الفن المعماري التصوري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الفن المعماري التصوري هو شكل من أشكال العمارة التي تستخدم المذهب التصوري، وتتميز بوجود مقدمة عن أفكار أو مفاهيم من خارج مجال العمارة كوسيلة لتوسيع نطاق النظام المعماري. وينتج ذلك نوعًا من البناء يختلف جذريًا عن البناء الذي يتم على غرار النماذج الكثيرة التي يقوم ببنائها "أعظم مهندسي العمارة"، وفيها تكون الحرفة والبناء هي المبادئ التوجيهية. وتقل أهمية المبنى النهائي كمنتج في الفن المعماري التصوري عن الأفكار التي توجهه، وتتمثل الأفكار بشكل أساسي في النصوص أو الرسوم البيانية أو التركيبات. ومن المهندسين المعماريين الذين نجحوا في هذا الأسلوب ديلر وسكوفيديو،و برنارد تشومي، وبيتر أيزنمان، وريم كولهاس.

تم استعراض الفن المعماري التصوري في مقال بعنوان، ملاحظات خاصة بالفن المعماري التصوري: نحو التعريف والذي كتبه بيتر أيزنمان في عام 1970، وتم استعراضه مرة أخرى في مجلة هارفارد للتصميمات في خريف عام 2003 وشتاء عام 2004، في مجموعة من المقالات التي تحمل عنوان الفن المعماري باعتباره فنًا تصوريًا. ولكن فهم التصميم باعتباره بناءً للتصور كان أمرًا مفهومًا أيضًا من جانب العديد من المهندسين المعماريين في عصر الحداثة. على حد تعبير لويس كان تعقيبًا على فرانك لويد رايت:

لم تنجح، ولم يكن يتعين عليها أن تنجح. فقد كان لرايت الشكل الذي تصوره طويلاً قبل أن يعرف ماذا كان يجري فيه. أنا أدعي أن هذا هو المكان الذي تبدأ فيه العمارة، إنه التصور.[1]

ملاحظات[عدل]

  1. ^ Louis Kahn quote from Frampton, Kenneth. Modern Architecture, a critical history. page 245.

انظر أيضًا[عدل]

قائمة المصادر[عدل]

  • Eisenman, Peter (2004). Eisenman Inside Out: Selected Writings, 1963-1988. Yale University Press. ISBN 0-300-09008-0
  • Frampton, Kenneth (1992). Modern Architecture, a critical history. Thames & Hudson- Third Edition. ISBN 0-500-20257-5
  • "Architecture As Conceptual Art?". Harvard Design Magazine. Number 19, Fall 2003/Winter 2004.