هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

العلاقات الهندوسية الإسلامية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Jesuits at Akbar's court.jpg

الهندوسية نمط حياة عند الهندوس في الهند، ومهجرهم، وبعض المناطق الأخرى التي كان لها تأثير هندوسي في العصور القديمة والعصور الوسطى. الإسلام دين توحيدي، والمعبود فيه هو الله، والنبي الأخير هو محمّد، ويؤمن المسلمون أنه جاء بالكتاب المقدس، القرآن. تتشارك الهندوسية مصطلحات شائعة مع الديانات الدرامية، بما فيها البوذية، والجاينية، والسيخية. يتشارك الإسلام مصطلحات شائعة مع الديانات الإبراهيمية –تلك التي تدّعي نسبها لإبراهيم– وهي من الأقدم إلى الأحدث: اليهودية، والمسيحية، والإسلام، والبهائية.[1]

القرآن والأحاديث هي النصوص الإسلامية الأساسية. النصوص المقدسة للهندوسية هي شروتيس (الفيدات الأربعة، التي تتألف من الترانيم الفيدية الأصلية أو سامهيتاس، وثلاث مستويات من شروحات سامهيتاس وهي البراهمانات، والأرانياكاس، والأبانيشاد[2]) وتعتبر وحيًا إلهيًا صادقًا وموثوقًا به. تعتمد الهندوسية أيضًا على السمريتيات، بما في ذلك الرامايانا، والبهاغافاد غيتا، والبورانا، وتعتبر كلها بنفس القدسية.

يتشارك الإسلام والهندوسية بعض ممارسات الطقوس، مثل الصيام، والحج، لكنهما يختلفان في وجهات نظرهما حول الردة، وازدراء الأديان، والختان، وزواج الأقارب، وصنع الوثن، والهينوثية، والطبقات الاجتماعية، والنباتية، والأهيمسا كفضيلة.

شهد تفاعلهم التاريخي منذ القرن السابع فترات من التعاون والتوفيقية، وكذلك فترات من العنف الديني. استوعب الإسلام ثقافات الهندوس المحلية على مدى 13 قرناً، بسبب العدد الهائل من السكان الهندوس في الهند. ظلت الحدود بين الإسلام والهندوسية مرنة حتى حكم الاستعمار البريطاني. [3]

مقارنة بين الإسلام والهندوسية[عدل]

لاهوت ومفهوم الإله[عدل]

الإسلام هو نظام فكري يؤمن بوحدانية مطلقة، تسمى التوحيد.[4] يتعين على المسلمين أن يؤكدوا يومياً، في الشهادة، أن «لا إله إلا الله، ومحمد رسول الله»، كأحد أركان الإسلام الخمسة.[5][6]

الهندوسية هي نظام فكري يؤمن بالتقاليد المتنوعة. أحد التفسيرات الشائعة في الأبانيشاد، هو تقليد أدفايتا فيدانتا، وهي أحادية مطلقة. يجد المرء الحقيقة عند إدراك طبيعته الحقيقية، أو روحه أو ذاته النقية (أتمان). يدرك الشخص أن نفسه الداخلية (أتمان) هي براهمان (الحقيقة المطلقة)، إذا ما كان متخلصا من الجهل. يكون الشخص جاهلا عادة، حتى يدرك هذه الحقيقة، وبالتالي يعتقد أن كل شيء حوله حقيقي وينغمس فيه، بينما هو ليس كذلك في الواقع، وإنما وهم (مايا).

يعتبر كل من البراهمان المطلق والنقي، والأتمان المطلق والنقي، من نفس المدرسة الفكرية. عندما يركز الشخص بشكل فريد على الأنا، وينغمس في التحقق الذاتي، ودراسة النصوص، والكمال الأخلاقي، والجنانا، يدرك البراهمان ولا يعتمد على المادة.

الكتب المقدسة والرسل[عدل]

النصوص المقدسة في الإسلام، هي القرآن والأحاديث.[7] يؤمن المسلمون أن محمد كان الرسول الأخير، وأن القرآن كان الوحي الأخير من الله إلى آخر نبي.[8] تحتوي الأحاديث على السنة، أو تقارير عن حياة محمد، وأقواله، وأفعاله، وأمثال عن لسانه. يعتبر كل من القرآن والأحاديث في الإسلام مصدر الشريعة الإسلامية.[9]

لا يوجد في الهندوسية نظام كنسي تقليدي، ولا سلطات دينية مركزية، ولا هيئة حاكمة، ولا أنبياء، ولا كتاب مقدس ملزم.[10][11] ترد المعرفة الروحية للهندوسية في نصوص تسمى شروتي «ما يُسمع» وسمريتي «ما يُتذكّر». تناقش هذه النصوص اللاهوت، والأساطير، والطقوس، وطقوس العبور، والفلسفة، ومواضيع أخرى. تشمل النصوص المقدسة الرئيسية في الهندوسية الفيدات، والأبانيشاد (كلاهما شروتي)، والملاحم، البورانا، والدارماشاسترا، والأغاماس (كلها سمريتي).[12][13]

أوجه الشبه[عدل]

يدخل المرء بعد الموت الفردوس (الجنة) أو الجحيم (جهنم)، وفقا للإسلام، وذلك حسب أفعالهم. يؤمن الهندوس- على عكس المسلمين- بدورة تناسخ الأرواح.[14] يمكن العثور على مفهوم العوالم العليا والدنيا في الهندوسية، على الرغم من كون العوالم أماكن مؤقتة.[15]

كلاهما ملزمان بمحاربة العفاريت (الشيطان/أسورا)، الذين هم في حرب مستمرة ضد الإنسان والإله. الأسورا جزء من الأساطير الهندوسية، بالإضافة إلى ديفا، وياكشا، وراكشا. توجد الأسورا في واحدة من العديد من النظريات الكونية في الهندوسية. يعتبر أسورا أحيانًا روحا طبيعية، وهو في قتال مستمر مع ديفا.[16][17][18][19]

على الرغم من أن التوحيد الإسلامي الصارم، يدين ممارسات تعدد الآلهة الهندوسية، إلا أن هناك أوجه شبه في مفهوم الإله والعالم. يؤمن كلاهما بوجود قوة عليا كلية، هو إما براهمان أو الله. يعتبر براهمان مفهومًا ميتافيزيقيًا، وهو الاتحاد الوحيد الملزم، وراء التنوع في كل ما هو موجود في الكون، في حين أن الله هو الكلمة العربية للإله في الديانات الإبراهيمية. [20]وقد استوعبته التقاليد المحلية، وأصبح المفهوم الإسلامي للإله، مشابهًا لمفهوم الواقع النهائي، الذي يعبر عن نفسه من خلال أسماء مختلفة مثل الخالق، والمعيل، والمدمر.[21] يعتبر المفهوم الصوفي لوحدة الوجود قريبًا من وجهة النظر العالمية التي أكد عليها أدفايتا فيدانتا. يعتقد بعض الباحثين المسلمين أن العوالم التي خلقها الله ستهلك، وتخلق من جديد، وهي تشبه المفهوم الهندوسي للعملية اللانهائية من توليد الأجيال وفنائها.[22][23]

تتضمن كلتا الديانتين فريضة الحج، الحج إلى مكة في الإسلام، وكومبه ميلا وتيرثا ياترا في الهندوسية.  يقوم المسلمون بسبع جولات حول الكعبة أثناء الحج، وهو ما يسمى بالطواف. يقوم الهندوس أيضًا بجولة واحدة، أو أكثر حول مركز(غاربغريا) معبد (واحد إلى واحد وعشرون)، والذي يطلق عليه باريكرما (المعروف في اللغة السنسكريتية باسم براداكسينا). يدعى كل منهما الطواف بصورة مشتركة.[24][25][26][27][28][29][30][31]

يعتقد بعض أفراد الطائفة الأحمدية، أن الصورة الرمزية الهندوسية لكالكي، هي نبي المسلمين محمد، إذ جادل بعض الباحثين المسلمين، وقليل من الباحثين الهندوس، أن كالكي مذكور كإشارة إلى محمد في بعض الكتب المقدسة الهندوسية، لكن تجاهل معظم العلماء الهندوس ذلك، على نطاق واسع كنظرية زائفة، مدعين أنه من المفترض أن يصل كالكي في نهاية كالي يوغا، وليس في البداية. [32][33][34]

الاختلافات[عدل]

الردة[عدل]

تعتبر الردة، وهي حالة في الإسلام يترك فيها المسلم دينه، أو يكفر به، هي جريمة دينية بحسب بعض المدارس الإسلامية. تسمح الهندوسية بحرية الوجدان، إذ يمكن للهندوسي أن يصبح ملحدا، أو أن يغير معتقداته عندما يريد ذلك.[35][36][37]

تنص كلتا الديانتين على أنه لا إكراه في الدين، على الرغم من مطالبة علماء المسلمين بالعقاب، لترك الإسلام.[38][39]

المراجع[عدل]

  1. ^ For Islam: Qurʾan, Chapter 29, Verse 17. For Hinduism: Yajurveda, Chapter 32, Verse 3; Yajurveda, Chapter 40, Verse 8; Yajurveda, Chapter 40, Verse 9.
  2. ^ Klostermaier, Klaus K. (2007)، A Survey of Hinduism. (ط. 3.)، Albany, N.Y.: State University of New York Press، ص. 46–49، ISBN 978-0-7914-7082-4.
  3. ^ M. Hakan Yavuz Is there a Turkish Islam? The emergence of convergence and consensus Published online: 07 Aug 2006 Pages 213-232
  4. ^ "From the article on Tawhid in Oxford Islamic Studies Online"، Oxfordislamicstudies.com، 06 مايو 2008، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 24 أغسطس 2014.
  5. ^ N Mohammad sahab (1985), The doctrine of jihad: An introduction, Journal of Law and Religion, 3(2): 381–397
  6. ^ Malise Ruthven (يناير 2004)، Historical Atlas of Islam، Harvard University Press، ص. 14، ISBN 978-0-674-01385-8، مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2020.
  7. ^ Neal Robinson (2013), Islam: A Concise Introduction, Routledge, (ردمك 978-0-87840-224-3), Chapter 7
  8. ^ Gülen, Fethullah (2005)، The Messenger of God Muhammad : an analysis of the Prophet's life، ص. 204، ISBN 978-1-932099-83-6.
  9. ^ Gibb, H. A. R. (1970)، Mohammedanism : an historical survey، London New York: Oxford University Press، ص. 67–68، ISBN 0-19-500245-8، مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2020.
  10. ^ Julius J. Lipner (2010)، Hindus : their religious beliefs and practices، Routledge، ص. 8، ISBN 978-0-415-45677-7., Quote: "one need not be religious in the minimal sense described to be accepted as a Hindu by Hindus, or describe oneself perfectly validly as Hindu. One may be polytheistic or monotheistic, monistic or pantheistic, even an agnostic, humanist or atheist, and still be considered a Hindu."
  11. ^ Larson, Bob (2004)، Larson's book of world religions and alternative spirituality، Tyndale House Publishers، ص. 228، ISBN 978-0-8423-6417-1.
  12. ^ Michaels, Axel (2004)، Hinduism: Past and present، Princeton University Press.
  13. ^ Bhattacharyya, Ashim (2006)، Hindu Dharma : introduction to scriptures and theology، New York Lincoln: IUniverse، ص. 8–14، ISBN 978-0-595-38455-6.
  14. ^ Juergensmeyer, Mark؛ Roof, Wade Clark (18 أكتوبر 2011)، Encyclopedia of Global Religion (باللغة الإنجليزية)، SAGE Publications، ص. 271–272، ISBN 9781452266565، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020.
  15. ^ Chaturvedi, B. K. (2004)، Shiv Purana (باللغة الإنجليزية)، Diamond Pocket Books (P) Ltd.، ص. 124، ISBN 9788171827213، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020.
  16. ^ Wash Edward Hale (1999), Ásura in Early Vedic Religion, Motilal Barnarsidass, (ردمك 978-8120800618), pages 2-6
  17. ^ Don Handelman (2013), One God, Two Goddesses, Three Studies of South Indian Cosmology, Brill Academic, (ردمك 978-9004256156), pages 23-29
  18. ^ Wendy Doniger (1988), Textual Sources for the Study of Hinduism, Manchester University Press, (ردمك 978-0719018664), page 67
  19. ^ Firoz-Ul Haque Islam Under the Microscope: A Condensed Digest for Muslims and Non-Muslims Atlantic Publishers & Dist 2006 (ردمك 978-8-126-90700-7) page 35
  20. ^ Mohammed Yamin Impact of Islam on Orissan Culture Readworthy (ردمك 978-9-350-18102-7) page 56-57
  21. ^ Malika Mohammada The Foundations of the Composite Culture in India Aakar Books 2007 (ردمك 978-8-189-83318-3) page 141
  22. ^ Clinton Bennett, Charles M. Ramsey South Asian Sufis: Devotion, Deviation, and Destiny A&C Black (ردمك 978-1-441-15127-8) page 23
  23. ^ Jean Holm, John Bowker Sacred Place Bloomsbury Publishing 2001 (ردمك 978-1-623-56623-4) page 112
  24. ^ "Ambulate"، Dictionary.com، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2014.
  25. ^ "Circum-"، Dictionary.com، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2014.
  26. ^ S.S. Subramuniyaswami (1998)، Loving Ganeśa: Hinduism's endearing elephant-faced God، Motilal Banarsidass Publishers، ص. 221، ISBN 978-81-208-1506-3.
  27. ^ Vinayak Bharne and Krupali Krusche (2012)، Rediscovering the Hindu temple : the sacred architecture and urbanism of India، Newcastle upon Tyne, UK: Cambridge Scholars، ص. 101, 79–105، ISBN 978-1-4438-4137-5.
  28. ^ "Why we do rounds"، The Times of India، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2015.
  29. ^ "Pradkshna"، ISCKON، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2015.
  30. ^ World Faiths, teach yourself - Islam by Ruqaiyyah Maqsood. (ردمك 0-340-60901-X) page 76
  31. ^ Baksh, Kaiyume (2007)، Islam and other major world religions، Trafford، ص. 47–49، ISBN 978-1-4251-1303-2.
  32. ^ Juergensmeyer, Mark (2006)، Oxford Handbook of Global Religions، Oxford: Oxford University Press، ص. 520، ISBN 978-0-19-513798-9، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020.
  33. ^ "Muhammad in Hindu scriptures"، Milli Gazette، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 06 نوفمبر 2014.
  34. ^ "OUR DIALOGUE * Kaliki Avtar"، Islamic Voice، نوفمبر 1997، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2016.
  35. ^ Marie-Luisa Frick؛ Andreas Th. Müller (2013)، Islam and International Law: Engaging Self-Centrism from a Plurality of Perspectives، Martinus Nijhoff Publishers، ص. 95، ISBN 978-90-04-23336-2، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020
  36. ^ Kecia Ali؛ Oliver Leaman (2008)، Islam: The Key Concepts، Routledge، ص. 10–11، ISBN 978-0-415-39638-7، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020
  37. ^ John Esposito (2003)، The Oxford Dictionary of Islam، Oxford University Press، ص. 22، ISBN 978-0-19-512559-7، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020
  38. ^ MK Gandhi, The Essence of Hinduism, Editor: VB Kher, Quote: "According to Gandhi, a man may not believe in God and still call himself a Hindu." نسخة محفوظة 6 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  39. ^ "Quran Tafsir Ibn Kathir"، www.qtafsir.com، مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2020، اطلع عليه بتاريخ 20 أغسطس 2016.