إيل مقه

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من المقة)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
شاهد بالخط المسند يذكر فيه المقه وأربعة آلهة عربية جنوبية هي ذات حميم و عثتر و ذات بعدان و ود و يحكي خضوع رجل يدعى "عميمر بن معديكرب" لهذه الآلهة. أكتشف النقش في مأرب في القرن الثامن قبل الميلاد

إل مقه او إيل مقه (خط المسند:Himjar alif.PNGHimjar lam.PNGHimjar mim.PNGHimjar qaf.PNGHimjar ha.PNG) (إيل الحافظ) او إله مقة هو الإله القومي لمملكة سبأ [1] و لقبه عند السبئيين كان " سيد الأرض وسيد الكون" أي أنه كان مسؤولا عن نماء الأرض و الخصوبة الزراعية [2] تصوره بعض الرسوم السبئية احيانا على هيئة إنسان برأس ثور بيده عصا غليظة أو ثور (أو عجل) بوجه إنسان و غالبا مايكون مجنحا أو مجرد ثور مجنح و أحيانا غير كذلك.

اختلف الباحثون حول معنى اسمه فالألف واللام أول اسمه ليست أداة للتعريف فأداة التعريف عن العرب الجنوبيين كانت الحرف نون في آخر الكلمة. إسمه "إيل مقه" فكلمة إيل تعني الله باللغة العبرية والحميرية واللغات السامية الغربية, إيل هو الإله الكنعاني القديم واسمه "إيل عليون" وتعني إيل العلي وكان يظهر في أسماء اليمنيين بكثرة مثل وهب إيل وشرح إيل وهي شراحيل وشرحبيل (شرحب إيل) وكربئيل والتي تعني القريب من إيل (الله) [3] و"إيل شرح" وتعني "نصر إيل" أو " إيل المتلألئ" [4] ومن المؤكد أن الإسرائيليين قدسوه كما يظهر من أسمائهم مثل صامويل وهي صامو إيل وميكائيل وجبرائيل ووماشابهها من الأسماء. وكلمة مقه تعني "قوي" فيكون معنى الإله اليمني "إيل مقه" هو "إيل القوي" [5] "إيل الحافظ" [6] وربط بعض الباحثين بين اسمه ومدينة مكة مفسرين كلمة "مقه" السبئية بمعنى معبد فيكون معنى اسمه رب أو إله مكة أو إله المعبد [7] وقد كان السبئيون يقلبون القاف كافا كما في كلمة مكرب السبئية والتي تعني "مقرب"[7]

كلمة إيل بالعبرية واللغات السامية تعني الله وكلمة إيل-يهيم تعني "ربنا" بالعبرية وكلمة إسرائيل او إسرإيل تعني "عبد الله".

من المؤكد ان الحميريين عبدوا إيل ايضا يظهر ذالك من نقوشهم واطلقوا عليه اسم رحمن وتشير اليه النقوش بأنه (رب السموات والأرض).

المراجع[عدل]

  1. ^ Encyclopedia Mythica
  2. ^ Hartmut Gese, Maria Höfner, Kurt Rudolph: Die Religionen Altsyriens, Altarabiens und der Mandäer. Kohlhammer, Stuttgart u. a. 1970 (Die Religionen der Menschheit. Bd. 10, 2).
  3. ^ Handbuch, I, S, 86
  4. ^ سيد القمني، الأسطورة والتراث ط ٣ ص ١٥٥
  5. ^ J. Ryckmans, “The Old South Arabian Religion,” pp. 107–110.
  6. ^ الصلوي، إبراهيم محمد : نقش جديد من وادي ورور، 1996 م، ص 29 - 30.
  7. ^ أ ب سيد القمني، الأسطورة والتراث ط ٣ ص ١٥٣
Alabaster head Louvre AO4746.jpg
هذه بذرة مقالة عن ميثولوجيا عربية قديمة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.