القوشجي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
القوشجي
(بالتركية العثمانية: علی قوشچی تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
علي بن محمد السمرقندي المعروف بالقَوْشَجي.
علي بن محمد السمرقندي المعروف بالقَوْشَجي.

معلومات شخصية
الميلاد 1403
سمرقند  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 879 هـ
إسطنبول  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Turkey.svg تركيا
الدولة التيمورية
Ottoman flag.svg الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
اللقب حكيم أهل السنة
الديانة مسلم سني
المذهب حنفي
الحياة العملية
المهنة عالم مسلم
موظف في مرصد أولوغ بيك،  وآيا صوفيا  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات

علاء الدين علي بن محمد القَوْشَجي السمرقندي (ت. 879هـ / 1474م) هو فلكي رياضي، وفقيه حنفي، ومتكلم[؟] على مذهب أهل السنة من الأشاعرة والماتريدية، أصله من سمرقند. برع في علم الكلام والعلوم الرياضية حتى لقبه البعض بـ(حكيم أهل السنة).[1][2]

والقوشجي كلمة تركية بمعنى «حافظ الطير» يقال كان أبوه من خدام الأمير أولوغ بيك ملك الدولة التيمورية، يحفظ له البزاة، ثمّ ذهب إلى كرمان فقرأ على علمائها وصنّف فيها شرح تجريد العقائد لنصير الدين الطوسي، وعاد إلى سمرقند. وكان أولوغ بيك قد بنى مرصداً فيها، ولم يكمله فأكمله القوشجي، ثمّ ذهب إلى تبريز فأكرمه سلطانها «الأمير حسن الطويل» وأرسله في سفارة إلى السلطان «محمد الفاتح»، ليصلح بينهما فاستبقاه السلطان الفاتح عنده، فألّف له رسالة في الحساب أسماها «المحمّدية» ورسالة في علم الهيئة أسماها «الفتحية»، فأعطاه مدرسة «أيا صوفيا» فأقام بالأستانة، وتوفي فيها، ودفن في جوار الصحابي أبي أيوب الأنصاري.[2][3] قرأ الرياضيات والفلك على قاضي زاده الرومي.[4]

حياته العلمية[عدل]

أكمل دراسته الدينية والابتدائية في سمرقند أثناء حكم أولوغ بك على خراسان وبلاد ما وراء النهرين، وهي منطقة تاريخية و جزء من آسيا الوسطى حيث تتكون من أراضي في أفغانستان وكازاخستان.

وفي سن مبكّر أصبح القوشجي مهتما بعلم الفلك والرياضيات. وقد درس عند أعظم العلماء في عصره مثل أولوغ بك وهو رياضي وعالم فلك، وعند قاضي زاده الرومي وهو عالم بالرياضيات والفلك والحكمة، وغياث الدين الكاشي وهو مشهور أيضًا بالحكمة والفلك والرياضيات والنجوم كذلك.

عُيِّن القوشجي كأول مدير في المرصد في سمرقند من قبل أولوغ بك، وعمل هناك لفترة طويلة. وبدعوة من السلطان محمد الفاتح وصل القوشجي إلى إسطنبول، واستُقبِل باحتفال كبير هناك، وأصبح مُدرسًا في مدرسة أياصوفيا.

من أشهر ابتكاراته رسم القمر لأول مرة في التاريخ، وقياس خطوط والعرض لإسطنبول، واختراع العديد من الساعات الشمسية.

وقد ترك علي القوشجي عدة آثار هامة في مجال علم الفلك والرياضيات.[5]

بعد وفاة أولوغ بك، ذهب القوشجي إلى هرات، طشقند، وأخيرا تبريز حيث حوالي 1470، ثم أرسله حاكم آق قويونلو أوزون حسن كمندوبه إلى السلطان العثماني محمد الفاتح. في ذلك الوقت السلطان حسين بايقرا جاء للسيطرة على مدينة هرات الا أن القوشجي فضل القسطنطينية على هرات بسبب موقف السلطان محمد الفاتح تجاه العلماء والمفكرين.

آثاره[عدل]

له آثار بالعربية والفارسية، منها:

المراجع[عدل]

  1. ^ "موسوعة الإمام السيد عبدالحسين شرف الدين". كتب جوجل. 
  2. ^ أ ب ت "بحوث في الملل والنحل". شبكة رافد للتنمية الثقافية. 
  3. ^ الزركلي، خير الدين (أيار 2002 م). الأعلام - ج 5 (الطبعة الخامسة عشر). بيروت: دار العلم للملايين. صفحة 9. 
  4. ^ موالدي، مصطفى. "القوشجي (علي بن محمد ـ)". الموسوعة العربية. هئية الموسوعة العربية سورية- دمشق. اطلع عليه بتاريخ كانون 2014 م.  الوسيط |المؤلف= و |الأخير= تكرر أكثر من مرة (مساعدة);
  5. ^ علي كوشجو.. أحد أشهر علماء الفلك والرياضيات في العهد العُثماني نسخة محفوظة 08 ديسمبر 2015 على موقع واي باك مشين.