هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المُناسبة.

الفوهات النيزكية بالجزائر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مُراجعة. ينبغي أن يُزال هذا القالب بعد أن يُراجعها محررٌ ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المُناسبة. (يوليو 2013)

الفوهات النيزكية meteor crater عبارة عن تشكيلات جيولوجية ناتجة عن ارطام نيازك بالأرض خلال مختلف العصور الجيولوجية .حيث تترك آثارا بارزة على سطح الأرض و قد تشوه او تطمس هذه الأخيرة بفعل العوامل الطبيعية و/او البشرية. و قد تم احصاء أربعة فوهات ضخمة في الجزائر، هي:

- فوهة تالمزان ، إلى الجنوب الشرقي من حاسي الدلاعة ولاية الأغواط (الإحداثيات 4′2°N°33′19 - E )قطرها 1750 م وعمقها 55 م و عمره أقل من 03 مليون سنة.

- فوهة وارقزاز ،إلى الشمال من مدينة تندوف (الإحداثيات 29°0′N 7°33′W ) قطرها 3500 م و عمره اقل من 70 مليون سنة.

- فوهة تين بيدار ، إلى الشرق من مدينة عين صالح (الإحداثيات 27°36′N 5°7′E ) قطرها 6000 م و عمره أقل من 70 ملون سنة.

- فوهة آمقيد يقع إلى الشمال الشرقي من مدينة تمنراست (الإحداثيات 26°5′N 4°24′E ) و قطرها 550 م و عمقها 65 م و عمره أقل من 100 الف سنة.

كما تم مؤخرا (2010) إكتشاف فوهة نيزكية صغيرة قطرها 25 متر بمنطقة أوجليدة القريبة من بلدة شتوان (05 كلم شمال مدينة تلمسان) من طرف الباحث الهاوي عمر سيدي محمد الذي إتصل بمختصين بعلوم الأرض من جامعتي الجزائر و تلمسان اللذان أكدا الطبيعة النيزكية للفوهة [1]،[2]،[3].

و لاننسى العدد الكبير من النيازك الذي أكتشفت بالجزائر خاصة المناطق الصحراوية . و أشهرها نيزك تمنطيط بولاية أدرار و التي تكون قد سقطت بين نهاية القرن الرابع عشر و بداية القرن الخمس عشر الميلاديين على بعد 12 كلم من قصر تمنطيط، لونه أسود و يبلغ وزنه حوالي نصف طن. ثم تم نقلها إلى القصر حيث بقيت هناك في إحدى الساحات . و كانت نساء المنطقة اللآئي ليس لهن أولاد تجلسن علها لإعتقادنهن بقدرة هته الصخرة السوداء (التي تشبه الحجر الأسود بالكعبة المشرفة) أن تشفيهن من العقم. و لقد تم نقلها من طرف الفرنسيين سنة 1927 إلى متحف التاريخ الطبيعي بباريس[4]

و تأتي اغلب النيازك من حزام الكويكبات الموجود بين كوكبي المشتري و المريخ ، و قد تشكل خطرا على الحياة على الأرض . و هي التي تسببت في انقراض الديناصورات.

مراجع[عدل]

  1. ^ Le Quotidien d’Oran-17.02.2010
  2. ^ ELAyam-2 » Les plus beaux cratères de météorites en Algérie
  3. ^ L'Ajjer, Sahara central Par Jean Dubief
  4. ^ La météorite de Tamentit - ALGERIE DECOUVERTE
Flag and map of Algeria.svg
هذه بذرة مقالة عن موقع جغرافي في الجزائر بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.