يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

المربد (سوق)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مارس 2009)

المربد أو مربد البصرة. أو سوق المربد.(بكسر الميم وفتح الباء). الزبير الحالية.

وهو سوق من الأسواق القديمة في البصرة. ويبعد عن مدينة البصرة ثلاثة أميال. وكانت تقام فبه مبارزات في الشعر بين الفرزدق وجرير عرفت بشعر النقائض وكان في الجاهلية -حتى عصر الخلفاء- سوق للابل وكانت تحبس فيه الإبل ولذلك سمي بالمربد. وأهل المدينة يطلقون على المكان الذي يجفف فيه التمر مربدا.[1][2]

كان سوق عكاظ بالجاهلية مفخرة العرب من حيث الأدب والشعر وتبادل الأخباروالصلح بين القبائل وغيرها الكثير. حتى جاء الأسلام ونشغل أهل الحجاز بأخبار الفتوح والفرائض فلم يكن هنالك من يستقبل الشعراء والأدباء في الحجاز. حتى أن أهل الحجاز حاولوا إزالة كل مايتعلق بعصر الجاهلية وكان من أبرز ذلك العصر الجاهلي هو سوق عكاظ.

وكان مربد البصرة في بداية العصر الأموي عكاظ المسلمين كما يسمونه. إتجه له الأدباءوالشعراء واللغويون.

ونظرا لموقعه الجيد. فقد كان مكان لتبادل الثقافات والشعر والبلاغة والمفاخرات الشعرية ويجمع الحجاج والقوافل البرية للأقاليم الجديدة التي تم فتحها. وكان يمد البصرة بتجارة وثقافة وأطال من مكانتها التاريخية.

ظل مربد البصرة مزدهر حتى بدايات القرن الخامس الهجري.

ذكرها ياقوت الحموي المتوفى سنة 626هـ وقال أنها تبعد ثلاثة أميال عن البصرة وكان يسرد عنها ماتبقى من اثارها وكانها في أيامه مندثره لم يبق منها إلا اثار متبقيه.

وفيها يوجد قبر الزبير بن العوام

أبرز العلماء المترددين على المربد[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ جمهرة اللغة
  2. ^ لسان العرب

إحداثيات: 30°30′N 47°49′E / 30.500°N 47.817°E / 30.500; 47.817

Flag of Iraq.svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بالعراق بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.