المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

المؤتمر الوطني (السودان)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أكتوبر 2009)

[غير محايد]

Arwikify.svg
هذه المقالة تحتاج للمزيد من الوصلات للمقالات الأخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (نوفمبر 2009)

تم تأسيس حزب المؤتمر الوطني السوداني في العقد الأخير من القرن الماضي، وبالتحديد في عام 1994م حيث أنشئ أولا كمؤسسة من مؤسسات الدولة السودانية وجزء من نظام المؤتمرات الذي تبنته حكومة الإنقاذ الوطني كطريق للحكم أشبه ما يكون بالنظام الجماهيري الليبي وتحول لاحقا لحزب واحد ثم تحول لحزب سياسي عند إقرار النظام التعددي لاحقا، وكان الهدف الأساسي من تكوينه هو إنشاء حزب وطني له المقدرة على لم جميع أبناء الوطن بدون وجود أي نوع من أنواع التفرقة بين عضويته، لا لون، أو عرق، أو غير ذلك من أنواع التفرقة، وذلك بهدف تنمية البلاد، وتوحدها، والمضي بها قدماً إلى مصاف الدول المتقدمة في جميع المجالات, و لكن للاسف كان هذا مجرد عنوان زائف للتمويه حيث ان المؤتمر انتهج سياسة التمكين منذ تسلمه مقاصد الحكم و اصبح الشعب السوداني في حالة يرثى لها من حيث المعيشة فلا يستطيع المواطن بغض النظر عن مهنته العمل في السودان مما ادى إلى هجرة ما يقارب 3 ملايين سوداني و سودانية إلى مختلف الدول بحثا عن حياة أفضل و مستقبل مشرق لهم و لاولادهم عكس الذي في السودان. الان السودان يعتبر الاغلى من حيث العقارات و الاراضي و شهد في الفترة من 2011 إلى 2013 ارتفاع و زيادة في اسعار جميع السلع بنسبة تصل إلى 320%!! بحجة ان انفصال جنوب السودان اثر على الاقتصاد السوداني بالرغم من عدم وجود اي تاثير حقيقي. اصبح الشعب السوداني يعاني بشدة في الاونة الاخيرة من صعوبة و غلاء الخدمات الصحية بصورة كبيرة مع ارتفاع اسعار مدارس الاساس و الثانوي و الجامعات بصورة لا يستطيع ان يتحملها المواطن صاحب الدخل المرتفع ناهيك عن صاحب الدخل المتوسط او المحدود. الاحصائيات الان تشير إلى ندهور واضح في مستوى معيشة المواطن السوداني ف 60% من السودانيين اميين و 80% من السودانيين لا يتناولون الطعام المناسب, حالةالاقتصاد السوداني اصبحت صعبة جدا في ظل الحديث المتواصل عن عدم مقدرة فرد واحد من اعالة اسرة باكملها, تحتاج الاسرة على الاقل لشخصين يعملان في المنزل لابقاء الالتزامات الضرورية.

References[عدل]

http://www.ncp.sd/

Flag-map of Sudan.svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بالسودان بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.