المتعبدة الإلهية لآمون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
المتعبدة الإلهية لآمون في الهيروغليفية
R8dwA
t
N35M17Y5
N35

دوات نتر إن أمن
المتعبدة الإلهية لآمون
nTrdwA
t

نتر دوات
المتعبدة الإلهية
Amenirdis Med Habou 1 c.jpg
المتعبدة الإلهية أمنريديس الأولى ابنة الملك كاشتا و أخت الملك بيعنخي - من مدينة هابو

المتعبدة الإلهية لآمون أو اختصاراً المتعبدة الإلهية (بالمصرية القديمة : دوات نتر إن أمن)، كان اللقب الثاني في المرتبة بعد الزوجة الإلهية لآمون في مصر القديمة ، و قد أنشيء هذا المنصب لتكون رئيسة كاهنات الإله آمون . فخلال الألفية الأولى قبل الميلاد، عندما كانت صاحبة هذا المنصب تمارس أكبر قدر من التأثير و السلطة ، كان موقعها يؤهلها لتسهيل نقل السلطة من ملك مصري لآخر ، عندما تكون ابنة الأخير في هذا المنصب الحساس. تحكمت المتعبدة الإلهية لآمون في مهمات و واجبات المعبد المختلفة ، و سيطرت على جزء كبير من الاقتصاد المصري القديم.

زوجة آمون الإلهية ، كان لقياً مماثلاً في المنصب للكاهن الأكبر، و قد نشأ كلقب تحمله ابنة رئيس كهنة آمون في عهد حتشبسوت واستمر كمنصب هام عندما كانت عاصمة مصر ما تزال في طيبة.

خلال الأسرة العشرين[عدل]

وفي وقت لاحق، يمكن مشاهدة إضافة لقب المتعبدة الإلهية لآمون للقب الزوجة الإلهية لآمون الذي كان معمولا به . و قد تم احياء لقب زوجه الإله في الأسرة العشرين، عندما حملته إست (إيزيس) ابنة الملك رعمسيس السادس بالإضافة إلى مناصب إضافية للمتعبدة الإلهية.[1] و قد حكم رعمسيس السادس من 1145إلى1137 ق.م . ويبدو أنها لم تتزوج مطلقا، و أنها أول بتول في منصب المتعبدة الإلهية لآمون . و قد اشتُرط كذلك كتقليد جديد تبنيها لابنة الملك التالي على العرش في نهاية حكمه لتسهيل انتقال السلطة بين الملكين الحالي و القادم.[2] و قد تم العمل بهذا التقليد و تم تبني ابنة الملك التالي تحت لقب ابنة المتعبدة الإلهية لآمون.

خلال الأسرتين الخامسة والعشرين والسادسة والعشرين[عدل]

بلغ المنصب الجديد أوج قوته السياسية خلال أواخر عصر الانتقال الثالث عندما تقلدت شبنؤبت الأولى، ابنة الملك أوسركون الثالث المنصب لأول مرة في طيبة ، و بدوره، عين النوبي الملك كاشتا ابنته، أمنريديس، خلفا لها. ويتضح المكانة العالية لهذا المنصب في مقبرة أمنريديس في مدينة هابو.

في نهاية الفترة الانتقالية الثالثة وبداية العصر المتأخر، خلال الأسرات الخامسة و العشرين و السادسة و العشرين ، كان المنصب في أقوى نفوذه سياسياً واقتصادياً. كما تغير دور رؤساء كهنة آمون من الأمور الروحانية إلى دور أكثر دنيوية ، و أصبحت المتعبدة الإلهية المحور الرئيسي لعبادة آمون في طيبة . و خلال عهد الأسرة السادسة والعشرين ، الملك الصاوي إبسماتيك الأول وحدّ مصر بالقوة تحت حكمه في شهر مارس من العام 656 ق.م، و أرغم الزوجة الإلهية لآمون الموجودة في المنصب في ذلك الوقت، شبنؤبت الثانية ، ابنة الفرعون النوبي بعنخي على تبني ابنته خلفا لها كمختارة لهذا المنصب.

عندما بسط ملوك نباتة من كوش، الذي حكموا خلال عهد الأسرة الخامسة و العشرين ، نفوذهم على صعيد مصر، تم إقناع زوجه الإله آمون، شبنؤبت الأولى، أن تتبنى أمنريديس ، ابنة كاشتا وريثة لها. و تم اتباع هذا التقليد خلال الأسرة الخامسة و العشرين حتى وحّد أبسماتيك الأول مصر و أخرج منها الكوشيين و بدأ ما عرف لاحقاً بعصر النهضة، و الذي كان ابنته، نيتوكريس الأولى ، تم تبنيها عن طريق أمنريديس الثانية ، و لوحة تبني نيتوكريس تظهر ما كان لهذا الحدث من هيبة[3]:

«لقد أعطيت له ابنتي لتكون زوجة الإله ، و قد وهبت لها أفضل من أولئك الذين كانوا قبلها ، من المؤكد انه سيكون راضياً من عبادتها وحامياً للأرض الذي قدمتها له.»

في ذلك الوقت، كان مركز حكم الأسر الحاكمة في منطقة دلتا النيل في الوجه البحري، وكان منصب المتعبدة الإلهية وسيلة لتأمين علاقات سلمية مع منطقة طيبة حيث كان مركز عبادة آمون في الوجه القبلي. وكان لعدد من زوجات الإله الأضرحة الجنائزية التي شيدت على الضفة الغربية للنهر، ومعظمها محازية لمدينة هابو التي بناها الملك رعمسيس الثالث.

و نظراً لقوة وهيبة المنصب، استخدمت حفلات تبني المتعبدة الحالية للمتعبدة المستقبلية كوسيلة لإظها قوة و نفوذ الملك على الوجه القبلي (صعيد مصر) . و بنفس الطريقة، كان يستخدم هذا التقليد من قبل ملوك نباتة السودانيين لتسليط الضوء على قوتهم شمالا في مصر ، و كانت قوة المتعبدة الإلهية لآمون تقتصر على المنطقة المحيطة بطيبة في صعيد مصر، والتي كانت مركزا لعبادة أمون.

المتعبدة الإلهية لآمون
الاسم النطق ملحوظات تواريخ
<
G14N36N37
p Z9
F13
>
<
imn
n
G17W9F34
>
شبنؤبت الأولى ابنة الملك اوسركون الثالث 754 – 714 ق.م
<
imn
n
rrdis
>
<
tG14F35F35F35N28
>
أمنريديس الأولى ابنة الملك كاشتا, أخت الملك بيعنخي 740 – 720 ق.م
<
N37
p Z9
n
F13
p
Z9
>
<
G14D4
N5
W10
t
nfrnfrnfr
>
شبنؤبت الثانية ابنة الملك بيعنخي و أخت الملك تاهرقا 710 – 650 ق.م
<
imn
n
D4
D37
O34
>
أمنرديديس الثانية ابنة الملك تاهرقا 670 – 640 ق.م
<
tG14N36
R24
tiN29
r
t
>
<
tG14nbnfrnfrnfr
>
نيتوكريس الاولى ابنة الملك بسماتيك الأول 656 – 586 ق.م
anxn
s
<
ranfrib
>
<
tG14S38nfrt
Z2
>
عنخنس نفر إب رع ابنة الملك بسماتيك الثاني, ابنة الاخ الكبرى لنيتوكريس الاولى 595 – 525 ق.م
R24
t
iN29
r
t
نيتوكريس الثانية لم تحكم مطلقاً بسبب إلغاء المنصب نتيجة الاحتلال الفارسي لمصر 525 ق.م

اقرأ أيضاً[عدل]

ملاحظات[عدل]

  1. ^ Ian Shaw, The Oxford History of Ancient Egypt, Oxford University Press 2003, ISBN 0-19-280458-8 p.474
  2. ^ Toby Wilkinson, The Thames and Hudson Dictionary of Ancient Egypt, Thames & Hudson, 2005, p.93
  3. ^ J. H. Breasted, Ancient Records of Egypt, Part Four, Chicago 1906, §§ 935-958

مراجع[عدل]

  • Strudwick, N & H. Thebes In Egypt, 1999, British Museum Press, London
  • Watterson, Barbara, Women In Ancient Egypt, 1994, Sutton Publishing, Stroud
  • Robins, Gay. Women In Ancient Egypt, 1993, British Museum Press, London
  • Kuhrt, Amelie. The Ancient Middle East – Vol. II, 1995, Routledge, London