المؤسسة اللبنانية للإرسال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
المؤسسة اللبنانية للإرسال
صورة معبرة عن المؤسسة اللبنانية للإرسال
شعار المؤسسة من 2013-حتى الآن

معلومات عامة
النوع متنوعة
الشعار التجاري « القصة كلها »
المدير بيار الضاهر
تاريخ التأسيس 23 أغسطس 1985 (العمر 31 سنة)
البلد  لبنان
اللغة العربية
المقر الرسمي بيروت، لبنان
الموقع الرسمي lbcgroup.tv
عبر الساتل نايل سات، عرب سات، يوتلسات 10شرقا

المؤسسة اللبنانية للإرسال (Lebanese Broadcasting Corporation) هي مؤسسة إعلامية أسسها حزب القوات اللبنانية في 23 أغسطس 1985، كانت الوسيلة الإعلامية الأساسية للحزب السياسي خلال فترة الحرب الأهلية؛ لكن مواقفها السياسية أصبحت حياديّة بعد انتهاء الحرب.

يرأس مجلس إدارتها الشيخ بيار الضاهر؛ ويملك الأمير السعودي الوليد بن طلال 49% من أسهم القناة الفضائية؛ بينما تتوزع بقية النسب على الشركاء بالمحطة الأرضية. ويملك سياسيون لبنانيون بعض الأسهم، مثل عصام فارس، محمد الصفدي، نجيب ميقاتي، ميشال فرعون وسليمان طوني فرنجيّة. كما أن زوجة رئيس مجلس الإدارة السيدة رندة الضاهر وشقيقتها رولا سعد تملكان بعض أسهم المؤسسة.[1]

أول شعار للمؤسسة اللبنانية للإرسال عام 1985
شعار المؤسسة اللبنانية للإرسال 1995-2008
شعار المؤسسة اللبنانية للإرسال 2009-2012

القناة الفضائية وانفصالها عن الأرضية[عدل]

Alhayat combo.jpg
  • في عام 2008 دخل الضاهر في شراكة مع شبكة قنوات روتانا ظنا منه بأنه سوف يكسبها قوة أكبر لكن الامر لم يكن كذلك، فقد قام الوليد بن طلال بشراء أسهم الشيخ صالح كامل وبالتالي امتلك أسهم القناة الفضائية [3] .
  • دب الخلاف بين الضاهر و الوليد بسبب استيلاء الوليد على المحطة الفضائية وإدخالها في شراكات أجنبية الامر الذي أثار غضب بيار الضاهر وأسهم في تدني وانحدار مستوى القناة حسب وصف الضاهر ذهبت ملكيّة «ال بي سي الفضائية اللبنانية» (LBC SAT) إلى بن طلال الذي كان يمتلك 85 في المئة من أسهمها، إلى جانب 85 في المئة من أسهم شركة باك
  • في يوم الأربعاء 14 مارس 2012، انتقل بث القناة الفضائية من لبنان إلى مصر، بعد خمسة عشر عاما من البث في لبنان بعد ارتفاع وتيرة الخلاف بين
  • تسبب ذلك وقف مجموعة من البرامج، أو الاكتفاء ببثها على القناة الأرضية اللبنانية أو الفضائية السعودية، فأدى الأمر لإنفصال المؤسسة اللبنانية للإرسال الأرضية عن توأمتها ال بي سي الفضائية اللبنانية[4]
  • وتغير شعار القناة الفضائية وأزيلت كلمة الفضائية اللبنانية لتصبح فقط LBC SAT، ومنع بث LBC Europe على قمر النايل سات والعرب سات
  • أدى ذلك إلى تصفية شركة باك التابعة لها ،والتسبب في بطالة 400 شخص مع رفض الأمير الوليد بن طلال دفع التعويضات المستحقة لهم إلى اليوم،[5][6][7] ،مع استمرار القنوات الخمس ببثّ برمجة «أل بي سي آي»، لجأ بن طلال إلى القضاء في بريطانيا، للاستحواذ على ملكيّتها. محامي «أل بي سي آي» نقل التحكيم إلى فرنسا في العام 2013، ليصدر القرار النهائي غير القابل للاستئناف في آب 2015، ملزماً بن طلال بتكاليف الدعوى كافة، وبإعادة كامل ملكيّة القنوات وعناوينها إلى «أل بي سي آي».

وأبرز ما ضمّه القرار القضائي، هو التأكيد على أنّ «الوليد بن طلال أخلّ بالعقد الموقّع بيننا». وذلك برأيه تفصيل مهمّ لبتّ شؤون التحكيم الأخرى، منها ملكيّة «أل بي سي سات»، إلى جانب دفع تعويضات موظَّفي «باك» المصروفين.

وكانت الاتفاقيّة الموقّعة بين بن طلال والمؤسسة تلزمه بالحفاظ على بثّ القنوات الشقيقة لـ«أل بي سي آي» وعدم وقفها أو تحويلها لبثّ برامج غير تلك التي تعرض على «أل بي سي آي» الأرضيّة. قبلها قام النائب العام علي إبراهيم بالإدعاء على ستّ شركات في جرم الإفلاس الاحتيالي، هي «باك ليميتيد»، و «روتانا اف زي هولدينغ»، و «ليبانيز ميديا هولدينغ ليميتيد LMH»، و«ال بي سي سات»، و«ال بي سي بلاس»، و«روتانا تي في». وتبيّن أنّ شركة «باك» أقدمت على إلغاء ديون كانت متوجّبة على شركات مجموعة «روتانا» بقيمة حوالي 64 مليون دولار أميركي.

  • أطلق الشيخ بيار قناة «أل دي سي» lebanese diaspora channel في نهاية العام 2012 تعويضاً عن وقف بثّ «أل بي سي أوروبا» وشقيقاتها فضائيّاً. ,وهي بمثابة lbci الفضائية[8]
  • بعدها في بداية العام 2013 قام بإطلاق قناة lbci drama أرضيا بخاصية الجودة العالية للمشاهدين اللبنانيين فقط وعودة LBC europe على قمر اليوتلسات[9][10].
  • في السابع عشر من أيلول 2016 أطلق الشيخ بيار الضاهر قناة ال بي سي آي الثانية lbci2 لتحل مكان قناة أل بي سي ذات الشعار الأحمر وهي قناة أرضية موجهة لفئة الشباب وتقوم بعرض برامج منوعة مسلسلات محلية وعربية إضافة للدراما التركية دون بث البرامج السياسية والأخبار وشعارها " لأنو الدّني حلوة اثنين اثنين بدل النّجمة صارو اثنين"[11][12].
شعار قناة ال بي سي تو الثانية

النزاع القضائي مع القوات اللبنانية[عدل]

  • في 14 تشرين الأول 2010 ، أصدر قاضي التحقيق لدى محكمة بيروت الإستئنافية فادي العنيسي قراراً ظنياً في الدعوى المقامة من قبل القوات اللبنانية ممثلاً برئيس الهيئة التنفيذية سمير جعجع ضد المؤسسة اللبنانية للإرسال "ال بي سي" ورئيس مجلس إدارتها بيار الضاهر وأعضاء مجلس الادارة والشركات الملحقة بها بجرم إساءة الأمانة.
  • العنيسي استند في قراره الى محضر استماعٍ الى جعجع بصفته شاهداً، مع العلم أنه الجهة المدّعية وقتها. وبإقدامه على هذه الخطوة، أي الاستماع الى المدعي بصفة شاهد، تم تغييب المدّعى عليه عن الجلسة وارتكاب مخالفة قانونية [13] .
  • يذكر أن المحطة الأصلية لم تعد تحوي بعد تفريعها خلال عقد التسعينات من القرن الماضي سوى نحو عشرين موظفاً مسجلين في الضمان الإجتماعي وبعض الأثاث واسم الشركة لا غير. ولا تزال الدعوى في مرحلة الأخذ والرد المتعلقة بالدفوع الشكلية وفي الأساس أمام القضاء. علماً أن لجوء حزب “القوات” إلى القضاء أخر عملية زيادة رأس المال نحو سنتين[14][15] .

استعادة القنوات من قبضة الوليد[عدل]

في 6 أغسطس 2015 ربحت المؤسسة اللبنانية للإرسال اللبنانية دعوى التحكيم التي تقدمت بها، أمام القضاء الفرنسي، ضد الأمير السعودي،الوليد بن طلال.ونصّ الحكم، الذي نقلته القناة، على “وجوب كفّ بن طلال قرصنته لـ ,LBC Europe America, Australia, Africa, Maghreb والتنازل عن حقه لهذه القنوات، وإعادتها لـLBCI مقابل دولار واحد”.كما نصّ قرار محكمة التحكيم الفرنسية على تحميل الأمير، الوليد بن طلال، كامل رسوم ومصاريف الدعوى القضائية التي خسرها [16][17] .

القنوات التي استعادتها المؤسسة اللبنانية للإرسال من الوليد بن طلال

أل بي سي آي والشراكة مع أم بي سي[عدل]

في مايو 2016 وقع الشيخ بيار الضاهر بواسطة شريكه وشريك إم بي سي الإعلاني رئيس مجلس إدارة «مجموعة الشويري» بيار الشويري ــ من استغلال الفاقة السعودية المستجدة لاختراق الأبواب السعودية التي أقفلها الوليد بن طلال مما إلى توقيعه عقداً مع إم بي سي يحظى بموجبه بالحق في إعادة عرض ما يريده من برامج تنتجها القناة السعودية من برامج تلفزيونية ومسلسلات منها بروجكت رانواي الشرق الأوسط و توب شيف إضافة لإعادة عرض حلقات برنامج ذا فويس و أرابز غوت تالنت[18] .

قنوات المؤسسة اللبنانية للإرسال[عدل]

  • LBCIالمؤسسة اللبنانية للإرسال بالشعار الأزرق
  • LB2 بالشعار الأزرق والأحمر
  • LBCI news بالشعار الأبيض
  • LBCI HD وSD بالشعار الأخضر
  • LBCI دراما بالشعار الأحمر سابقاً لاصبح قناة LB2 انترناشونال بعد دمحها بها
  • LBC أوربا بالمربع الأزرق
  • LBCاميركا بالمربع الأحمر
  • LBC استراليا بالمربع البنفسجي
  • LBC أفريقيا بالمربع البرتقالي
  • LBC المغرب بالمربع الاخضر ،
  • واو
  • قناة c33 الناطقة بالفرنسية
  • نغم
  • قناة الانتشار اللبنانيLDC
  • LDC أميركا بالشعار الأزرق
  • LDC استراليا بالشعار الأزرق
  • LBC PLUS

أهم الشخصيات[عدل]

أشهر البرامج[عدل]

إثارة الجدل[عدل]

انتشرت في يناير 2014 أخبار أكدت أن فقرة ألعاب سهرة رأس السنة في أل بي سي شابها الغش إذ أن أرقام الهواتف الرابحة كانت لأقارب أشخاص يعملون في المحطة مما يمثل تضارب مصالح؛ بل وقام العاملون باختيار هذه البطاقات لتربح. وأصدرت أل بي سي بيانا اعترفت فيه بالغش وقالت أنها ستحاسب المسؤولين عنه.[19]

مراجع[عدل]

  1. ^ محطات في تاريخ ال بي سي الشرق الأوسط نشر في 26 فبراير 2005
  2. ^ الوليد يمتلك 49 بالمئة من ال بي سي الشرق الأوسط 2 ديسمبر 2003
  3. ^ http://www.lbcgroup.tv/news/119177/كيف-أفشلت-روتانا-أنجح-محطة-عربية/ar
  4. ^ بيار الضاهر الصراع ما صار مستمرا مع الوليد بن طلال موقعlbci
  5. ^ الخلاف بين بيار والوليد ادى لتسريح 400 موظف سودارس
  6. ^ الوليد ابتلع الفضائية والارضية تغير مكياجها ال بي سي الخبر نشر في 9 يناير 2010
  7. ^ حرب الالغاء في ادما ما
  8. ^ بيار الضاهر أخرج ال دي سي من جعبته وسيلتنا للتواصل مع العالم الراي الكويتية 2013
  9. ^ http://www.satelnews.com/بعد-الخلاف-بين-الضاهر-والوليد-بن-طلال/
  10. ^ ال بي سي تستعيد قنواتها من الوليد موقع تلفزيون المنار
  11. ^ الشيخ بيار الضاهر في خطوة جرئية ورائدة بصراحة 16سبتمبر 2016
  12. ^ lbci2 تنطلق غدا الخبر 16 ايلول 2016
  13. ^ جعجع والضاهر خلاف على ملايين الدولارات ايلاف 2007
  14. ^ القوات تدعي على بيار الضاهر موقع الخيام
  15. ^ http://www.almustaqbal.com/v4/articleaspx?Type=NP&ArticleID=679441
  16. ^ ال بي سي تستعيد قنواتها من قبضة الوليد 6-7-2015-موقعLBCI
  17. ^ ال بي سي اللبنانية تستعيد قنواتها من الوليد يمن بريس 2015
  18. ^ بيار الضاهر يمول الإعلام السعودي الاخبار نشر في 10 يونيو 2016
  19. ^ "فضيحة تهزّ أروقة LBCI والمحطّة توضح". سيدتي نت، 16 يناير 2014. وصل لهذا المسار في 16 يناير 2014.

وصلات خارجية[عدل]