المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

المردة (عشيرة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)

المردة (مفرد: "مُرَيْدي") هم العشيرة التي تفرّع عنها آل سعود، الأسرة الحاكمة في السعودية. وقد قدم المردة بزعامة مانع بن ربيعة المريدي إلى العارض في نجد سنة 1446 م (850 هـ) من منطقة الأحساء والقطيف، والراجح أن المردة كانوا قد قبل ذلك هاجروا إلى نواحي القطيف في زمن غير معلوم قادمين من العارض في الأساس. وقد أقطعهم قريب لهم يقال له ابن درع، وكان أمير حجر (الرياض الحالية) آنذاك، أراضي على وادي حنيفة إلى الشمال من حجر، أنشأ فيها المردة بلدة الدرعية. وينتسبون المردة الى بني حنيفة .

ومنهم (بعض أبناء) وطبان بن ربيعة بن مرخان بن إبراهيم ( الذي جلا إلى الزبير بعد القصة المعروفة في عام 1065هـ ) وهاجر معه ( بعض الأبناء كما ذكر والغالب أنهم قصر عند ذهابهم ) مع والدهم وطبان بن ربيعة بن مرخان إلى الزبير ثم بعد ذلك إلى الكويت أي الأبناء وذريتهم وهم ثاقب بن وطبان بن ربيعة بن مرخان ( ويقال أن ثاقب بن وطبان كان له تواجد في حريملاء فترة من الزمن ) وإخوانه 1/ ربيعة بن وطبان 2/ زيد بن وطبان ( حسب تحليل وتتبع بعض المصادر ) ولإدريس بن وطبان ذرية انقرضت في الزبير والله أعلم وحكم إمارة الزبير أحفاده من إبنه ثاقب بن وطبان بن ربيعة بن مرخان على فترة واحدة لمدة أربعة وعشرون سنه من قبل حفيده إبراهيم بن ثاقب بن وطبان إلى أن قتل سنة 1237هـ الموافق 1821م وعلى ثلاث فترات من قبل ابن حفيده محمد بن إبراهيم بن ثاقب بن وطبان ، وكان حازما عاقلا ومن الدهاة المعدودين .. ( كما قال الشيخ المؤرخ إبراهيم بن صالح بن عيسى ) ، حتى مقتله عام 1252هـ الموافق 1836م وتولى كذلك إمارة الزبير علي بن محمد بن إبراهيم بن ثاقب بن وطبان لمدة سنه واحدة من عام 1264هـ إلى عام 1265هـ وصاهروا حكام الكويت آل صباح واستقروا في دولة الكويت حالياً علماً أن والدة الشيخ مبارك بن صباح الصباح ( 1844م 1915م ) الملقب ( مبارك الكبير ) وإخوانه الشيخان محمد وجراح هي لولوة بنت محمد بن إبراهيم بن ثاقب بن وطبان توفيت 1905م والبعض عاد إلى المملكة العربية السعودية أما غالبية آل وطبان بن ربيعة بن مرخان بن إبراهيم فلم يذهبوا إلى الزبير قط أو أي جهة أخرى إنما رحلوا وتوزعوا في المناطق المجاورة والقريبة من الدرعية بعد إجلاءهم منها في عام 1139هـ وهم عدة أسر كريمة معروفة حالياً. وآل عبدالعزيز الذين تأمّروا في بلدة ضرما المجاورة، وآل مقرن بن مرخان الذين كان منهم محمد بن سعود أمير الدرعية وأول أمراء الدولة السعودية الأولى.

نسب المردة[عدل]

ينتسب المردة إلى قبيلة بني حنيفة بن لجيم بن صعب بن علي بن بكر بن وائل بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان.

أُسر المردة[عدل]

تتفرع عشيرة المردة إلى عدة أسر في هذا العصر هي :

1- آل نوح في الرياض وحرمة والمجمعة والقصب

2- آل مرخان تفرعت منهم أسرة آل سعود

3- آل ثاقب في حريملاء والزبير ومنهم آل إبراهيم

4- آل ادريس في الزبير

5- آل عقيلي في الزلفي وحائل

6- آل خيال في المجمعة

7- آل مقرن في الزبير

8- آل موسى في المجمعة

9- آل عريكان في رياض الخبراء وبطين ضرماء

10- آل وطبان الباقون على اسمهم في الزبير وحريملاء

11- آل رومي ومنهم المدابلة والثنيان في الزلفي وضرما والرياض

12- آل ربيعة في الزلفي والزبير والكويت

13- المريدي في عشيرة سدير

14- العيسى في الدرعية وضرما

15- السويلم في القرينة (حريملاء)