المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

المستقبل في نظام الملاحة (الأقمار الصناعية)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
دوران الأقمار الصناعية

المستقبل في نظام الملاحة و الحديث هنا عن استقبال الإشارات من الأقمار الصناعية كإشارات نظام ال GPS الأمريكي أو نظام غلوناس الروسي، يتكون من ثلاثة وحدات رئيسية:

  • الواجهة الأمامية
  • معالج الإشارات
  • معالج معلومات الملاحة

الواجهة الأمامية[عدل]

الواجهة الأمامية: القسم الأول في مستقبل الملاحة

بالإنجليزية (HF Front End) هو الجزء الصلب (hardware) من المستقبل و مربوط بشكل مباشر باللاقط (الهوائي) الذي يتلقى إشارات القمر الصناعي.

عندما يتم لقط الإشارة عن طريق الهوائي فإن أول شيء يتم فعله هو ترشيح الإشارة عن طريق استخدام مرشح تمرير النطاق (بالانجليزية:BPF-Band Pass Filter) و كون الإشارة الواصلة من القمر الصناعي الذي يبعد تقريبا 20000 كم عن سطح الأرض ضعيفة و معدل نقل البيانات قليل جداً(30 bit في الثانية) فلا بد من تقوية الإشارة بعدها ترشيحها مما علق بها من عوامل غير مرغوب فيها و تقويتها باستخدام مقوي إشارات (بالانجليزية: LNA-Low Noise Amplifier) حتى يتمكن المستقبل من الإستفادة من المعلومات المرسلة (عن مواقع الأقمار الصناعية و عن الوقت الذي تم فيه الإرسال وغير ذلك من المعلومات الإضافية) و يقوم بناءً على ذلك بتحديد موقعة بالسرعة الضرورية.

معالج الإشارات[عدل]

بالانجليزية (Signal Processor) و وظيفته حساب المسافة الأولية (Pseudo Ranges) بين المستقبل و القمر الصناعي عن طريق حساب الكود (PN-Code) و زاوية حامل الإشارة (Carrier Phase)، هذه المعلومات تعتبر المدخل للرررررير من المستقبل.

كل أجهزة الاستقبال يكون قد خزن فيها الكود الذي ترسله الأقمار الصناعية و لكن المهم هو إيجاده في الإشارة الضعيفة (قبل التقوية) المستقبلة و عمل تطابق في الإستقبال.

يحتوي المعالج على ثلاث بيانات (pn-codes):

  • متقدم:early
  • حالي:prompt
  • متأخر:late

خلال البحث (acquisition)يتم عمل ترابط تلقائي بين الإشارات الثلاثة المخزنة و الإشارة المتلقطة عن طريق مقارنة البيات مع بعضها البعض.القيمة القصوى لاقتران الترابط التلقائي تكون عندما يتم التطابق (auto correlation) و تكون عند الجزء ال"حالي" من البيانات.

بعد إيجاد الإشارة وهذه هي المهمة الأصعب، لا بد من القيام بتتبعها (Tracking) باستمرار.

معالج معلومات الملاحة[عدل]

بالانجليزية (Navigation Processor) و فيه يتم حساب المكان (الذي يتواجد فيه المستقبل)، السرعة و الزمن. بإمكان المعالج تزويد معالج الإشارة أيضا بمعلومات تساعده على الحساب في فترة أقصر.

مصادر[عدل]

بروفيسور.-دكتور.-مهندس.-كلاوس منج، جامعة دورتمند، ألمانيا، 2015