المقه

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
شاهد بالخط المسند يذكر فيه المقه وأربعة أوثان عربية جنوبية هي ذات حميم وعثتر وذات بعدان وود ويحكي خضوع رجل يدعى «عميمر بن معد يكرب» لهذه الأوثان. اكتشف النقش في مأرب من القرن الثامن قبل الميلاد.

المقه (خط المسند: Himjar alif.PNGHimjar lam.PNGHimjar mim.PNGHimjar qaf.PNGHimjar ha.PNG) هو المعبود السبئي القديم لمملكة سبأ [1] ولقبه عند السبئيين كان «سيد الأرض» أي أنه كان مسؤولاً عن نماء الأرض والخصوبة الزراعية [2] تصوره بعض الرسوم السبئية أحياناً على هيئة إنسان برأس ثور بيده عصا غليظة، أو ثور (أو عجل) بوجه إنسان وغالباً ما يكون مجنحاً، أو مجرد ثور مجنح وأحياناً غير كذلك. ويقع معبده الرئيسي في أوام في العاصمة السبأئية، مأرب. توجد معابد أقل أهمية في ناشق وصرواح.

المعنى اللغوي[عدل]

اختلف الباحثون حول معنى اسمه فالألف واللام أول اسمه ليست أداة للتعريف في لغة السبئيين فأداة التعريف لدى العرب الجنوبيين كانت حرف النون في آخر الكلمة.

كلمة مقه ليس بين الباحثون اتفاق على معناها [3][4][5] وقد كان السبئيون يقلبون القاف كافا كما في كلمة مكرب السبئية والتي تعني «مقرب» أو «الحبر» باللغة العبرية.[5][6][7]

وقد كان السبئيين يعبدون المقه وعثتر وود والقمر وكوكب الزهرة بالإضافة إلى أجداد القبائل.

الرمزية[عدل]

لطالما قيل أن المقه يتوافق مع إله القمر مثل النص التوراتي الذي ينسب عبادة إله القمر إلى سبأ (على عكس النص القرآني الذي يدور حول إله الشمس)، ومع ذلك، وفقًا لبحث مكثف أجراه المؤرخ والباحث البلجيكي جاك بيريني، فإن المقه يتوافق في الواقع مع إله الشمس. في الواقع، وجد أن العديد من الخصائص والزخارف المرتبطة بالمقة، ولا سيما رأس الثور وكذلك شكل الكرمة، كانت مرتبطة بالصفات الإلهية الشمسيّة والديونيسيّة البحتة، لذلك استنتج أنه كان من الواضح إلها للشمس وليس للقمر.[8] علاوة على ذلك، توصل المستشرق الإيطالي جيوفاني جاربيني إلى نتيجة مماثلة بعد أن ركز على الخصائص المرتبطة بالمقة.[9] نقل عمل جيوفاني جاربيني المستشرق البريطاني ألفريد فيليكس لاندون بيستون، الذي اشتهر بشكل خاص بدراساته عن تاريخ شبه الجزيرة العربية قبل الإسلام، بالإضافة إلى النقوش اليمنية القديمة وأيضًا الأدب العربي.[10] بالإضافة إلى ذلك، يصرح عالم الآثار والمؤرخ والأكاديمي الفرنسي جان فرانسوا بريتون الذي ينتمي إلى المركز الوطني للبحوث العلمية، أن المقه يتوافق مع إله الشمس، مع التأكيد على أنه الشكل الذكري، بينما شمش (أو شمس) هي الشكل الأنثوي.[11]

المراجع[عدل]

  1. ^ Encyclopedia Mythicaنسخة محفوظة 09 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Hartmut Gese, Maria Höfner, Kurt Rudolph: Die Religionen Altsyriens, Altarabiens und der Mandäer. Kohlhammer, Stuttgart u. a. 1970 (Die Religionen der Menschheit. Bd. 10, 2).
  3. ^ J. Ryckmans, “The Old South Arabian Religion,” pp. 107–110.
  4. ^ الصلوي، إبراهيم محمد : نقش جديد من وادي ورور، 1996 م، ص 29 - 30.
  5. أ ب سيد القمني، الأسطورة والتراث ط 3 ص 153
  6. ^ معنى كلمة مكرب نسخة محفوظة 26 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ سيد القمني، الأسطورة والتراث ط 3 ص 155
  8. ^ Notes d'archéologie sud-arabe (باللغة الفرنسية)، 1972، pp.193-217. {{استشهاد بكتاب}}: يحتوي الاستشهاد على وسيط غير معروف وفارغ: |month= (مساعدة)
  9. ^ Il Dio Sabeo Almaqah (باللغة الإيطالية)، 1974، pp.15-22. {{استشهاد بكتاب}}: يحتوي الاستشهاد على وسيط غير معروف وفارغ: |month= (مساعدة)
  10. ^ AFL Beeston, The Religions Of Pre-Islamic Yemen, 1984, dans Joseph Chelhod, L'Arabie Du Sud Histoire Et Civilisation (Le Peuple Yemenite Et Ses Racines) 1984, vol.1, p.163.
  11. ^ Arabia Felix de l'époque de la reine de Saba, VIIIe siècle avant notre ère au premier siècle de notre ère (باللغة الفرنسية)، Université de Notre Dame Press، 1998، pp.119-120 {{استشهاد بكتاب}}: يحتوي الاستشهاد على وسيط غير معروف وفارغ: |month= (مساعدة)