الفلسفة الإسلامية المتقدمة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الفلسفة الإسلامية المتقدمة أو الفلسفة الإسلامية الكلاسيكية هي 'فلسفة عهدية' أي مرتبطة بفترة زمنية محددة ويتحدد معنى الفلسفة وتعريفها كذلك بهذا العهد، والإرتباط بفترة زمنية إنما لتسهيل درجة التعقيد، ليس إلا. أما الشرط الثاني فهو من حيث كثافة النشاط الفلسفي. عليه: الفلسفة الإسلامية المتقدمة مرحلة من النّماء الفلسفي المُكَثّف بين القرن الثاني الهجري و القرن السادس الهجري.[1][2][3] هذا ليس معناه أن المستوطن في مصر من الأمصار الإسلامية تحت حكم ذو طابع ثقافي إسلامي لم يتفلسف ولم يمارس الفلسفة قبل أو بعد هذه الفترة، تماما مثلما أن سد باب الإجتهاد في القرن الرابع الهجري لا يعني إنقطاعه بعد ذلك مطلقا، بل المعنى هو أن الفلسفة لم تُمارس بكثافة وبنفس الحماس والنشاط. في الغالب يشار إلى تلك الفترة بالعصر الذهبي للإسلام مقابل عصر الإنحطاط، وقد كان لإنجازات هذه الفترة أثر عملي على الفلسفة الإسلامية المتأخرة في بعض الأقطار الإسلامية كفارس والهند وعلى فلسفة العصر الوسيط في أوروبا، كما أثرت هذه الإستحقاقات في تطوير الفلسفة الحديثة و العلم الحديث على حد سواء.

مصادر[عدل]

  1. ^ History of Europe - Middle Ages - Reform and renewal - Christianity, Judaism, and Islam, use TOC نسخة محفوظة 03 مايو 2015 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Ahmad، I. A. (June 3, 2002)، "The Rise and Fall of Islamic Science: The Calendar as a Case Study"، Faith and Reason: Convergence and Complementarity (PDF)، جامعة الأخوين، تمت أرشفته من الأصل (PDF) في February 27, 2008، اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2008 
  3. ^ Morewedge، P.، "Ibn Sina (Avicenna) and Malcolm and the Ontological Argument"، Monist، 54: 234–49 
  • التمهيد لمصطفى عبد الرزاق.
  • هذه المقالة مترجمة جزئيا من الصفحة الويكيبيدية الإنجليزية.
Greek letter uppercase Phi.svg
هذه بذرة مقالة عن شخصيات أو مصطلحات متعلقة بالفلسفة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.