المؤسسة اللبنانية للإرسال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
المؤسسة اللبنانية للإرسال
شعار المؤسسة اللبنانية للإرسال.png

اختصاص متنوعة
شعار القصة كلها
التأسيس 23 أغسطس 1985 (العمر 30 سنة)
اللغة عربية
المقر  لبنان
القطاع خاصة
المدير بيار الضاهر
المقر الاجتماعي بيروت، لبنان
موقع الوب الموقع الرسمي
البث
عبر الساتل نايل سات، عرب سات، يوتلسات 10شرقا

المؤسسة اللبنانية للإرسال أو Lebanese Broadcasting Corporation هي مؤسسة إعلامية أسسها حزب القوات اللبنانية في 23 أغسطس 1985، كانت الوسيلة الإعلامية الأساسية للحزب سياسي خلال فترة الحرب الأهلية اللبنانية، لكن أصبحت مواقفها السياسية حياديّة بعد إنتهاء الحرب.

يرأس مجلس إدارتها الشيخ بيار الضاهر، ويملك الأمير الوليد بن طلال 49% من أسهم القناة الفضائية، بينما تتوزع بقيه نسب المحطة الفضائية على الشركاء بالمحطة الأرضية، كما يملك بعض السياسيين اللبنانيين بعض الأسهم مثل عصام فارس، محمد الصفدي، نجيب ميقاتي، ميشال فرعون وسليمان طوني فرنجيّة. كما أن زوجة رئيس مجلس الإدارة السيدة رندة الضاهر وشقيقاتها رولا سعد (منتجة) يمتلكن بعض الأسهم بالمؤسسة.

إنفصال LBCI الأرضية عن LBC الفضائية اللبنانية[عدل]

أطلقها الشيخ بيار الضاهر في العام 1996، ودخل صالح كامل شريكا بالأضافة إلى قناة LBC أوروبا ،أصبحت أهم القنوات الفضائية في العالم العربي فأنتجت أهم برامج المسابقات والألعاب بالإضافة إلى برامج الأطفال،والغناء والفن، وكانت سبب شهرة العديد من المذيعيين أمثال طوني خليفة وغيرهم، وقعت في العام 2004 عقد شراكة مع جريدة الحياة فأصبحت نشرة أخبار الحياة إل بي سي، وفي العام 2007 دخل الضاهر في شراكة مع شبكة قنوات روتانا ،ظنا منه بأنه سوف يكسبها قوة أكبر لكن الامر لم يكن كذلك، فقد قام الوليد بن طلال بشراء أسهم الشيخ صالح كامل وبالتالي مالك الأسهم القناة الفضائية، ودب الخلاف بين الضاهر و الوليد بسبب إستيلاء الوليد على المحطة الفضائية وإدخالها في شراكات أجنبية الامر الذي أثار غضب بيار الضاهر وأسهم في تدني وانحدار مستوى القناة حسب وصف الضاهر وفي يوم الأربعاء 14 مارس 2012، إنتقل بث القناة الفضائية من لبنان إلى مصر، بعد خمسة عشر عاما من البث في لبنان بعد ارتفاع حدة الخلاف بين الشيخ بيار الضاهر و الأمير الوليد بن طلال ما سبب وقف مجموعة من البرامج، أو الاكتفاء ببثها على القناة الأرضية اللبنانية أو الفضائية السعودية، فأدى الأمر لإنفصالLBCI الأرضية عن توأمتها LBC الفضائية اللبنانية ، فإنتقل قسم من المذيعين إلى الفضائية أمثال بلال العربي، نانسي ياسين والقسم الأخر إلى القناة الأرضية، فتغيير شعار القناة الفضائية وأزيلت كلمة الفضائية اللبنانية لتصبح فقط LBC SAT، ومنع بث LBC Europe على قمر النايل سات والعرب سات ،مما أدى التى تصفية شركة باك التابعة لها ،والتسبب في بطالة 400 شخص مع رفض الأمير الوليد بن طلال دفع التعويضات المستحقة لهم إلى اليوم. ومنعه بث أي قناة تحمل اسم ال بي سي، لكن بيار الضاهر لم يرضخ لهذا الأمر فاطلق قناة LDC"' مع نهاية العام 2012 التي تعني lebanese diaspora channel ,وهي بمثابة lbci الفضائية ،بعدها قام بإطلاق قناة lbc drama بخاصية الجودة العالية للمشاهدين اللبنانين فقط وعودة LBC europe على قمر اليوتلسات و هي حاليا بإنتظار حكم القضائين الفرنسي واللبناني للعودة للبث فضائيا بإسم LBCI

أول شعار للمؤسسة اللبنانية للإرسال
الشعار السابق للمؤسسة اللبنانية للإرسال 1995-2009
شعار المؤسسة اللبنانية للإرسال 2009-2012


شعارات قناة LBC الفضائية 1996-حتى الآن[عدل]

أول شعار لقناة LBC الفضائية 1996


شعار قناة LBC الفضائية 2008-2012
شعار قناة LBC الفضائية إذا لم يتم إنفصال القناة الفضائية عن الأرضية
  • شعار القناة 2013
  • عام 2013 أزيلت كلمة الفضائية اللبنانية لتصبح LBC TV
    شعار قناة LBC الفضائية 2013-حتى الآن

استعادة القنوات من قبضة الوليد[عدل]

في 6 أغسطس 2015 قناة LBCI اللبنانية تقدمت بدعوى التحكيم، أمام القضاء الفرنسي، ضد الأمير السعودي، الوليد بن طلال.ونصّ الحكم، الذي نقلته القناة، على “وجوب كفّ بن طلال قرصنته لـ ,LBC Europe America, Australia, Africa, Maghreb والتنازل عن حقه لهذه القنوات، وإعادتها لـLBCI مقابل دولار واحد”.كما نصّ قرار محكمة التحكيم الفرنسية على تحميل الأمير، الوليد بن طلال، كامل رسوم ومصاريف الدعوى القضائية التي خسرها.

القنوات التي استعادتها المؤسسة اللبنانية للإرسال من الوليد بن طلال

قنوات المؤسسة اللبنانية للإرسال[عدل]

Lbc group.jpg

أهم الشخصيات[عدل]

أشهر البرامج[عدل]

إثارة الجدل[عدل]

انتشرت في يناير 2014 أخبار أكدت أن فقرة ألعاب سهرة رأس السنة في أل بي سي شابها الغش إذ أن أرقام الهواتف الرابحة كانت لأقارب أشخاص يعملون في المحطة مما يمثل تضارب مصالح بل وقام العاملون باختيار هذه البطاقات لتربح. وأصدرت أل بي سي بيانا اعترفت فيه بالغش وقالت أنها ستحاسب المسؤولين عنه.[1]

مراجع[عدل]

  1. ^ "فضيحة تهزّ أروقة LBCI والمحطّة توضح". سيدتي نت، 16 يناير 2014. وصل لهذا المسار في 16 يناير 2014.

وصلات خارجية[عدل]