المسيحية والعنف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حصار أنطاكية خلال الحملة الصليبية الأولى، تعتبر الحملات الصليبية أبرز الأمثلة على العنف المسيحي.

على الرغم من أن أحد أهم الوصايا والتعاليم في المسيحية[1] هي محبة الله،[2] و"محبة القريب كالنفس".[3] الا أنه قد مارست بعض المؤسسات المسيحية والأفراد المسيحيين العنف وحاولوا تبرير أنفسهم من خلال الكتابات المسيحية.[4] العلاقة بين المسيحية والعنف هو موضع جدل لأن بعض المسيحيين استخدموا أو فسروا التعاليم المسيحية لتبرير العنف، في حين أستخدم مسيحيون آخرون التعاليم المسيحية لتعزيز السلام والمحبة والرحمة.

من الانتقادات التي توجه للمسيحية من قبل بعض المؤرخين دورها في اذكاء مشاعر معاداة السامية بسبب اتهام اليهود بصلب يسوع واضطهاد تلاميذه في القرون المسيحية الأولى مستندين بذلك على قول اليهود أثناء محاكمة يسوع: "دمه علينا وعلى أولادنا". كما تم أتهام اليهود بعدة تهم ومنها تسميم آبار المسيحيين[5] والتضحية بالأطفال كقرابين بشرية[6][7] وسرقة خبز القربان وتدنيسه[8]. وبسبب هذه التهم تم طرد معظم اليهود من دول أوروبا الغربية إلى شرق ووسط أوروبا والمغرب العربي.

كذلك يتطرق النقاد إلى علاقة المسيحية والعنف، إذ بالرغم من أن تعاليم يسوع تدعو إلى السلام والمحبة والرحمة، فقد استخدمت أحيانًا هذه التعاليم لتبرير استخدام العنف.[9][10][11] يحدد كل من هيتمان وهاجان بان محاكم التفتيش، الحروب الصليبية، والحروب الدينية ومعاداة السامية بأنها "من بين الأمثلة الأكثر شهرة للعنف المسيحي".[12]

بعض المجموعات أو الأفراد قاموا بأعمال إرهابية حيث برروا أفعالهم للمسيحية. كما هو الحال مع غيره من أشكال الإرهاب الديني، اعتمد الإرهابيون المسيحيون على التفسيرات الفقهية أو الحرفية لتعاليم الإيمان (الكتاب المقدس في هذه الحالة). وقد استخدمت هذه الجماعات كتب العهد القديم والعهد الجديد لتبرير العنف والقتل أو السعي إلى تحقيق "أوقات النهاية" الموصوفة في العهد الجديد،[13] بينما يسعى البعض الآخر لتحقيق ثيقراطية مسيحية.[14][15]

من الجهة الأخرى يقول عدد من المؤرخين أنه تاريخيًا إمتلكت المسيحية تقليدًا طويلاً مع معارضة العنف،[16] كما وقد نشأت في الوقت الحاضر عدة كنائس مسيحية دعيت باسم كنائس اللاعنف، وتدعو إلى الاعتراض الضميري على الخدمة العسكرية، جزء أساسي من الإيمان.[17]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Mark 12:31 The second is this: 'Love your neighbor as yourself.' There is no commandment greater than these."". biblehub.com. 
  2. ^ "Matthew 22:37 Jesus replied: "'Love the Lord your God with all your heart and with all your soul and with all your mind.'". biblehub.com. 
  3. ^ "Matthew 22:39 And the second is like it: 'Love your neighbor as yourself.'". biblehub.com. 
  4. ^ Selengut، Charles (2008-04-28). Sacred fury: understanding religious violence. صفحة 1. ISBN 978-0-7425-6084-0. 
  5. ^ Walter Laqueur (2006)" The Changing Face of Antisemitism: From Ancient Times to the Present Day, Oxford University Press, ISBN 0-19-530429-2. p.62
  6. ^ Gottheil، Richard؛ Strack، Hermann L.؛ Jacobs، Joseph (1901–1906). "Blood Accusation". Jewish Encyclopedia. New York: Funk & Wagnalls. 
  7. ^ Dundes، Alan, المحرر (1991). The Blood Libel Legend: A Casebook in Anti-Semitic Folklore. University of Wisconsin Press. ISBN 978-0299131142. 
  8. ^ "Desecration of the Host", Jewish Encyclopedia, retrieved 7 May 2007
  9. ^ Volf، Miroslav (2008). "Christianity and Violence". In Hess، Richard S.؛ Martens، E.A. "Christianity+and+violence"+-inpublisher:icon&cd=4#v=onepage&q="Christianity%20and%20violence"%20-inpublisher:icon War in the Bible and terrorism in the twenty-first century. Eisenbrauns. صفحات 1–17. ISBN 9781575068039. اطلع عليه بتاريخ June 1, 2010. 
  10. ^ Avalos، Hector (2005). Fighting Words: The Origins of Religious Violence. Amherst, New York: Prometheus Books. 
  11. ^ Schwartz، Regina M. (1997). The Curse of Cain: The Violent Legacy of Monotheism. The University of Chicago Press. 
  12. ^ "violent+religion"&ots=966PvtELST&sig=3xQZzU0CteLD6jDjf85-hKO-u3w#v=onepage&q&f=false International encyclopedia of violence research, Volume 2. Springer. 2003. 
  13. ^ ب. هوفمان، "داخل الإرهاب"، مطبعة جامعة كولومبيا، 1999، ص. 105-120.
  14. ^ مارك جويرجينسمير. الرعب في رأي الرب: الارتفاع العالمي للعنف الديني. مطبعة جامعة كاليفورنيا. ISBN 0-520-24011-1. 
  15. ^ مارك جويرجينسمير (2010-04-15). "عودة الإرهاب المسيحي" (باللغة الإنجليزية). ألترنت. اطلع عليه بتاريخ 2011-02-21. 
  16. ^ "Members of several small Christian sects who try to literally follow the precepts of Jesus Christ have refused to participate in military service in many nations and have been willing to suffer the criminal or civil penalties that followed."Encyclopædia Britannica 2004 CD Rom Edition — Pacifism.
  17. ^ Speicher, Sara and Durnbaugh, Donald F. (2003), Ecumenical Dictionary:Historic Peace Churches

انظر أيضًا[عدل]