المترجم الخائن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
المترجم الخائن[1][2]
The-Unfaithful-Translator-2008.jpg

المؤلف فواز حداد
اللغة العربية
الموضوع نقد أدبي, نقد سياسي
النوع الأدبي رواية
الناشر دار الريّس للكتب والنشر
تاريخ الإصدار 2008
نوع الطباعة ورقي غلاف عادي
عدد الصفحات 488
القياس 14 * 21
المواقع
ردمك 978-9953-21-330-9

المترجم الخائن هي الرواية الثامنة للروائي السوري فواز حدّاد.[3][4] صدرت الرواية لأوّل مرة عام 2008 عن دار رياض الريس للكتب والنشر في لبنان. تُرجمت الرواية إلى اللغة الألمانية, ودخلت في القائمة النهائية "القصيرة" للجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2009, المعروفة بجائزة "بوكر".[5]

حول الرواية[عدل]

ترصد هذه الرواية, العلاقات الإنسانية عمومًا في الوطن العربي، بين تونس ولبنان وفلسطين وسورية، من خلال "حامد" الشخصية المحورية والشخصيتين الملتبستين "أحمد حلفاني" و"عفيف حلفاوي" وشخصيات أخرى.[1] فعبر شخصية المترجم المتهم بالخيانة "حامد" بسبب رؤيته المختلفة لمعنى الترجمة ولقيم الفكر والحضارة والثقافة والإبداع، ينسج الروائي شبكة واسعة وثرية من العلاقات بين أدباء وصحافيين ونقاد لتقول بأن فنون الكتابة، وبما هي علاقة بالإنسان والحرية والحياة، تأبى أن تكون موضع تبعية واستغلال ومساومة وانتهازية وابتزاز.[6]

إقتباسات من الرواية[عدل]

جاء في حوار ما بين "سامي" (صديق قديم لحامد) وحامد سليم (الشخصية الرئيسية) متحدثين عن "النخبة الأدبية" في الوطن العربي[7]:

المترجم الخائن
  • (سامي): .... مع إنني أستبعد أن تكون المافيا الثقافية على علاقة بالمافيا الإجرامية, فالتماثل بينهما جلي, كلاهما لا يتورعان عن فعل مهما كان منافيًا للأخلاق. بل وتتفوق الثقافية على الإجرامية, ليس بأنها أكثر دهاء فحسب, بل لأنها تستطيع بكل تبجح, توفير المبررات الأدبية والإنسانية لفساد أعضاءها وتمويه انحطاطهم بأبعاد فلسفية أو سيكلوجية عميقة الغور, أو شطحات عدمية أو سيريالية وقد تكون رومانسية, وربما داروينية, أي لا تحوجهم المسوغات. لم أخترع شيئًا, سمعت عنهم ... أمورًا شائنة يندى لها الجبين خجلًا. صدقني, ليسوا بالبراءة التي يظهرون بها. ....(و)لا بد لأي كاتب مهما بلغ من عبقرية من دفشة مافيوية, وفي حال طمح إلى مكانة, فلا مفر من تعاونه معهم (الأدباء المسيطرون على الساحة الثقافية) أي أن يكون عميلًا لهم, ريثما يضمونه إلى بطانتهم, وإلا كان مصيره السحق والمحق, وفي أحسن الأحوال البقاء ناشئًا في عالم الأدب, ولو بلغ من العمر عتيًا.
  • فقال حامد: ألا تعلم السلطة بوجودهم؟
  • قال سامي: طبعًا تعلم, لكنها لا تهتم إلا بما يهددها, ولا تأخذ بمهاترات تافهة كالشجارات والعداوات الأدبية.
  • قال حامد: لكن التجمعات والتكتلات السرية ممنوعة؟
  • فقال سامي: ما دامت لا تعمل ضدهم, فسوف تتغاضى عنهم.
  • فقال حامد: لماذا لا تعترف بهم كتنظيم قائم؟
  • فقال سامي: لأنها لا تقيم لهم وزنًا, عدا أن شراءهم فرادى أرخص.
المترجم الخائن

ترجمة الرواية[عدل]

تُرجمت هذه الرواية إلى اللغة الألمانية, إلا أنّها لم تصدر حتى الآن، وقد قام بترجمتها المترجم الألماني "غونتر أورت".[8][9]

المصادر[عدل]

  1. ^ أ ب المترجم الخائن – فواز حدّاد " , الموقع الرسمي لدار الريس للكتب والنشر - بيروت نسخة محفوظة 06 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "المترجم الخائن – فواز حدّاد" , شبكة أبجد العربية لمحبي القراءة
  3. ^ "حوار + ترجمة فواز حدّاد – حاوره أنور بدر" , جريدة القدس العربي – 15 كانون الثاني 2009 – العدد: 6100, ص:10
  4. ^ "حوار + ترجمة فواز حدّاد – حاوره أنور بدر" , موقع (الجمل بما حمل) نقلًا عن جريدة القدس العربي – 15 كانون الثاني 2009 – العدد: 6100, ص:10
  5. ^ "القائمة الطويلة لجائزة "بوكر" لعام 2009" , الموقع الرسمي للجائزة العالمية للرواية العربية [وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 16 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ المترجم الخائن – فواز حدّاد" , الموقع الرسمي للجائزة العالمية للرواية العربية [وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 14 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ رواية "المترجم الخائن" لفواز حدّاد. طبعة دار الريّس، ص: 300-298
  8. ^ "ترجمة الأدب العربي إلى اللغة الألمانية" , موقع (قنطرة) الألماني للحوار مع العالم الإسلامي – 2 كانون الأوّل 2014
  9. ^ "غونتر أورت.. في أرض الترجمة" , جريدة العربي الجديد اللندنية – 6 كانون الأوّل 2014