هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

المرأة الباكية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (ديسمبر 2017)
المرأة الباكية
معلومات فنية
الفنان  بابلو بيكاسو
تاريخ إنشاء العمل 1937م
الموضوع لوحة المرأة الباكية ضمن مجموعة تيت<o:p></o:p>
المتحف متحف تيت الحديث.
المدينة  لندن.
معلومات أخرى
المواد الوان زيتية علي قماش كتان
الارتفاع 50.0 سنتيمتر[1]  تعديل قيمة خاصية الارتفاع (P2048) في ويكي بيانات
العرض 60.8 سنتيمتر[1]  تعديل قيمة خاصية العرض (P2049) في ويكي بيانات

لوحة المرأة الباكية، (60سم × 49سم ، 23 5/8 إنش 19 ¼ إنش) لوحة زيتية مرسومة علي قماش كتاني من قبل الفنان الأسباني بابلو بيكاسو في فرنسا عام 1937م. كان بيكاسو مفتون بموضوع هذه اللوحة، إذ قام بإعادة النظر في الصياغة الشكلية للموضوع عدة مرات في ذلك العام.[2]

كانت هذه اللوحة هي اللوحة النهائية والأكثر زخرفةً وديناميكية والتي تمخضت عن سلسلة من التجارب الفنية.

المكان[عدل]

توجد هذه اللوحة في مجموعة تيت مودرن في لندن منذ عام 1987.

دورا مار[عدل]

كانت دورا مار عشيقة بيكاسو منذ عام 1936م وحتي عام 1944 م. وخلال علاقتهما، قام بيكاسو برسم لوحات لها في عدد من المظاهر، كان بعضها واقعي، وبعضها حميد، والبعض الآخر يجسد التعذيب أو التهديد.[3] 

يصف بيكاسو اللوحة فيقول:" إنها كانت المرأة الباكية بالنسبة لي، فلقد قمت برسمها لعدة سنوات في أشكال التعذيب، وليس من خلال السادية، وليس من خلال السعادة أيضاً؛ كانت مجرد رؤية مطيعة تفرض نفسها عليّ، لقد كانت تمثل الواقع العميق، ولم تكن تمثل الواقع السطحي".[4]

"لقد كانت دورا، بالنسبة لي، هي المرأة الباكية دائماً...... وقد كان ذلك مهماً، لأن النساء عبارة عن آلات من المعاناة"[5]

موضوعات ذات علاقة[عدل]

المقالة الرئيسية: سرقة المرأة الباكية من المعرض الوطني بفيكتوريا

لقد كانت المرأة الباكية في معرض تيت هي آخر لوحة في سلسلة رسومات بيكاسيو التي تجسد الموضوع. وقد سُرقت إحدى النسخ من المعرض الوطني بفيكتوريا في ملبورن بإستراليا في أغسطس عام 1986م، وعثر عليها في خزانة محطة سكة حديدية لاحقاً في ملبورن في نفس الشهر. وتمثلت مطالب السارقون في زيادة تمويل الفنون.[6]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب http://www.tate.org.uk/art/artworks/picasso-weeping-woman-t05010 — تاريخ الاطلاع: 30 يناير 2017
  2. ^ Léal, Brigitte: "Portraits of Dora Maar", Picasso and Portraiture, page 396. Harry N. Abrams, 1996.
  3. ^ Léal, page 406,1996.
  4. ^ Léal, page 395, 1996.
  5. ^ Malraux, André: Picasso's Mask, page 138. Holt, Rinehart and Winston, 1976.
  6. ^ http://www.abc.net.au/tv/rewind/txt/s1199862.htm http://www.highbeam.com/doc/1P2-3781362.html

روابط خارجية[عدل]