اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفيتي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اللجنة المركزية
Центральный комитет
القيادة
الرئيس السكرتير العام
ينتخبه المؤتمر الحزبي
مسؤول أمام المؤتمر الحزبي
مسؤول عن لجان اللجنة المركزية، إدارات اللجنة المركزية، المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفيتي (البوليتبورو)، المكتب التنظيمي للجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفيتي، سكرتارية الحزب الشيوعي السوفيتي، وباقي أجهزة الحزب الأخرى
الأعضاء عدد متفاوت
مكان الإجتماع
Flag of the Soviet Union (1936-1955).svg الميدان القديم، موسكو، جمهورية روسيا السوفيتية الاتحادية الاشتراكية، الاتحاد السوفيتي

اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفيتي (بالروسية: Центра́льный комите́т Коммунисти́ческой па́ртии Сове́тского Сою́за – ЦК КПСС، نح: تسينترالني كوميتيت كاميونيستيتسكوي بارتيي سافيتسكافو سايوزا)، وتعرف ЦК (تسى كا) اختصارًا بالروسية، وهي أعلى سلطة سيادية في الحزب الشيوعي السوفييتي خلال الفترات الانتقالية بين مؤتمرات الحزب بحكم القانون، ووفقُا لقانون الحزب فاللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفيتي هي المنوطة بإقرار السياسات العامة للحزب ومن ثمّ الحكومة المُنتخبة في الفترة ما بين مؤتمرات الحزب المتعاقبة، ويتم انتخاب أعضاء اللجنة المركزية من بين أعضاء مؤتمر الحزب نفسه.

أثناء قيادة فلاديمير لينين للحزب الشيوعي السوفيتي كانت اللجنة المركزية للجزب الشيوعي السوفيتي أعلى السلطات التنفيذية خلال فترات ما بين مؤتمرات الحزب وذلك حتى المؤتمر الحزبي الثامن المُنعقد عام 1919، والذي أقرّ إنشاء المكتب السياسي (البوليتبورو) للإضطلاع بالمسائل التي تحتاج لقرارات فورية ولا تحتمل التأجيل حتى موعد انعقاد المؤتمر الحزبي التالي، وإن اعترضت بعض الوفود على إنشاء البوليتبورو شكلًا وموضوعًا مما أدّى لوضع البوليتبورو مسؤولًا أمام اللجنة المركزية للحزب علاوة على السماح لأعضاء اللجنة المركزية للحزب بحضور اجتماعات البوليتبورو والإدلاء بأصواتهم وإن كان استشاريًا، ومع وفاة فلاديمير لينين انتزع جوزيف ستالين السطة داخل الحزب الشيوعي السوفيتي من خلال منصب السكرتير العام لسكرتارية الحزب، ومع إحكام جوزيف ستالين قبضته على السلطة داخل الحزب تضائلت سلطات اللجنة المركزية للحزب أمام البوليتبورو الذي ضمّ جماعة صغيرة من المواليين لستالين.

وبوفاة جوزيف ستالين عام 1953 أصبحت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي مجرّد صورة رمزية داخل الحزب الشيوعي السوفيتي بعدما أضحت مسؤولة أمام البوليتبورو وليس العكس كما كان مُفترضًا دائمًا، وبزوال ستالين عن السلطة، تنفّست اللجنة المركزية الصعداء وأصبحت محورًا رئيسيًا أثناء النزاع على السلطة لخلافة ستالين، واستمرّت نفوذ اللجنة المركزية في ازدياد بعد صعود نيكيتا خروتشوف للحكم والذي بدى جليًا في رفض اللجنة المركزية لقرار إقالة خروتشوف الصادر عن البوليتبورو عام 1957 قبل أن تعود اللجنة نفسها لإقالة خروتشوف وانتخاب ليونيد بريجنيف لمنصب السكرتير العام للحزب الشيوعي السوفيتي عام 1964 وعليه أبقت اللجنة المركزية على سلطاتها وقوتها خلال الأعوام الأولى من حكم بريجنيف قبل أن تتوارى مرّة أخرى في ظلال البوليتبورو، ومنذ ذلك التاريخ وحتى صعود ميخائيل غورباتشوف للسلطة استمرّ دور اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفيتي في الانحصار في ظل تنامي سلطات البوليتبورو الذي أصبح أعلى السلطات السياسية بحكم الأمر الواقع داخل الاتحاد السوفيتي.

طالع أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

قراءات مُفصّلة[عدل]