هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

المعضلة الاجتماعية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
المعضلة الاجتماعية
The Social Dilemma (بالإنجليزية) عدل القيمة على Wikidata
Social dilemma xlg.jpg
معلومات عامة
الصنف الفني
المواضيع
تاريخ الصدور
مدة العرض
94 دقيقة[3] عدل القيمة على Wikidata
اللغة الأصلية
البلد
موقع الويب
(الإنجليزية) www.thesocialdilemma.comالاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الطاقم
المخرج
Jeff Orlowski (en) ترجم[4] عدل القيمة على Wikidata
السيناريو
Jeff Orlowski (en) ترجم[5] — Vickie Curtis (en) ترجم[6] عدل القيمة على Wikidata
البطولة
صناعة سينمائية
التوزيع
شبكة البث

المعضلة الاجتماعية أو المأزق الاجتماعي (بالإنجليزية: The Social Dilemma)‏ هو فيلم دراما وثائقية أمريكي أُنشِئ في عام 2020 من إخراج جيف أورلوفسكي وكتابة أورلوفسكي وديفيز كومب وفيكي كورتيس. يستكشف الفيلم صعود وسائل التواصل الاجتماعي والأضرار التي سببتها وتُسببها للمجتمع، مع التركيز على استغلالها لمستخدميها؛ لتحقيق مكاسب مالية من خلال رأسمالية المراقبة والتنقيب في/عن البيانات، وكيف يهدف تصميمها إلى تنمية الإدمان، واستخدامه في السياسة؛ وللتأثير على الصحة العقلية (بما في ذلك الصحة العقلية للمراهقين وارتفاع معدلات انتحار المراهقين)، ودورها في نشر نظريات المؤامرة ومساعدة الجماعات مثل أصحاب الأرض المسطحة وسيادة البيض.

يعرض الفيلم مقابلات مع عالم أخلاقيات التصميم السابق في غوغل والمؤسس المشارك لمركز التكنولوجيا الإنسانية تريستان هاريس، وزميله المؤسس المشارك لمركز التكنولوجيا الإنسانية آزا راسكين، والمؤسس المشارك لـ أسانا Asana والمبدع المشارك لزر أعجبني في فيسبوك مثل جوستين روزنشتاين، والأستاذ في جامعة هارفارد شوشانا زوبوف، رئيس بنترست السابق تيم كيندال، ومديرة معهد آل ناو رشيدة ريتشاردسون، ومديرة أبحاث يوندر رينيه ديريستا، وآنا ليمبك، مديرة برنامج زمالة الطب في جامعة ستانفورد، ورائد الواقع الافتراضي جارون لانييه. في أنثاء عرض الوثائقي يتم الانتقال من المقابلة إلى مشاهد درامية تمثيلية من بطولة الممثلين سكايلر جيسوندو وكارا هايوارد وفنسنت كارثلايز، والتي تحكي قصة إدمان المراهق على وسائل التواصل الاجتماعي.

عُرض وثائقي المعضلة الاجتماعية لأول مرة في مهرجان صندانس السينمائي لعام 2020 وتم إصداره على نتفلكس في 9 سبتمبر 2020.[9] الفيلم متوفر بالترجمة العربية على الإنترنت.

الطاقم[عدل]

آراء حول الفيلم[عدل]

وصف مارك كينيدي من إيه بي سي نيوز الفيلم بأنه "نظرة مفتوحة على الطريقة التي تم بها تصميم وسائل التواصل الاجتماعي لخلق الإدمان والتلاعب في سلوكنا، كما أخبر بذلك بعض الأشخاص الذين أشرفوا على الأنظمة في أماكن مثل Facebook وGoogle وTwitter" و قال إنه "[سيجعلك] تريد على الفور إلقاء هاتفك الذكي في سلة المهملات [...] ثم رمي سلة المهملات على مسؤول تنفيذي في فيسبوك من خلال نافذته".[10] ووفقًا لديفيد إيرليش، فإن الفيلم هو "التحليل المنفرد الأكثر وضوحًا وإيجازًا ورعبًا للغاية الذي تم إنشاؤه على الإطلاق بخصوص وسائل التواصل الاجتماعي".[9] وذكرت مراجعة فاينانشيال تايمز أن الفيلم "يعرض بالتفصيل المستويات المرتفعة للاكتئاب بين الأطفال والمراهقين، والإبادة الجماعية في ميانمار، والمعلومات الخاطئة حول كوفيد، [و] يعرض الحقيقة الموضوعية لخطر التفكك الاجتماعي".[11]

المراجع[عدل]

  1. ^ "El dilema de las redes sociales, por Netflix, muestra el lado oscuro de estar siempre conectados". كلارين (باللغة الإسبانية). اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |access-date= (مساعدة)
  2. ^ "Gente que trabajó en Google, Facebook e Instagram explica cómo te manipulan". اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |access-date= (مساعدة)
  3. ^ وصلة مرجع: https://www.thesocialdilemma.com/faqs/. الوصول: 14 سبتمبر 2020.
  4. ^ ""El dilema de las redes sociales" en Netflix: apabullante documental sobre los que manipulan nuestras vidas". اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |access-date= (مساعدة)
  5. ^ "A call to digital arms: 'The Social Dilemma' demands change". اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |access-date= (مساعدة)
  6. ^ "Este documental te hará entender el impacto de las redes sociales en la actualidad". اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |access-date= (مساعدة)
  7. ^ وصلة مرجع: http://www.solzyatthemovies.com/2020/09/02/the-social-dilemma-the-dark-side-of-social-media/.
  8. ^ "La película de Netflix que te hará estremecer: por qué debes ver 'The Social Dilemma'". اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |access-date= (مساعدة)
  9. أ ب Ehrlich, David (January 29, 2020). "'The Social Dilemma' Review: A Horrifyingly Good Doc About How Social Media Will Kill Us All". IndieWire. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Kennedy, Mark (September 8, 2020). "Review: Put down that phone, urges doc 'The Social Dilemma'". ABC News. مؤرشف من الأصل في 16 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ September 9, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Danny Leigh (September 9, 2020). "The Social Dilemma — this is how the world ends". www.ft.com. مؤرشف من الأصل في 14 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

روابط خارجية[عدل]