of None.svg
البنك الدولي للإنشاء والتعمير 31 ديسمبر 1945 27 ديسمبر 1945
منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ 17 نوفمبر 1993 6 نوفمبر 1989
Flag of None.svg
مؤسسة التنمية الدولية 24 أبريل 1961 24 سبتمبر 1960
Flag of None.svg
المنظمة الهيدروغرافية الدولية ?[50] ?[50]
Flag of None.svg
مجموعة العشرين ? ?
Flag of None.svg
الفريق المعني برصد الأرض ? ?

أعلام[عدل]

هذه قائمة لبعض الشخصيات التي تربطها علاقات بالبلدين:

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Mexico, the U.S. and Indiana: Economy and Trade –". InContext.indiana.edu. 2012-09-10. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Key findings about U.S. immigrants". مؤرشف من الأصل في 27 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "OEA: México abandona el TIAR". BBC News. September 6, 2002. مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Mexico condemns repression in Libya Two Circles نسخة محفوظة 1 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Roughly 6.2 Million Mexicans Express Desire to Move to U.S. مؤسسة غالوب نسخة محفوظة 28 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ U.S. Global Leadership Project Report – 2012 مؤسسة غالوب نسخة محفوظة 3 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  7. ^ "2011-13 - Leading Places of Origin - International Students - Open Doors Data". مؤرشف من الأصل في 9 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "U.S. Image Suffers as Publics Around World Question Trump's Leadership". June 26, 2017. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "2. Worldwide, few confident in Trump or his policies". June 26, 2017. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Robert J. McCarthy, Executive Authority, Adaptive Treaty Interpretation, and the International Boundary and Water Commission, U.S.-Mexico, 14-2 U. Denv. Water L. Rev. 197(Spring 2011) (also available for free download at http://papers.ssrn.com/sol3/papers.cfm?abstract_id=1839903). نسخة محفوظة 2020-05-11 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Rives, pp. 1–2; 11–13.
  12. ^ Rives, p. 38, 45–46.
  13. ^ Rives, pp. 24–25.
  14. ^ Timothy J. Henderson, A Glorious Defeat: Mexico and Its War with the United States (New York: Macmillan,2008), 40. (ردمك 978-1-429-92279-1)
  15. ^ [1] نسخة محفوظة 20 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ [2] نسخة محفوظة 11 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ [3] نسخة محفوظة 17 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ إجمالي الناتج المحلي (القيمة الحالية بالدولار الأمريكي) نسخة محفوظة 12 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ إجمالي الناتج المحلي (القيمة الحالية بالدولار الأمريكي) نسخة محفوظة 17 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  20. أ ب نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي (بالأسعار الجارية للدولار الأمريكي) نسخة محفوظة 13 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  21. أ ب نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي، وفقا لتعادل القوة الشرائية (بالأسعار الجارية للدولار الدولي) نسخة محفوظة 31 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ [4] نسخة محفوظة 21 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ [5] نسخة محفوظة 08 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  24. أ ب [6] نسخة محفوظة 12 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  25. أ ب [7] نسخة محفوظة 08 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  26. أ ب ت Comunicados نسخة محفوظة 8 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ (PDF) https://web.archive.org/web/20200102193221/https://portalsocial.guanajuato.gob.mx/sites/default/files/documentos/2013_GUANAJUATO_Programa_de_gobierno_2012-2015.pdf. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  28. أ ب ت ث [8] نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  29. أ ب Comunicados نسخة محفوظة 3 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  30. أ ب ت ث ج ح خ د [9] نسخة محفوظة 13 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ [10] نسخة محفوظة 25 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ [11] نسخة محفوظة 25 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ [12] نسخة محفوظة 25 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  34. ^ [13] نسخة محفوظة 25 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ [14] نسخة محفوظة 11 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  36. أ ب ت ث ج ح خ د [15] نسخة محفوظة 3 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  37. ^ Comunicados نسخة محفوظة 12 سبتمبر 2009 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ [16] نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  39. ^ [17] نسخة محفوظة 16 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  40. ^ [18][وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 03 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 03 ديسمبر 2013 على موقع واي باك مشين.
  41. أ ب [19] نسخة محفوظة 04 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  42. أ ب [20] نسخة محفوظة 03 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  43. ^ [21] نسخة محفوظة 01 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  44. ^ [22] نسخة محفوظة 11 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  45. ^ [23] نسخة محفوظة 11 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  46. أ ب [24] نسخة محفوظة 22 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  47. أ ب [25] نسخة محفوظة 21 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  48. أ ب [26] نسخة محفوظة 29 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  49. أ ب [27] نسخة محفوظة 03 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  50. أ ب [28] نسخة محفوظة 04 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  51. ^ "معلومات على موقع ibdb.com". ibdb.com. مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. ^ "معلومات على موقع snaccooperative.org". snaccooperative.org. مؤرشف من الأصل في 5 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. ^ "معلومات على موقع filmportal.de". filmportal.de. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. ^ "معلومات على موقع imdb.com". imdb.com. مؤرشف من الأصل في 6 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. ^ "معلومات على موقع imdb.com". imdb.com. مؤرشف من الأصل في 7 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  56. ^ "معلومات على موقع britannica.com". britannica.com. مؤرشف من الأصل في 29 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  57. ^ "معلومات على موقع d-nb.info". d-nb.info. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  58. ^ "معلومات على موقع imdb.com". imdb.com. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  59. ^ "معلومات على موقع snaccooperative.org". snaccooperative.org. مؤرشف من الأصل في 9 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  60. ^ "معلومات على موقع discogs.com". discogs.com. مؤرشف من الأصل في 2 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  61. ^ "معلومات على موقع isfdb.org". isfdb.org. مؤرشف من الأصل في 10 سبتمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  62. ^ "معلومات على موقع discogs.com". discogs.com. مؤرشف من الأصل في 2 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  63. ^ "معلومات على موقع britannica.com". britannica.com. مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  64. ^ "معلومات على موقع britannica.com". britannica.com. مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  65. ^ "معلومات على موقع imdb.com". imdb.com. مؤرشف من الأصل في 18 فبراير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  66. ^ "معلومات على موقع snaccooperative.org". snaccooperative.org. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)