المباعدة بين الولادات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أم مع طفل حديث الولادة في أوديشا

المباعدة بين الولادات أو المباعدة بين الحمل أو فترة ما بين الحمل (بالإنجليزية: Birth spacing)، إلى متى تصبح المرأة حاملًا أو تلد مرة أخرى بعد فترة الحمل السابقة. هناك مخاطر صحية مرتبطة بكل من حالات الحمل الموضوعة معًا وتلك التي يتم وضعها بعيدًا عن بعضها، لكن غالبية المخاطر الصحية ترتبط بالولادات التي تحدث بالقرب من بعضها البعض.[1] توصي مؤسسة "March of Dimes" بفترة لا تقل عن 18 شهرًا قبل الحمل بعد الولادة المهبلية غير المعقدة لرضيع كامل المدة ؛[2] توصي منظمة الصحة العالمية بـ 24 شهرًا.[3] قد يكون الفاصل الزمني الأقصر مناسبًا إذا انتهى الحمل بالإجهاض، وعادةً ما يكون 6 أشهر.[2][3] إذا كانت الأم قد خضعت لعملية قيصرية سابقة، فمن المستحسن الانتظار قبل الولادة مرة أخرى بسبب خطر تمزق الرحم في الأم أثناء الولادة، مع توصيات بحد أدنى من الفاصل بين الولادة يتراوح بين سنة إلى ثلاث سنوات. ترتبط فترات الحمل التي تزيد عن 5 سنوات بزيادة خطر الإصابة بتسمم الحمل.[4] إن عبء الصحة العامة العالمية لفترات قصيرة بين الحمل كبير.[3] تنظيم الأسرة يمكن أن يساعد في زيادة فترة ما بين الحمل.[5]

العوامل المؤثرة في المباعدة بين الولادات[عدل]

يمكن أن تساعد موانع الحمل، مثل حبوب منع الحمل، في زيادة الفترة الفاصلة بين الحمل، إذا رغبت في ذلك.
يمكن أن تزيد الرضاعة الطبيعية من الوقت بين الولادات.

تنظيم الأسرة، مثل استخدام وسائل منع الحمل يمكن أن يزيد من فترة ما بين الحمل.[5]يمكن أن تزيد الرضاعة الطبيعية والرضاعة الطبيعية الممتدة أيضًا من المباعدة بين الولادات بسبب انقطاع الطمث.[6][7][8][9]المعتقدات الثقافية والدينية تجاه كل من الجنس واستخدام وسائل منع الحمل،[10] يعد سعر الرعاية الصحية وتوافرها والفقر جميعها عوامل يمكن أن تقلل فترات ما بين الحمل.[11]

المخاطر الصحية[عدل]

فترة قصيرة بين الحمل[عدل]

يرتبط الفاصل الزمني القصير بين الحمل بزيادة في وفيات الأمهات،[5][12] ولادة جنين ميت، ووفيات الأطفال.[13]ترتبط الفترة الفاصلة بين الحمل التي تقل عن 18 شهرًا بزيادة خطر الولادة المبكرة.[2]يمكن أن يكون الفاصل الزمني القصير بين الحمل بعد الولادة القيصرية سابقًا مانعا للولادة الطبيعية بعد عملية قيصرية سابقة. في إحدى الدراسات، كانت فترات ما بين الحمل التي تقل عن 6 أشهر مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بتمزق الرحم 2-3 مرات، والاعتلال الشديد، ونقل الدم أثناء الولادة الطبيعية لدى الأمهات اللائي لديهن ولادة قيصرية واحدة مسبقا على الأقل.[14]

تكون مضاعفات الفاصل الزمني القصير بين الحمل أقل بعد الإجهاض مقارنة بالحمل كامل المدة.[13]

فترة طويلة بين الحمل[عدل]

ترتبط الفترة الفاصلة بين الحمل التي تزيد عن 5 سنوات بزيادة خطر الإصابة بتسمم الحمل.[4][12]

الصحة العامة[عدل]

إن عبء الصحة العامة العالمية لفترات قصيرة بين الحمل كبير.[3] في البلدان النامية، كان الأطفال المولودين قبل عامين أو أكثر، بعد أخوة أكبر منهم، أكثر عرضة بنسبة 60% للوفاة في سن الطفولة،في حين أن الذين ولدوا بين سنتين وثلاث سنوات زادوا بنسبة 10 ٪، مقارنة مع المولودين بعد فترات من أربع إلى خمس سنوات.[15]حددت العديد من المنظمات، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية [3] ومؤسسة بيل وميليندا غيتس،[11] المباعدة بين الولادات كمجال مهم لتدخل الصحة العامة.

المراجع[عدل]

  1. ^ Shachar BZ، Lyell DJ. "Interpregnancy interval and obstetrical complications". www.uptodate.com. مؤرشف من الأصل في 9 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2018. 
  2. أ ب ت "How long should you wait before getting pregnant again?". The March of Dimes (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 03 أبريل 2018. 
  3. أ ب ت ث ج Report of a technical consultation on birth spacing (PDF) (Report). WHO. 2005. مؤرشف من الأصل (PDF) في February 2017. اطلع عليه بتاريخ 03 أبريل 2018. 
  4. أ ب Conde-Agudelo A، Rosas-Bermúdez A، Kafury-Goeta AC (أبريل 2007). "Effects of birth spacing on maternal health: a systematic review". American Journal of Obstetrics and Gynecology (باللغة الإنجليزية). 196 (4): 297–308. PMID 17403398. doi:10.1016/j.ajog.2006.05.055. 
  5. أ ب ت Ganatra B، Faundes A (أكتوبر 2016). "Role of birth spacing, family planning services, safe abortion services and post-abortion care in reducing maternal mortality". Best Practice & Research. Clinical Obstetrics & Gynaecology. 36: 145–155. PMID 27640082. doi:10.1016/j.bpobgyn.2016.07.008. 
  6. ^ Tommaselli، Giovanni A؛ Guida، Maurizio؛ Palomba، Stefano؛ Barbato، Michele؛ Nappi، Carmine (April 2000). "Using complete breastfeeding and lactational amenorrhoea as birth spacing methods". Contraception (باللغة الإنجليزية). 61 (4): 253–257. ISSN 0010-7824. doi:10.1016/S0010-7824(00)00101-3. 
  7. ^ Kennedy KI، Rivera R، McNeilly AS (مايو 1989). "Consensus statement on the use of breastfeeding as a family planning method". Contraception. 39 (5): 477–96. PMID 2656086. doi:10.1016/0010-7824(89)90103-0. 
  8. ^ P، Caldwell؛ JC، Caldwell (1981). "The function of child-spacing in traditional societies and the direction of change." (باللغة الإنجليزية). 
  9. ^ Konner، M.؛ Worthman، C. (1980-02-15). "Nursing frequency, gonadal function, and birth spacing among !Kung hunter-gatherers". Science (باللغة الإنجليزية). 207 (4432): 788–791. ISSN 0036-8075. PMID 7352291. doi:10.1126/science.7352291. 
  10. ^ Bavel، Jan Van؛ Kok، Jan (2004-06-01). "Birth Spacing in the Netherlands. The Effects of Family Composition, Occupation and Religion on Birth Intervals, 1820–1885". European Journal of Population / Revue Européenne de Démographie (باللغة الإنجليزية). 20 (2): 119–140. ISSN 0168-6577. doi:10.1023/B:EUJP.0000033860.39537.e2. 
  11. أ ب Gates B، Gates M. "Warren Buffett's Best Investment". gatesnotes.com. مؤرشف من الأصل في 15 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2018. 
  12. أ ب Conde-Agudelo، Agustin؛ Belizán، José M. (2000-11-18). "Maternal morbidity and mortality associated with interpregnancy interval: cross sectional study". BMJ (باللغة الإنجليزية). 321 (7271): 1255–1259. ISSN 0959-8138. PMC 27528Freely accessible. PMID 11082085. doi:10.1136/bmj.321.7271.1255. 
  13. أ ب Fotso JC، Cleland J، Mberu B، Mutua M، Elungata P (نوفمبر 2013). "Birth spacing and child mortality: an analysis of prospective data from the Nairobi urban health and demographic surveillance system". Journal of Biosocial Science. 45 (6): 779–98. PMC 3785173Freely accessible. PMID 22958417. doi:10.1017/S0021932012000570. 
  14. ^ Stamilio DM، DeFranco E، Paré E، Odibo AO، Peipert JF، Allsworth JE، Stevens E، Macones GA (نوفمبر 2007). "Short interpregnancy interval: risk of uterine rupture and complications of vaginal birth after cesarean delivery". Obstetrics and Gynecology. 110 (5): 1075–82. PMID 17978122. doi:10.1097/01.AOG.0000286759.49895.46. 
  15. ^ Rutstein SO (أبريل 2005). "Effects of preceding birth intervals on neonatal, infant and under-five years mortality and nutritional status in developing countries: evidence from the demographic and health surveys". International Journal of Gynaecology and Obstetrics. 89 Suppl 1: S7–24. PMID 15820369. doi:10.1016/j.ijgo.2004.11.012.