هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

الكوكب الأزرق الجزء الثاني (وثائقى)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Icon Translate to Arabic.png
هذه المقالة بها ترجمة آلية يجب تحسينها أو إزالتها لأنها تخالف سياسات ويكيبيديا. (أبريل 2019)
Blue Planet II
النوع فيلم وثائقي بري  [لغات أخرى]
تأليف بي بي سي  تعديل قيمة خاصية الصانع (P170) في ويكي بيانات
تقديم ديفيد أتينبارا
التأليف الموسيقي
البلد United Kingdom
لغة العمل English
عدد الحلقات 7
الإنتاج
المنتج المنفذ
  • James Honeyborne
  • Mark Brownlow
مدة العرض 60 minutes
موسيقي هانز زيمر  تعديل قيمة خاصية الملحن (P86) في ويكي بيانات
شركة الإنتاج
الإصدار
القناة
صيغة الصورة
صيغة الصوت
بث لأول مرة في 29 أكتوبر 2017 (2017-10-29)
بث لآخر مرة في 10 ديسمبر 2017 (2017-12-10)
التسلسل الزمني
Fleche-defaut-droite-gris-32.png The Blue Planet
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
برامج متعلقة به كوكب الأرض الجزء الثاني (وثائقي)
وصلات خارجية
الموقع الرسمي http://www.bbc.co.uk/programmes/p04tjbtx
IMDb.com صفحة البرنامج  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات
الكوكب الأزرق الجزء الثاني (بالإنجليزية: Blue Planet ll) هي سلسلة تلفزيونية وثائقية بريطانية عن الحياة البحرية صدرت عام 2017 أنتجتها وحدة التاريخ الطبيعي في هيئة الإذاعة البريطانية. السلسلة هي الجزء الثاني بعد سلسلة, الكوكب الأزرق  التي صدرت في عام 2001 ، السلسلة أيضا رواها و قدمها السير ديفيد أتينبورو,[1] والموسيقى كانت من تأليف هانز زيمر.

وسم الفتح <ref> غير صحيح أو له اسم سييء.

بثت السلسلة لاول مرة في 29 تشرين الأول / أكتوبر 2017 و كان البث موحد بين قنوات بي بي سي واحد, بي بي سي واحد HD و بي بي سي الأرض ، مما يجعلها أول سلسلة تاريخ طبيعي تعرض في نفس اليوم في المملكة المتحدة ، مناطق أوروبا الشمالية وآسيا.

التأثير[عدل]

كان للسلسلة الفضل في رفع مستوى الوعي عن التلوث الناتج عن البلاستيك محليا ودوليا ، تأثير أطلف عليه اسم "تأثير الكوكب الأزرق".[2]

بعد بث البرنامج في المملكة المتحدة ،أعلنت بي بي سي عن نيتها تماما بمنع استخدام البلاستيك داخل المنظمة بحلول عام 2020.[3] في نيسان / أبريل عام 2018 ، ردا على تزايد الدعم الشعبي مرتبط مباشرة بسلسلة الكوكب الأزرق ، أعلنت الحكومة البريطانية أنها تدرس فرض حظر وطني على استخدام المنتجات البلاستيكية.[4] وذكر أيضا أن قرار الملكة إليزابيث الثانية حظر زجاجات من البلاستيك أو القش عبر العقارات الملكية كان في جزء منه ردا على السلسلة الوثائقية.[5]

المراجع[عدل]

  1. ^ Jackson، Jasper. "Sir David Attenborough to return for BBC's Blue Planet II". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2017. 
  2. ^ NTAs: David Attenborough on Blue Planet II's Impact - BBC News نسخة محفوظة 20 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ The Blue Planet Effect: BBC to ban single use plastics from 2020 نسخة محفوظة 24 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Global 24-hour boycott on plastic packaging to fight ocean pollution begins in wake of 'Blue Planet effect' نسخة محفوظة 11 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ The Queen declares war on plastic after David Attenborough documentary نسخة محفوظة 30 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجية[عدل]